شبكة الكفيل العالمية
الى

دعما للحركة التربوية:العتبةُ العبّاسية المقدّسة تؤهّل مدرسةً في محافظة كربلاء

تعاني محافظة كربلاء المقدّسة -حالها حال باقي المحافظات العراقيّة- من نقصٍ في الأبنية المدرسيّة، إضافةً الى حاجة ما موجود منها الى التأهيل والصيانة والإدامة، ومن هذه المدارس بناية مدرسة تدمر الابتدائيّة للبنات التي تضمّ كذلك متوسّطة العفّة للبنات التابعة لمديريّة تربية كربلاء، وبعد وصول مناشدة أهالي المنطقة للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة بالإضافة الى مناشدة إدارة المدرسة، شكّلت العتبةُ المقدّسة على الفور لجنةً فنيّة متخصّصة تابعة لقسم الصيانة الهندسيّة فيها، من أجل تقييم أضرار هذه المدرسة والمباشرة بأعمال تأهيلها والمساهمة في توفير بيئةٍ تعليميّة متطوّرة.
المشرفُ على أعمال تأهيل المدرسة رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس سمير عبّاس علي، حدّثنا عن هذه الأعمال قائلاً: "بعد إجراء فحصٍ ميدانيّ للمدرسة لتقييم الأضرار فيها، قمنا بتقديم كشفٍ للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، فقامت الأمانة بدورها بتوفير جميع متطلّبات الصيانة والإدامة، التي شملت إعادة تأهيل البنية التحتيّة للمدرسة، وصبغ الجدران وصيانة التأسيسات الكهربائيّة والمائيّة والصحيّة، وإعادة صبِّ وتغليف السطوح مع إضافة مجاميع صحيّة جديدة".
أمّا المهندس محمد مصطفى الطويل مسؤولُ الشعبة الإنشائيّة في قسم الصيانة الهندسيّة، فقد أضاف من جانبه قائلاً: "باشر قسمُ الصيانة الهندسيّة متمثّلاً بالشعبة الإنشائيّة بجميع وحداته، بإعادة تأهيل المدرسة التي تعدّ من المدارس القديمة في محافظة كربلاء المقدّسة، حيث تمّ إكساء جزءٍ كبير من ساحتها الوُسطى وبمساحةٍ تقدّر بـ(320) متراً مربّعاً بمادّة المقرنص، بالإضافة الى تأسيس شبكةٍ لتصريف مياه الأمطار ووضع ما يقرب من (50م) من السواقي وربطها بالمنطقة، هذا بالإضافة الى تأهيل المجاميع الصحيّة فيها".
وأوضح: "كانت المدرسة تعاني من انخفاض سورها الخارجيّ، ولكونها تقع في منطقةٍ سكنيّة تمّت زيادة ارتفاعه الى نحو مترٍ ونصف".
اولياء امور الطلبة والكادر التعليميّ للمدرسة بعد أن شاهدوا المدرسة بحلّتها الجديدة، قدّموا شكرهم وثناءهم للعتبة العبّاسية المقدّسة لما بذلته من جهودٍ في سبيل إعادة الروح الى هذه المدرسة، فضلاً عن سرعة استجابتها ورصانة الأعمال وجودة المواد التي أُدخلت في أعمال الصيانة والإدامة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: