شبكة الكفيل العالمية
الى

تواصُل الأعمال بتطوير وتأهيل شارع باب القبلة لمرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

شهد شارعُ باب قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) العديد من الأعمال الهادفة الى تطويره وتأهيله، وبما يسهم في تحقيق أعلى درجات الانسيابيّة لحركة الزائرين والعجلات، لكونه من أهمّ الشوارع المؤدّية الى المرقد الطاهر ويشهد ازدحاماً شديداً بالأخصّ في مواسم الزيارات المليونيّة والمناسبات الدينيّة.

ومن هذه الأعمال ما تمّ الشروع به مؤخّراً من إعادة تأهيل وتطوير مدخله الرئيسيّ الذي ينضوي ضمن سلسلةٍ من الأعمال التي سيشهدها، فبعد أن تمّ نصبُ قاطعٍ معدنيّ مزخرف متحرّك يقع خلف مدخله الرئيسيّ من جهة شارع الجمهوريّة، وإنشاء مدخلٍ نظاميّ للزائرين، تمّ الشروع بإكساء المدخل بمادّة المقرنص مع إنشاء فوّارة ماء (نافورة) تتوسّط هذه المساحة.

هذا بحسب ما بيّنه لشبكة الكفيل رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة -وهي الجهة المشرفة على تنفيذه- المهندس سمير عباس علي، وأضاف: "ضمن الأعمال التي شرع القسمُ بالإشرف عليها وتنفيذها هي إعادة تأهيل وتطوير شارع باب قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، الذي شمل فقراتٍ عديدة أهمّها نصب قواطع معدنيّة متحرّكة لتنظيم حركة الزائرين والعجلات، وقد سبقها بناءُ أماكن نظاميّة لدخول وتفتيش الزائرين، لتتّجه الأعمال بعد ذلك الى إكساء هذه المساحة بمادّة المقرنص ذي الأشكال الفنّية والهندسيّة، المزوّد الينا من معمل العتبة المقدّسة".

وبيّن: "من الإضافات التي شهدها مدخلُ الشارع هو إنشاءُ فوّارة ماء (نافورة) تتوسّط الشارع، وإنّ هذه الأعمال متواصلةٌ لحين الانتهاء من جميع أجزائها وتبعاً لخطّة عملٍ ستشمل الشارع بأغلبه".

يُذكر أنّ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، يُعتبر من الأقسام المهمّة والحيويّة فيها ويضمّ العديد من الورش، ويمتلك ملاكاتٍ فنيّة وهندسيّة وعملُه متواصلٌ على مدار الساعة وفي كافّة منشآت العتبة المقدّسة، كذلك فإنّه بالإضافة الى أعمال الصيانة فإنّه قد أنجز العديد من المشاريع الكبيرة والصغيرة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: