شبكة الكفيل العالمية
الى

انطلاقُ فعّاليات المُلتقى الثقافيّ للطلبة المنسّقين في الجامعات والمعاهد العراقيّة

انطلقت عصر اليوم الخميس (6 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(2 كانون الثاني 2020م) وفي مجمّع الإمام الهادي(عليه السلام) الخدميّ، فعّالياتُ المُلتقى الثقافيّ للطلبة المنسّقين في الجامعات والمعاهد العراقيّة، الذي تُقيمه شعبةُ العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة التابعة لقسم العلاقات العامّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبمشاركة الطلبة المنسّقين من مختلف جامعات ومعاهد البلاد.
عن هذا المُلتقى بيّن مسؤولُ شعبة العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة الأستاذ ماهر خالد لشبكة الكفيل قائلاً: "ها نحن اليوم نفتتح المُلتقى الثقافيّ للطلبة المنسّقين في الجامعات والمعاهد العراقيّة، ويهدف هذا المُلتقى الى عدّة أهداف، الأوّل والأبرز هو زيادة الوعي والإدراك لطلبتنا، لاسيّما في هذه الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد من تظاهرات، وغيرها من المعطيات والظروف السياسيّة".
وأضاف: "يتضمّن هذا المُلتقى الذي سيستمرّ لمدّة ثلاثة أيّام خمسة محاور، لكلّ محورٍ ورشةُ عمل خاصّة به، فالمحور الأوّل هو تنمويّ يخصّ زيادة الوعي والإدراك وهندسة النجاح النفسيّة، أمّا المحور الثاني فهو محورٌ قانونيّ سنتناول فيه عدّة مفاهيم قانونيّة، يساعد شرحها وتوضيحها الطالب على استقراء الوضع الحالي فيما يخصّ قانون الانتخابات وغيره من الأمور القانونيّة".
وتابع: "المحور الثالث هو محورٌ عقائديّ يُعنى بكيفيّة التسلّح الثقافيّ والتسلّح بالوعي الفكريّ لدى الطالب الجامعيّ لمواجهة الأخطار والتحدّيات الفكريّة، فيما سيكون المحور الرابع خاصّاً بتحليل خطب الجمعة في كربلاء وما تقوله المرجعيّةُ الدينيّة العُليا حيال الأوضاع التي يشهدها العراق".
وأشار: "المحور الخامس والأخير سيكون مخصّصاً للحديث في موضوع التضليل الإعلاميّ وكيفيّة التعامل مع الإشاعات، والتأكّد من صحّة الأخبار كي لا نساهم في نشر الأكاذيب والإشاعات".
واختتم: "كلّ الورش التي ستُقدّم للطلبة المنسّقين خلال مدّة المُلتقى، سيُقدّمها أساتذةٌ مختصّون في هذه المحاور، ويتكفّلون بالإجابة عن كلّ استفسارٍ أو تساؤل يُطرح، من أجل تقديم المادّة بالشكل الأمثل".
من جانبهم أبدى الطلبةُ المنسّقون سعادتهم بهذا المُلتقى وحلولهم ضيوفاً على المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، مؤكّدين أنّهم سيخرجون من هذا المُلتقى بفائدةٍ كبيرة، كما شكروا العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بشعبة العلاقات الجامعيّة والمدرسيّة على جهودهم المبذولة في هذا المضمار التوعويّ، والخاصّ بشريحة طلبة الجامعات والمعاهد العراقيّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: