شبكة الكفيل العالمية
الى

وسط ثناءٍ ومباركةٍ من ممثّلية المرجعيّة العُليا في الكاظميّة محاضرةٌ تثقيفيّة لعددٍ من المبلّغات

نظّمت العتبةُ العبّاسية المقدّسة ندوةً علميّة لعددٍ من طالبات جامعة أمّ البنين(عليها السلام) لإعداد المبلّغات وطالبات من جامعات اخرى ، حول صناعة الرأي العامّ (الرأي الجمعي والإعلام المزيّف).
وأُقيمت الندوة التي تندرج ضمن سلسلة ندوات تقيمها وتنظّمها العتبةُ العبّاسية المقدّسة بهدف زيادة الخزين المعرفيّ والثقافيّ في مدينة الكاظميّة المقدّسة، واستضافها مسجدُ وحسينيّة آل ياسين، حيث حاضر فيها الأستاذ حسن الجوادي من قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وسط حضورٍ وتفاعلٍ كبير لعددٍ من طالبات جامعة أمّ البنين(عليها السلام) لإعداد المبلّغات.
وعن هذه الندوة بيّن المحاضر الأستاذ حسن الجوادي لشبكة الكفيل قائلاً: "كانت ندوةً موفّقة وكان التفاعل جيّداً مع موضوع صناعة الرأي العامّ والتأثير السلبيّ لمواقع التواصل الاجتماعيّ، وما يخلقه من أزماتٍ نفسيّة وما ينتج عن ذلك من بثّ الأخبار الكاذبة، وفصّلنا فيها بعض النقاط المهمّة والحمد لله.
مضيفاً: "كذلك لم نغفل عن الدور الإيجابيّ لمواقع التواصل الاجتماعيّ، لكن ركّزنا على التأثير السلبيّ لما له من أثر في هدم الروابط الاجتماعيّة للوطن الواحد".
من جانبه بيّن وكيلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا في الكاظميّة المقدّسة سماحة الشيخ حسين آل ياسين: "إنّ التعاون بين مسجد آل ياسين والعتبة العبّاسية المقدّسة له مجالاتٌ عديدة ومنذ سنوات في مجال المشروع التبليغيّ وخاصّةً في زيارة الأربعين وزيارة الإمام موسى بن جعفر(عليه السلام)، ونحن نثني على الجهود الكبيرة التي تبذلها العتبةُ العبّاسية المقدّسة في هذا الميدان وباقي الميادين الفكريّة والثقافيّة".
بدورهنّ أبدت الطالباتُ المبلّغاتُ سعادتهنّ بهذه الندوة التي وصفنها بالقيّمة، كما شكرن العتبة العبّاسية المقدّسة على استمرارها في إقامة مثل هذه الندوات التي تحمل معها الكثير من التوضيحات التي يحتاج إليها المجتمع بصورةٍ عامّة وشريحة النساء بصورةٍ خاصّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: