شبكة الكفيل العالمية
الى

عند مرقد ابن عمّه ووصيّه (سلام الله عليه): حشودُ الزائرين تحيي ذكرى شهادة الرسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم)

أحيى ملايينُ الزائرين من داخل العراق وخارجه الذكرى الأليمة لرحيل نبيّ الرحمة وسيّد الرسل محمد(صلّى الله عليه وآله)، وذلك عند مرقد ابن عمّه ووصيّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(سلام الله عليه)، لتعزيته بهذه المناسبة والرزيّة الكبرى، وذلك وسط إجراءات أمنيّة وخدميّة عالية من قِبل العتبة العلويّة المقدّسة والدوائر الأمنيّة والخدميّة في المحافظة.

حشودُ الزائرين توجّهت من محافظاتٍ ومناطق عديدة جاء أغلبُهم مشياً على الأقدام، وهم عاقدون العزمَ على إحياء هذه المناسبة الأليمة منذ أكثر من ثلاثة أيّام، وتوزّعت مواكبُ الخدمة لتقديم الخدمات للزائرين على طول الطرق المؤدّية الى مدينة النجف الأشرف، إضافةً الى إيوائهم ومبيتهم في الدور السكنية القريبة من المرقد العلويّ المشرّف، وقد شارك العراقيّين عزاءهم هذا عددٌ من الزوّار الأجانب الذين لم يغادروا العراق منذ زيارة الأربعين التي كانت مطلع الأسبوع الماضي.

يُذكر أنّ من أفضل المستحبّات التي نصّت عليها الروايات الشريفة الصادرة عن آل بيت العصمة والنبوّة (صلوات الله عليهم)، هي زيارة أمير المؤمنين(عليه السلام) في هذه الذكرى الأليمة والفاجعة العظيمة.
تعليقات القراء
1 | حسن | 27/10/2019 22:59 | الكويت
السلام عليك يا أبا الحسن يا أمير المؤمنين.... عظم الله لك الأجر باستشهاد لنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: