شبكة الكفيل العالمية
الى

المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا: التعامل بأسلوب المغالبة سيؤدّي الى استحكام الأزمة واستعصائها على الحلّ

أكّدت المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا أنّ التعامل بأسلوب المغالبة من قبل الأطراف المختلفة التي تمتلك النفوذ والإمكانات، سيؤدّي الى استحكام الأزمة واستعصائها على الحلّ، مشيرةً الى أنّ الخسارة الكبرى ستكون من نصيب الشعب الذي ليس له دخلٌ في الصراعات الداخليّة والخارجيّة الجارية.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت هذا اليوم (14 جمادى الأولى 1441هـ) الموافق لـ(10 كانون الثاني 2020م) في الصحن الحسينيّ الشريف، والتي ألقاها سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، وهذا نصّ ما ورد في هذا الشأن:

(إنّ التعامل بأسلوب المغالبة من قبل الأطراف المختلفة التي يملك كلٌّ منها جانباً من القوّة والنفوذ والإمكانات، ومحاولة كلٍّ منهم فرض رؤيته على الباقين، سيؤدّي الى استحكام الأزمة واستعصائها على الحلّ، وبالتالي ربّما يخرج الجميع منها خاسرين، وتكون الخسارة الأكبر من نصيب البلد وعامّة الناس الذين ليس لهم دخلٌ في الصراعات الداخليّة والخارجيّة الجارية، ولا يعنيهم أمرُها بمقدار ما يهمّهم أمنُ بلدهم واستقراره والمحافظة على استقلاله وسيادته، وتوفير حياةٍ حرّة كريمة لهم ولأولادهم).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: