أنت في الصفحة : الاخبار

تزامناً مع الولادات الميمونة في شهر شعبان الخير معهد القرآن الكريم يختتم مشروع المبلغ القرآني
تزامناً مع الولادات الميمونة في شهر شعبان الخير معهد القرآن الكريم يختتم مشروع المبلغ القرآني
تزامناً مع ذكرى الولادات الشعبانية المباركة للأقمار المحمدية، أختتم معهد القرآن الكريم التابع للعتبة العباسية المقدسة مشروع المبلغ القرآني الذي أقمته وحدة البحوث والدراسات القرآنية في مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه التابع للمعهد سعياً منها إلى أنشاء جيل سائر على هدي الثقلين.
حفل الختام شهد فقرات متعددة حيث افتتح بتلاوة مباركة تلاها احد طلبة المشروع الموهوب احمد علي محمد، أعقبها كلمة مدير معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراوي التي بارك من خلالها للطلبة المشاركين والأساتذة الحاضرين حلول شهر شعبان الخير والولادات الميمونة فيه.
فيما قدم للطلبة من خلال كلمته مجموعة من النصائح والإرشادات التي يلزم إتباعها والحرص عليها مع بيان أهمية التبليغ واصفاً إياه (مهمة الأنبياء) وتبليغ ما أراد الله وهي مهمة جليلة.
مخاطباً إياهم: لابد ان يتحلى المبلغ بمجموعة من الصفات التي ذكرها الأساتذة لكم خلال مدة المشروع منها ان يكون المبلغ عامل بما أراد ان يبلغ حتى يكون تأثيره اقوى والهدف منها اتباع الطريق الصحيح.
كما أكد النصراوي: ان هذا المشروع هو لبنة أولى وتأسيسية لمشروع كبير الا وهو أنشاء فتية مبلغين يبلغون رسالات الله عز وجل بين اقرانهم سواء في المدارس أو مناطق سكناهم.

فيما صرح المشرف على المشروع الشيخ محمد الأنباري لمركز الإعلام القرآني مبيناً: اعتمدنا أكثر من 50 طالباً موهوباً تخرجوا من مشروع الدورات القرآنية الصيفية لعام 2018، وكانوا هم أحد طلبة هذا المشروع الذي استمر 4 أشهر اعطي فيه للمشاركين دروس قرآنية من خلال منهج اعتمده المركز (منهج التلميذ الصالح) في كل يوم سبت من الأسبوع ومن خلال اشراف أساتذة قرآنيون مختصون بهذا المجال والذي تضمنت (حفظ القران الكريم، والفقه، والعقائد، والأخلاق، والسيرة).
مضيفاً: المعهد قدم خدماته المضنية الى الطلبة المشاركين اضافةً الى نقلهم من محل سكناهم الى مقر المعهد وبالعكس وتوفير الاحتياجات اللازمة لإقامة هذا المشروع المبارك، وكان الهدف من المشروع هو تجذير ثقافة القرآن الكريم ليكونوا خير مبلغين لكتاب الله وعترته وينشرون الوعي القرآني عند الشباب.
وفي ختام الحفل تم تكريم الطلبة بشهادات مشاركة في المشروع تثميناً لجهودهم المباركة.
تعليقات القرآء (0 تعليق)
لاتوجد اي تعليقات حاليا.

ملاحظة: لطفا التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر

الرجاء الضغط على المربع أدناه

جاري التحميل ...

لا يوجد اتصال بالانترنت !
ستتم اعادة المحاولة بعد 10 ثواني ...

جاري التحميل ...