شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الإعلام ينظّم دورةً تدريبيّة في المعالجة الرقميّة

نظّم قسمُ الإعلام في العتبة العبّاسية المقدّسة دورةً تدريبيّة في معالجة الصورة الفوتوغرافيّة، وذلك على قاعة القاسم(عليه السلام) وتستمرّ لمدّة خمسة أيّام بواقع ثلاث ساعات يوميّاً، وأُقيمت لمجموعةٍ من مصوّري العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية من أجل المساهمة في الرقيّ بمستواهم الفنّي، والاطّلاع على آخر المستجدّات والتقنيّات في مجال المعالجة الصوريّة.

الدورةُ تضمّنت دراسة الأدوات وبرامج المعالجة الرقميّة المستخدمة في التعديل على الصورة الفوتوغرافيّة، وشرح كيفيّة استخدامها لإبراز موضوع الصورة وجماليّات التكوين وإخفاء العيوب، وحصر نظر المشاهد على العنصر الأهمّ في كادر الصورة وتعديلها من مختلف المحاور، لإضفاء الطابع الجماليّ عليها وإبرازها بشكلٍ واضح.

المحاضر في الدورة المصوّر حيدر المنكوشي تحدّث لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: "أصبح في وقتنا الحاضر تعديلُ الصور الفوتوغرافيّة في برامج المعالجة الرقميّة من الشروط الأساسيّة لجعل الصورة ناجحة، يُستثنى من ذلك الصورة الصحفيّة، وتعتمد المعالجة الصحيحة على المعرفة بأدوات وإمكانيّات البرنامج الذي تعمل عليه مثل برنامج الفوتوشوب، فعندما يتعرّف المصوّر على إمكانيّاته يستطيع أن يعدّل الصور ويجعلها أجمل، حسب الشروط والضوابط المتعارف عليها في الساحة الفوتوغرافيّة، ويحتاج المصوّر الفوتوغرافيّ إلى ذوقٍ عالٍ لاختيار التعديل المناسب للصورة، من خلال تنميته بالخبرة الفنّية والتغذية البصريّة، وبالتالي هو بحاجة لالتقاط صورةٍ جيّدة من ناحية الألوان الصحيحة والإضاءة الطبيعيّة وتعديلها لتكون الصورة جميلة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: