شبكة الكفيل العالمية
الى

زائراتٌ يندبن السيّدة الزهراء (عليها السلام) في صحن عزيزها

تواصلاً لسلسلة الأنشطة والفعّاليات العزائيّة التي نظّمتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، إحياءً واستذكاراً لشهادة بضعة المصطفى(صلّى الله عليه وآله) وزوجة المرتضى(عليه السلام) السيّدة الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء(سلام الله عليها)، نظّمت شعبةُ الخطابة الحسينيّة النسويّة التابعة لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة مجلساً عزائيّاً اشترك فيه عددٌ من الزائرات المعزّيات، وذلك في صحن عزيزها أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) داخل سرداب الإمام الجواد(عليه السلام).

تضمّن المجلس محاضرةً تناولت الخطيبةُ فيها مقامات السيّدة الجليلة (عليها السلام) ودورها القياديّ ومكانتها السامية التي خصّها الله تعالى بها، كما بيّنت أنّ السيّدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) خيرُ نموذجٍ للمرأة المؤمنة، وعلى كلّ امرأةٍ أن تكون على وعيٍ وثقافة تامّة من أجل النهوض بمجتمعٍ متقدّم وواعٍ له القدرة على مواجهة التحدّيات والهجمات الامبرياليّة والفكريّة الشرسة، متّخذةً من هذا المنهل المبارك الطاهر منهجاً وسلوكاً وفكراً، وأكّدت على التعلّم والتعليم وتقدير واحترام المعلّم، ليتعرّف الحضور على شخصيّة السيّدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) وكيفيّة الاقتداء بها.

كما كانت هناك فقراتٌ عزائيّة أخرى حيث أُلقيت العديد من المرثيّات التي ترنّمت أبياتُها بهذه المناسبة الأليمة، وفي الختام رفع الجميع أيدي الضراعة مبتهلين الى الله عزّ وجلّ بتعجيل فرج المولى صاحب العصر والزمان(عجّل الله فرجه الشريف) والنصر للعراق وأهل العراق وجميع البلدان الإسلاميّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: