شبكة الكفيل العالمية
الى

نصائح وتوجيهات: كانت محور اللقاء بين وفد طلابي جامعي والأمين العام للعتبة العباسية المقدسة

جانب من اللقاء
ضمن سلسلة الزيارات التي تقوم بها الوفود والشخصيات الأكاديمية والثقافية للعتبة العباسية المقدسة، تشرف وفد من طلبة وبعض أساتذة جامعة كربلاء المقدسة وبمعية المفتش العام للفرات الاوسط الأستاذ محمد كاظم الهر صباح يوم الجمعة 6ربيع الأول 1434هـ الموافق 18 كانون الثاني 2013 بزيارة مرقد المولى أبي الفضل العباس عليه السلام, ليلتقوا بعدها ‏بأمينها العام العلامة السيد أحمد الصافي وبعض أعضاء مجلس ادارتها.
واستمع الوفد الضيف إلى بعض توجيهات السيد الصافي التي ثمن فيها الدور الذي تقوم به الجامعات العراقية لأبنائها الطلبة من أجل الارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي خدمة لمستقبل الأجيال القادمة، مفتتحاً قوله بـ "كل عمل يعمله الإنسان أو يقوم به فإنه مسؤول عليه إمام الله تعالى، والإنسان المتعلم الذي يملك شيئاً من المعرفة هو من يفهم طريقة الكلام وفحواه ودلالاته، ويستطيع أن يبلوره بالاتجاه الصحيح والتقويم ويطبقه على أرض الواقع وبما ينسجم مع رؤوى الأسلام وتوجهات الدين الأسلامي الحنيف ووفق نهج وخطى أهل البيت عليهم السلام " .
وأضاف "الأنسان في حياته الدنيا يمر بمراحل وأدوار ومنها وأهمها هو مابعد التكليف الشرعي، دور المسؤولية وهو دور التكريم الذي كرمنا الله تعالى فيه (وكرمنا بني أدم) وبهذا التكليف يكرمنا سبحانه وتعالى وبما يؤهل هذا الأنسان الى الخطاب الإلهي".
مبيناً "العبودية لله فيها جهتان عبودية الفقر لله جل وعلا وهي مفروضة علينا وواقعة ردنا أم لم نرد وهي ناتجة من افتقارنا له سبحانه وتعالى وتشمل هذه الجهة الأنبياء والمؤمنون والصالحون والكفار والفاسقون وهي قانون ألهي(أنا لله وأنا اليه راجعون) وهي تحمل معنى تكوينياً".
وأوضح "الجهة الأخرى من العبودية هي بأرادتنا وبالنتيجة فنحن ماعملنا لانخرج من دائرة العبودية الى الله تعالى فالإنسان أذا راقب نفسه فانه يجد أن كثير من تصرفاته وأفعاله هي خارجة من نطاق العبودية والتي تكون تمرداً على الله تعالى ".
موضحاً "الانسان في مرحلة المراهقة يتخيل أنه قوي وملم بكافة أمور الحياة وقادر على القيام بأي عمل، وكل هذه الأمور هي تخيلات فقط فعليه أن يوجه نفسة بالاتجاه الصحيح والعمل على تقويم مساره ولابد أن يكون له واعض ومرشد في هذا المنعطف الخطير من حياته".
مبيناً "الشاب عندما ينتقل من مرحلة الإعدادية الى الجامعية يحدث له تحول فيصيبه نوع من الغفلة عن طبيعة الهدف الذي يسير به، فعليه ان يحترم عقله ويجعله ميزان لهذا التحول، كذلك عليه أن يستغل وقته أستغلالاً امثلاً وأن يبتعد عن كل ما هو مضيعة للوقت، وأن يزيد من ثقافته العامة وقابليته على تقبل النصيحة وتحسين علاقته بزملائه وأخوته، وعلى كل طالبة أن تجعل من سيدة نساء العالمين عليها السلام قدوة لها في جميع تصرفاتها وأعمالها".
ناصحاً "وعليه أن يتجنب المحارم والمناهي التي نهى الله عنها ومصائد الشيطان التي تبعده من دائرة رحمة الله تعالى " .
وعبّر الوفدُ عن ارتياحه لما لاقاه من الحفاوة والاهتمام والتكريم من قبل القائمين على إدارة العتبة المقدسة، كما أبدى الوفد إعجابه وفخره بما تشهده العتبة العباسية المقدسة من إعمار وتطوير مستمرين، وفي نهاية اللقاء قُدمت هدايا تشجيعية وتقديرية لتدريسي وطلبة الجامعات.
يذكر أن وفوداً رسمية وشبه رسمية تتشرف بشكل شبه يومي لزيارة العتبة العباسية المقدسة لأداء مراسيم الزيارة والدعاء ‏والإطلاع على ما يجري فيها من حركة عمرانية ونهضة علمية وفكرية . ‏
تعليقات القراء
1 | ابو صادق البياتي | الجمعة 18/01/2013 | العراق
سلام عليكم .اللهم احفظ العراق واهله يارب واللهم احفظ العلماء الدين وعلى راسهم السيد السيستاني و شباب العراق لخدمة الوطن ولبناء اجيال القادمة ان شاء الله
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: