شبكة الكفيل العالمية
الى

للمرّة الثالثة: خَدَمةُ العتبتَيْن المقدّستَيْن يخرجون بمسيرةٍ غفيرة دعماً للتظاهرات السلميّة

خرج خَدَمةُ العتبتَيْن المقدّستَيْن الحسينيّة والعبّاسية للمرّة الثالثة خلال هذا الشهر في مسيرةٍ غفيرة، دعماً للتظاهرات السلميّة الجارية في عددٍ من محافظات العراق، للمُطالَبة بالحقوق المشروعة التي كفلها الدستورُ العراقيّ وأيّدتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا ودعمتها.

المسيرةُ انطلقت من باب قبلة حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) مروراً بحرم أبي عبد الله الحسين(عليه السلام) لينضمّ لهم خَدَمتُه، انطلقت بعدها الى ساحة التظاهرات في ساحة التربية مروراً بشارع القبلة، وتضمّنت رفع لافتاتٍ للمطالبة بتغيير قانون الانتخابات ومفوّضية الانتخابات ومحاربة الفساد الإداريّ والماليّ المستشري في مؤسّسات الدولة، وأكّد المشاركون فيها على السلميّة والحفاظ على الممتلكات العامّة لأنّها جزءٌ من أموال الشعب العراقيّ.

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:

- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلاتٍ خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.

- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.

- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقات مختلفة من النهار.

- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادر للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.

- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.

- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: