شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصور: حرم وصحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) في آخر ساعات كسوة الحزن لمحرّم وصفر

بعد أن اكتسى صحنُ وحرمُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بكسوة الحزن والحداد، لمصاب سيّد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه (رضوان الله عليهم)، تجري الاستعدادات لرفع السواد ومظاهر الحداد التي استمرّت لشهرَيْ محرّم وصفر، لترتفع رايةُ الثأر الحمراء من جديد فوق قبّته المشرّفة، وذلك في آخر يومٍ وليلة من شهر صفر الخير.

عدسةُ شبكة الكفيل رصدت بعض اللّقطات لعمليّة رفع السواد ومظاهر الحداد عن الحرم والصحن المقدّسين..
تعليقات القراء
1 | سَكينة | 29/10/2019 21:11 | المملكة العربية السعودية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا لايبقى السواد إلى الثامن من ربيع الأول؟ كما تعلمون أن المناسبات الحزينة مستمرة إلى الثامن من ربيع الأول -الهجوم على دار السيدة فاطمة "عليها السلام" وإسقاط جنينها. -رجوع ضعينة الإمام الحسين "عليه السلام" إلى المدينة. -وفاة السيدة سكينة "عليها السلام". -شهادة الإمام العسكري "عليه السلام". نأمل منكم النظر في الأمر، وجزاكم الله خيرا.
الرد :
وعليكم السلام هذا عرف عزائي معتاد عليه وفي حاله وجود مناسبات يتم توشيح الصحن بالسواد كذلك لكن سواد محرم وصفر له خصوصية (لا يم كيومك يا ابا عبد الله )
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: