شبكة الكفيل العالمية
الى

مشروع مقلع العطاء ضرورة استثمارية لمواكبة المشاريع العملاقة في العتبة العباسية المقدسة

أحد مكائن المعمل
ضمن سلسلة المشاريع الاستثمارية التي أقامتها العتبة العباسية المقدسة، مشروع مقلع العطاء، وذلك من أجل النهوض بواقع الخدمات المقدمة للزائرين من خلال توفير مورد مالي يساهم في تمويلها، وبنفس الوقت توفير المواد الأولية التي تحتاجها العتبة المقدسة لتغطية مشاريعها العمرانية.
مسؤول شعبة استثمار الآليات في العتبة العباسية المقدسة الأستاذ ضياء الحسناوي بين لشبكة الكفيل" تأتي هذه المشاريع عادة لسد بعض النقص الموجود في الكثير من القطاعات الخدمية المجانية أو تكميل الموجود منها، أو لتوفير الخدمات ذات الطابع الاستثماري المالي الداعم لتلك القطاعات، كذلك العمل على تنويع مصادر إيرادات العتبة، وبنفس الوقت توفير المواد الأولية التي تحتاجها لتغطية مشاريعها، حيث إن المشاريع التي تقوم بها العتبة كثيرة وتحتاج الى هذه المواد الأولية و خاضعاً للاستثمار، أي يمكن تجهيز القطاعين العام والخاص ".
وأضاف " هناك مواد أولية موجودة في السوق، لكن لا تتوفر فيها الشروط الكافية من أجل استخدامها في مشاريع العتبة، فمن هذا المنطلق تم افتتاح مشروع مقلع العطاء، وهو مشروع تمويله ذاتي، وأن العاملين فيه هم من غير المنتسبين للعتبة، حيث إننا حرصنا على أن يكون العاملون من سكنة المناطق القريبة من مكان المشروع".
وبين الحسناوي" أن هذا المشروع ينتج أربعة أنواع من المواد (الجلمود, والحصى, والجص, والرمل المغسول)، وهو منتج مفحوص مختبرياً ومطابق لضوابط الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط العراقية، مما يجعل المواصفات تتطابق ‏مع المعايير الهندسية العراقية المعمول بها رسمياً" .
تعليقات القراء
3 | فاضل الربيعي | السبت 23/02/2013 | العراق
بارك الله بكم على هذه الخدمة وهنيا لكم وللسيد احمد الصافي
2 | محمد الحسيني | الاثنين 18/02/2013 | Germany
بارك الله بيكم وفقكم الله لكل مايحب ويرضى انتم مثال رائع في العمل المتجدد
1 | عبدالمطلب الموسوي | السبت 22/12/2012 | العراق
خطوة صحيحة جدا للسيطرة على المواد الاولية ونتمنى ان تتخذ كافة الدوائر الحكومية هذا النهج للسيطرة على الفساد حيث تشكل 50% من نجاح اي مشروع
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: