شبكة الكفيل العالمية
الى

عبر شاشاتٍ داخل صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام): نصائح وإرشادات دينيّة تبثّها شعبةُ التلبيغ الدينيّ لزائري الأربعين.

يقع على عاتق شعبة التبليغ الدينيّ التابعة لقسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، رفدُ الشاشات المنتشرة في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ومداخله الرئيسيّة، إضافةً الى الشاشة العملاقة في ساحة ما بين الحرمين الشريفين، بالمعلومة الدينيّة التي تسهم في الرقيّ بمستوى الثقافة العامّة للزائر بطريقة عرضٍ حداثويّة، وفقاً لأحدث التصاميم في عرض المعلومة مبسّطةً وبعيدةً عن التعقيد.
أمّا في مواسم الزيارات وفي مقدّمتها موسم زيارة الأربعين فيكون العمل مضاعفاً، وذلك لكثرة من يفد للمرقد الطاهر، هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل مسؤولُ الشعبة المذكورة السيد محمد الموسوي، وأضاف: "الشاشاتُ المنتشرة في صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وفي بعض البوّابات المؤدّية اليه، إضافةً الى الشاشة العملاقة في ساحة ما بين الحرمين الشريفين، تلعب دوراً هامّاً في إيصال الفكرة والمعلومة التي يحتاجها الزائر، ونتيجةً للفائدة التي حققّتها وضمن خطّة القسم خلال هذه الزيارة المباركة، فقد تمّ تخصيص برنامجٍ متكامل بالزيارة الأربعينيّة يتضمّن الأحاديث والحِكَم ومواضيع ثقافيّة، فضلاً عن أمورٍ عقائديّة وفقهيّة إضافةً الى التعرّض للمناسبات الدينيّة وأحداث الشهر".
وبيّن الموسوي: "إنّ العمل يتمّ بالتعاون مع شعبة اتّصالات العتبة العبّاسية المقدّسة، وهي الجهة الفنّية المسؤولة عن إخراج هذه المعلومات وعرضها على الشاشات، حيث يتمّ إعداد تصاميم فيدويّة باستخدام برامج خاصّة وبما يتلاءم ويتناغم مع المعلومة المُراد عرضُها، وتُشرف على هذه الأعمال مجموعةٌ من الفنيّين المتخصّصين في مجال التصميم والكرافيك".
مؤكّداً: "إنّ الشاشات كذلك تُعدّ فرصةً لإطلاع الزائر على البرامج الدينيّة والثقافيّة التي تقدّمها العتبة العبّاسية المقدّسة، إضافةً الى بثّ الأدعية والزيارات والمواضيع الدينيّة المختلفة، ممّا يوفّر للزائر الكريم إمكانيّة التعلّم والاطّلاع المباشر أثناء أدائه مراسيم الزيارة لهذا المكان الطاهر".
يُذكر أنّ الهدف من مشروع الشاشات هو لأجل توظيف التكنولوجيا الحديثة، والاستفادة ممّا تقدّمه من إمكاناتٍ وخدمات في عرض برامج تثقيفيّة وتربويّة لتوعية الزائر الكريم، بالإضافة الى رفده بالإرشادات والتعليمات التي تسهّل له أداء الزيارة، كذلك استثمار هذه الشاشات بالنقل المباشر للزيارات المخصوصة والاحتفالات التي تُقام في المناسبات المختلفة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: