شبكة الكفيل العالمية
الى

مستشفى الكفيل التخصّصي يستقبل عدداً من الحالات الحرجة لمتظاهري الناصريّة ويتكفّل بعلاجها

استقبلَ مستشفى الكفيل التخصّصي عدداً من الحالات الحرجة لمتظاهري محافظة ذي قار، جاء هذا بعد إرسال قافلةٍ من المساعدات الطبيّة والعلاجيّة لجرحى تظاهرات محافظة ذي قار بالتعاون مع مستشفى الحسين(عليه السلام) التعليميّ في المحافظة.
حيث تمّ تشخيص عددٍ من الحالات بعد اطّلاع الفريق الطبّي الذي أرسله المستشفى إليها، والتي هي بحاجة الى إجراءاتٍ علاجيّة أو تدخّلٍ جراحيّ (الحالات الحرجة) أو يُمكن نقلها الى مستشفى الكفيل بعجلات الإسعاف التابعة له.

هذا وقد بيّنت إدارةُ المستشفى أنّه حال وصول هذه الحالات تمّ اتّخاذ كافّة الإجراءات لغرض إجراء اللازم لها، من خلال فريقٍ طبّي متخصّص وحسب كلّ حالة.
الجديرُ بالذكر أنّ هذه المبادرة هي جزءٌ من سلسلة المبادرات الإنسانيّة السابقة للمستشفى، وتواصلاً لخدماته التي قدّمها لجرحى التظاهرات منذ انطلاقتها الأولى، وضمن برنامج (أطبّاء بلا أجور).
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قدّمت جملةً من الخدمات الداعمة للمتظاهرين، والتي شملت:
- إعداد آلاف الوجبات الغذائيّة التي تُعدّ في مضيف العتبة العبّاسية المقدّسة، وتُرسل إليهم بواسطة عجلات خاصّة وتوزّع عليهم في أماكن تواجدهم.
- توزيع الآلاف من كاسات الماء الصالح للشرب.
- توزيع العصائر والفواكه والشاي في أوقاتٍ مختلفة من النهار.
- إرسال عجلاتٍ اختصاصيّة للتنظيف مع كادرٍ للمساهمة في تنظيف الساحة وما يحيط بها.
- فتح عددٍ من محطّات السقاية ونشرها على محيط الساحة لتزويد المتظاهرين بالماء النقيّ.
- معالجة كافّة الحالات سواءً من المتظاهرين أو القوّات الأمنيّة في مستشفى الكفيل وبالمجّان.
- فتح خيمةٍ للتدريب والإسعاف الطبّي، تأخذ على عاتقها تدريب المتظاهرين على كيفيّة إسعاف الحالات الحرجة، إضافةً الى المساهمة في إسعاف ومعالجة حالات المتظاهرين.
- إرسال قوافل مساعداتٍ لوجستيّة لدعم المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: