شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآن الكريم: خطوةٌ أخرى في تعزيز الثقافة القرآنيّة

سعياً منه لتعزيز الثقافة القرآنيّة حرَصَ معهدُ القرآن الكريم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، على إقامة الأمسيات القرآنيّة فضلاً عن الدورات الخاصّة بأحكام التلاوة.
ولم يقتصر النشاط القرآنيّ للمعهد على ذلك فحسب، بل عمد المعهدُ ومن خلال فروعه أن يُدخل الأنشطة القرآنيّة الى داخل البيوت ويشيع إقامة الختمات القرآنيّة في داخل المنازل، حيث أشاع فرعُ المعهد في قضاء الهنديّة التابع لمحافظة كربلاء المقدّسة، فكرةَ أن تُقام ختمةٌ قرآنيّة أسبوعيّة في بيوت أحد المؤمنين في الهنديّة، من خلال اجتماع ثلّةٍ من المؤمنين وبحضور نخبةٍ من أساتذة المعهد وطلبته في بيتٍ من البيوت، ليواصلوا ما بدأوا به من عملٍ مبارك في الأسابيع السابقة، وهو الشروع بختمةٍ قرآنيّة جديدة ولا يبرحون مكانهم حتّى الانتهاء منها.
‏يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بالإضافة إلى إقامته الأمسيات والختمات القرآنيّة، فإنّه يُقيم العديد من الدورات ‏القرآنيّة ويعمل على ‏الاهتمام بالطاقات القرآنيّة للموهوبين من الأطفال والناشئة والشباب، والعمل ‏على تنمية تلك الطاقات في الحفظ ‏والتلاوة والتفسير وتقديم كافّة التسهيلات لها، والتعاون مع ‏المؤسّسات القرآنيّة الأخرى لتبادل الخبرات والمشاركة ‏في المسابقات والمهرجانات الداخليّة منها والخارجيّة، وإعداد المبلّغين في مجال القرآن من خلال فتح دورات ‏تأهيلٍ وإعداد معلّمي ‏القرآن.‏
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: