شبكة الكفيل العالمية
الى

إجراءُ أعمال الغسل والتعطير الدوريّ لحرم وشبّاك ضريح أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

تزامناً واحتفاءً بذكرى مولد رسول الإنسانيّة النبيّ الأكرم محمد(صلّى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق(سلام الله عليه)، تشرّفت شعبةُ الحرم الشريف في العتبة العبّاسية المقدّسة بغسل أرض الحرم الطاهر وشبّاك مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) المقدّس، وذلك ضمن الأعمال الدوريّة التي تقوم بها الشعبةُ بين الحين والآخر.

هذه الأعمال هي لأجل الحفاظ على جماليّة المساحة المحيطة بالشبّاك الشريف، فضلاً عن تنظيف الزجاج والمرايا والثريّات، وهي من صميم عمل الشعبة المذكورة المتشرّفة بهذا العمل.

بعد عمليّة الغسل -وكما هو المعتاد- تمّ الشروع بتبخير الحرم الطاهر وتعطيره باستخدام عطورٍ خُصّصت لهذا العمل، وهي من أفخر عطور الأعواد العربيّة، والتعطير لا يقتصر على الضريح فقط بل يشمل حتّى تعطير المرمر بنوعٍ معيّن من العطور.

ومن جملة الأعمال كذلك فرش أكثر من (65) سجّادة تمّ غسلُها وتهيئتها لأرضيّة الحرم المقدّس، وهي سجّادات تركوازيّة اللّون ذات جودة عالية مختلفة القياسات، تميّزت بالنقوش النباتيّة التي تتلاءم وقدسيّة المكان.

وقد تمّ اختيار الأوقات التي تتمّ فيها أعمالُ الغسل والفرش، لذا تمّت هذه الأعمال في منتصف الليل مع تراجع زخم الزائرين الكرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: