ترددات الاذاعة
كربلاء المقدسة 95.3
النجف الاشرف 103.9
الكوت 101.3
البصرة 101.9
الديوانية 97.3
ذي قار 95.3
صلاح الدين (قضاء بلد) 106.3
بابل 101.9
بغداد 98
ميسان 93.0
المثنى 91.1
برنامج منتدى الكفيل
وداعــــــــــــــــــــــاً ياشهر الله
التاريخ: 30/05/2019       المشاهدات: 17
خادم الكفيل
مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات



وداعاً يا شهر رمضان ، وداعاً يا شهر الله ....



بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين .




إن شهر رمضان قد أدبر عنا وما بقي منه إلا الأيام والليالي الأخيرة وها نَحن نُودِّعه بأيامه الجميلة التي هي أفضل الأيام وبلياليه العطرة التي هي من أفضل الليالي ، وبساعاته المباركة التي هي أفضل الساعات ، ها نَحن نُودِّع شهر ضيافة الرحمن ، شَهْرَ نزول القرآن ، شهر تلاوة المصحف الشريف ، شهر عبادة الإنسان ، شهر الطاعة والغفران ، شهر التَّقْوى والورع عن محارم الله ، شهر الصَّبْر على الجوع والعطش ، شهر الرحمة بالفقراء والمساكين والأيتام ،


شهر المغفرة والتوبة من الذنوب والمعاصي والآثام ، شهر عصمة الجوارح والجوانح من الوقوع في الحرام


شهر الدعاء للنجاة والخلاص والعتق من النار . هل تعود أيامُك أو لا تعود ؟

وهل إذا عادت أيامُك ، فسنكون في الوجود ، وننافس أهلَ الركوع والسجود ، أو سنكون قد أدركنا المنون وانطبقت علينا اللُّحود ، ومَزَّقَنا الثرى والدود ؟ فلا تؤول إلينا ولا تعود علينا ؟



فيا أسفًا على رحيلك يا شهر رمضان ، غير مُودَّع ودَّعناك ، وغير مقلي فارقناك ، كان نَهارك صدقة وصيامًا ، وليلك قِراءَةً وقيامًا ، فعليك منا تَحيةً وسلامًا ، وسنرجع كالعادة ، ونفارق شهر العبادة .



وحقٌّ على كل واحد من المؤمنين أن يبكيَ على فراق شهر رمضان ، وكيف لا نبكي على فراقه وقد بكى الطائع عليه لأن فيه تفتح أبوابُ الجنان ،

فيه تغلق أبواب النيران ؟ غلت وقيدت فيه الشياطين ، فيا لوعةَ الخاشعين على فُقدانه ، ويا حرقة المتقين على ذَهابه
إنَّ شهر رمضان حقاً هو مَدرسةٌ للتغيير، نغير فيه ظاهرنا وباطننا ،


قال تعالى : إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ

(( أللَّهُمَّ وَأَنْتَ جَعَلْتَ مِنْ صَفَـايَـا تِلْكَ الْوَظَائِفِ وَخَصَائِصِ تِلْكَ الْفُرُوضِ شَهْرَ رَمَضَانَ الَّذِي اخْتَصَصْتَهُ مِنْ سَائِرِ الشُّهُورِ، وَتَخَيَّرْتَهُ مِن جَمِيعِ الازْمِنَةِ وَالدُّهُورِ، وَآثَرْتَهُ عَلَى كُلِّ أَوْقَاتِ السَّنَةِ بِمَا أَنْزَلْتَ فِيهِ مِنَ الْقُرْآنِ وَالنُّورِ، وَضَاعَفْتَ فِيهِ مِنَ الإيْمَانِ ، وَفَرَضْتَ فِيْهِ مِنَ الصِّيَامِ ، وَرَغَّبْتَ فِيهِ مِنَ القِيَامِ ، وَأَجْلَلْتَ فِيهِ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ الَّتِي هِيَ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْر، ثُمَّ آثَرْتَنَا بِهِ عَلَى سَائِرِ الاُمَمِ وَاصْطَفَيْتَنَا بِفَضْلِهِ دُوْنَ أَهْلِ الْمِلَلِ، فَصُمْنَا بِأَمْرِكَ نَهَارَهُ ، وَقُمْنَا بِعَوْنِكَ لَيْلَهُ مُتَعَرِّضِينَ بِصِيَامِهِ وَقِيَامِهِ لِمَا عَرَّضْتَنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِـكَ ، وَتَسَبَّبْنَا إلَيْـهِ مِنْ مَثُوبَتِكَ ، وَأَنْتَ الْمَليءُ بِمَا رُغِبَ فِيهِ إلَيْكَ ، الْجَوَادُ بِمـا سُئِلْتَ مِنْ فَضْلِكَ ، الْقَـرِيبُ إلَى مَنْ حَـاوَلَ قُرْبَكَ ، وَقَدْ أَقَامَ فِينَا هَذَا الشَّهْرُ مَقَامَ حَمْد وَصَحِبَنَا صُحْبَةَ مَبْرُور، وَأَرْبَحَنَا أَفْضَلَ أَرْبَاحِ الْعَالَمِينَ ، ثُمَّ قَدْ فَارَقَنَا عِنْدَ تَمَامِ وَقْتِهِ وَانْقِطَاعِ مُدَّتِهِ وَوَفَاءِ عَدَدِهِ ، فَنَحْنُ مُوَدِّعُوهُ وِدَاعَ مَنْ عَزَّ فِرَاقُهُ عَلَيْنَا وَغَمَّنَا وَأَوْحَشَنَا انْصِرَافُهُ عَنَّا وَلَزِمَنَا لَهُ الذِّمَامُ الْمَحْفُوظُ ، وَالْحُرْمَةُ الْمَرْعِيَّةُ ، وَالْحَقُّ الْمَقْضِيُّ ،


********************
*************
*******

اللهّم صل على محمّد وآل محمّد

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا شَهْرَ اللهِ الأكْبَرَ، وَيَا عِيْدَ أَوْلِيَائِهِ .
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَـا أكْرَمَ مَصْحُـوب مِنَ الأوْقَاتِ، وَيَا خَيْرَ شَهْر فِي الأيَّامِ وَالسَّاعَاتِ.
السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ شَهْر قَرُبَتْ فِيهِ الآمالُ وَنُشِرَتْ فِيهِ الأعْمَالُ.
السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ قَرِين جَلَّ قَدْرُهُ مَوْجُوداً ، وَأَفْجَعَ فَقْدُهُ مَفْقُوداً ، وَمَرْجُوٍّ آلَمَ فِرَاقُهُ.
السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ أَلِيف آنَسَ مُقْبِلاً فَسَرَّ، وَأَوْحَشَ مُنْقَضِياً فَمَضَّ . السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ مُجَاوِر رَقَّتْ فِيهِ الْقُلُوبُ ، وَقَلَّتْ فِيهِ الذُّنُوبُ.
السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ نَاصِر أَعَانَ عَلَى الشَّيْطَانِ وَصَاحِب سَهَّلَ سُبُلَ الإحْسَانِ.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا أكْثَرَ عُتَقَاءَ اللهِ فِيكَ وَمَا أَسْعَدَ مَنْ رَعَى حُرْمَتَكَ بكَ !


نعود وهانحن بلحظات وساعات وأيام الوداع نعيش الفراق لحظة بلحظة


وندعو الله غفرانا لتقصيرنا وتقبُلاً لاعمالنا القليلة والمشوبة


ونسال الله عطايا وهبات وقفزات نوعية مباركة تغيرُ حياتنا وتقلب واقعنا وتسعدنا وتسعدُ من حولنا بنا


وهاهو محوركم المبارك بين ايديكم بثوه من خالص ولواهج زفراتكم وآلامكم

ونسأل الله الرضا والرضوان ..
الاكثر مشاهدة
رحيل رسول الحق والاسلام
مُطـــلّــــــــقـــــة
كربلاء مصدر التعبئة الروحية
وقفات مع العام الدراسي الجديد
من فيض الجواد (ع)
فداء الكوثر(ام فاطمة)
⁉️ في وداع الضيافة الألهية ⁉️

هل وضفنا تلك الضيافة الربانية وجعلنا علاقنتا مع الله بالمستوى الذي يليق بين العبد وربه ؟

هل استقبلنا مناجاته سبحانه بالانقطاع والخشوع والتذلل وطلب المغفرة ؟

.هل كنا نعني ما نقول بطلب الصفح وقبول التوبه ؟

. هل عشنا مع القرآن الكريم ليالي أنس عند السحر.؟

. هل محت أسمائنا من سجل الأشقياء .؟

هل أدينا حقوق الناس والآقارب التي كانت بذمتنا .؟

هل أدينا حق الله والرسول وأئمة أهل البيت عليهم السلام في الواجب والمستحب .؟

. هل أدينا حقوق الوالدين .؟

هل أدينا حق الزوج والزوجة والاولاد . ؟

هل أدينا حق الجار والجار الجنب .؟

هل أدينا حق اليتيم والمسكين والفقير .؟

بعد كل هذا هل أستطيع ان أودع هذا العطاء في هذا الشهر الفضيل وأنا صفر اليدين .؟

هل وأودع ضيفا جمعني مع جميع اهلي على مائدة جمعت من أعمال القرب الحقيقي للرحمن
الذي طالما كان يتنظرني في كل لحظة ويستأنس في لقائي ويباهي بي الملائكة . هل أستطيع أن أجعل كل أيام السنة شهر رمضان ..؟؟؟

➿➿➿➿➿➿➿➿
➿➿➿➿➿➿➿➿➿➿


..
فداء الكوثر(ام فاطمة)
من دُعاء الامام زين العابدين عليه السلام
في وداع شهر رمضان من كتاب الصحيفة السجادية

⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️⁉️

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَـا أكْرَمَ مَصْحُـوب مِنَ الاوْقَاتِ، وَيَا خَيْرَ شَهْر فِي الايَّامِ وَالسَّاعَاتِ.
السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ شَهْر قَرُبَتْ فِيهِ الامالُ وَنُشِرَتْ فِيهِ الاَعْمَالُ.

السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ قَرِين جَلَّ قَدْرُهُ مَوْجُوداً، وَأَفْجَعَ فَقْدُهُ مَفْقُوداً، وَمَرْجُوٍّ آلَمَ فِرَاقُهُ.

السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ أَلِيف آنَسَ مُقْبِلاً فَسَرَّ، وَأَوْحَشَ مُنْقَضِياً فَمَضَّ. السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ مُجَاوِر رَقَّتْ فِيهِ الْقُلُوبُ، وَقَلَّتْ فِيهِ الذُّنُوبُ.

السَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ نَاصِر أَعَانَ عَلَى الشَّيْطَانِ وَصَاحِب سَهَّلَ سُبُلَ الاحْسَانِ.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا أكْثَرَ عُتَقَاءَ اللهِ فِيكَ وَمَا أَسْعَدَ مَنْ رَعَى حُرْمَتَكَ بكَ!.

أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا كَانَ أَمْحَاكَ لِلذُّنُوبِ، وَأَسْتَرَكَ لِاَنْوَاعِ الْعُيُوبِ!

أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا كَانَ أَطْوَلَكَ عَلَى الْمُجْرِمِينَ، وَأَهْيَبَكَ فِي صُدُورِ الْمُؤْمِنِينَ!
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ شَهْر لا تُنَافِسُهُ الايَّامُ.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ شَهْر هُوَ مِنْ كُلِّ أَمْر سَلاَمٌ.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ غَيْرَ كَرِيهِ الْمُصَاحَبَةِ وَلاَ ذَمِيمِ الْمُلاَبَسَةِ.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ كَمَا وَفَدْتَ عَلَيْنَا بِالْبَرَكَاتِ، وَغَسَلْتَ عَنَّا دَنَسَ الْخَطِيئاتِ.

أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ غَيْرَ مُوَدَّع بَرَماً وَلاَ مَتْرُوك صِيَامُهُ سَأَماً.
أَلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مِنْ مَطْلُوبِ قَبْلَ وَقْتِهِ وَمَحْزُون عَلَيْهِ قَبْلَ فَوْتِهِ.

⛓⁉️⛓⁉️⛓⁉️⛓⁉️⛓
فداء الكوثر(ام فاطمة)

💐💐 وداعآ ياشهر الله 💐💐

الَّلهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا شهر رَمَضَانَ ،، واعفُ عَنَّا مَا كَانَ فيهِ مِنَ تَقصِيرٍ وَغَفْلَةٍ. الَّلهُمَّ اجعلْنَا فِيهِ مِنَ الفَائِزِينَ ، الَّلهُمَّ ارحَمْ ضَعْفَنَا وتَقْصِيرَنَا وَأَعِنَّا على ذِكرِكَ وشُكْرِكَ وحُسْنَ عِبَادَتِكَ ، لا حَوْلَ لَنَا وَلا قُوةَ لَنَا إلاَّ بِكَ فَلا تَكُلْنَا إِلى أَنفُسِنَا طَرْفَةَ عَينْ .


💐💐💐💐💐💐💐💐💐
فداء الكوثر(ام فاطمة)
بقي عليك ياشهر رمضان أيام أو بعض أيام؛ فاحرصوا على ما بقي يغفر لكم ما قد مضى ، فالعبرة بكمال النهايات لا بنقص البدايات ، ومن أراد الخاتمة المشرقة فليحرص على الجهود المحرقة ؛؛؛

فالبدار البدار واستثمار ما بقي من نفحات هذا الشهر المبارك فاجتهدوا لأنفسكم وأعدوا لغدكم وازرعوا لتحصدوا غدا .. ﴿ والبلدُ الطَّيبُ يَخْرج نباته بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُث لا يخرجُ إِلّا نَكدًا﴾

اللهم اختم لنا برضوانك والعتق من نيرانك.

📌📌📌📌📌📌📌📌📌
فداء الكوثر(ام فاطمة)
➿➿ تمهل ياشهر الله ➿➿

ها هو شهر الخير يرتحل، وصفحاته تطوى، ولحظاته تسعى.. سينقضي وفي قلوب الصالحين لوعة، وفي نفوس الأبرار حرقة، وكيف لا يكون ذلك؛ وأبواب الجنان ستغلق، وأبواب النيران ستفتح، و مردة الجن ستطلق ..

ورحيله مرٌّ على الجميع ، لمن اجتهد ومن قصر ..
رحيلُه مُرٌّ على الجميع لأنَّنا سنفقد أيامه ولياليه المباركة، نهارُه صدقةٌ وصيام ، وليلُه قراءةٌ وقيام، ونسائمه الذِّكر والدُّعاء .

➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓
فداء الكوثر(ام فاطمة)
➿➿ مهلآ ياشهر الصيام ➿➿

يا شهر الصيام فدتك نفسي
تمهل بالرحيل والانتقالِ.

فما أدري إذا ما الحول ولَّـى
وعدت بقابل في خير حالِ.

أتلقاني مع الأحياء حيا
أم أنك تلقني في اللحد بالي.

فهذي سنة الدنيا دواما
فراق بعد جمع واكتمالِ .

وتلك طبيعة الأيام فينا
تبدد نورها بعد الظلامِ .

🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞
فداء الكوثر(ام فاطمة)
فضل الايام الأخيرة من الشهر الفضيل ..
كان رسول الله عليه الصلاة والسلام اذا دخل العشر الأخير احيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر ” : ”
هو اشارة الى الحث على تجويد الخاتمة على خير تلك الأيام وهو الأسوة الحسنة لأمته ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا .

⛓➿⛓➿⛓➿⛓➿⛓
فداء الكوثر(ام فاطمة)
هي مواسم الطاعات تمر في كل عام . فهناك الكثيرون من الناس تمر عليهم هذه المواسم وهم غافلون عن شرفها وفضلها ولا تجد فيهم من يحاسب نفسه على تفريطها واضاعتها لخيرات تلك المواسم، ولكن تجد هذا المحروم عارفا.. متيقظا لكل مال يدخل جيبه متى دخل؟ ومتى خرج؟ وكم كان مقداره؟ وكم بقي منه؟

هاهي أيام العشر الفاضلة تزف الينا لتقول لنا:
خذ نصيبك مني قبل أن أرحل
خذ مني تلك الغنيمة الباردة ..؟؟
فكيف كنا نحيا أيامها؟ هل كنا فيها من العابدين المجتهدين؟ ام من المنقطعين عن الدنيا؟
التي جعلها الله تعالى فرصة للعباد.. ليدركوا بها الدرجات العالية عنده.. وينالوا بها خير الدنيا والاخرة..

🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞
فداء الكوثر(ام فاطمة)

وداعا .. ياشهر رمضان

•••••••••°°°°°••••••••
هاهو شهر رمضان يمر علينا في كل عام.. ونحن فيه : اما أن نكون من المتزودين من خيراته ونفحاته.. الفائزين بثمرته الغالية ( العتق من النار ) واما أن نكون من المحرومين.. الغافلين.. الذي لم يتزودوا من نفحاته ومن كان هذا حاله فهو المحروم حقاً . ومن فاز بنفحاتها فهو الفائز حقا.. المفلح حقا.. السعيد حقا..

🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞🔞
خادمة ام أبيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
🔶💠🔶💠🔶💠🔶💠🔶
#نـســيم_الـسحـــــر

🌙شهر رمضان

🌹أيها الزائر الحنون ..ياضيفاً يحمل معه سود خطايانا ويرحل ..

🕊هاقد شارفت أيامك على الإنقضاء وها نحن قد شارفت أيامنا على اللحاق بك

💓أيها العزيز ..انت عائدٌ لامحاله ...فهل نحن عائدون معك 😔

💔هل سنحظى بعامنا القادم بضيافتك أيها الكريم ..ام سنكون من المغيبين تحت الثرى ولم تبقى منا سوى الذكرى

🍁ماذا جنينا في أعمارنا وماذا جمعنا لآخرتنا ...هل نحن مرحومين ام نحن محرومين ..

☁️هذه الأسحار بدأت تلملم ماتبقى منها لتستعد للرحيل ...فهل كنا من اهل الأسحار

🙏ربنا سامحنا وأعف عنا وتجاوز عن تقصيرنا فنحن جاهلون وانت ربٌ حنون ونحن عبيدك المذنبون

💠🔶💠🔶💠🔶💠🔶

🕊إشدد همتك ..
واحزم أمتعتك للعروج نحو الله ..
ولتكن ليلة قدرك ليلة إنطلاقك للملكوت ..

👌وبتلك العزيمة شدد المراقبة والمحاسبة ..
فالمواجهة الحقيقية ستبدأ بعد ليلة القدر ..

☝️فلا تقع فريسة لإبرة إبليس التخديرية بالمعاصي والذنوب ..
وحافظ على نقاوة قلبك وطهارة صحيفتك ..
خادمة ام أبيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
🔶💎🔶💎🔶💎🔶💎🔶
وداعاً يا شهر رمضان،
اللهم تقبل من الصائمين والقائمين والراكعين في شهرك شهر الرحمة،
أعاده على المؤمنين والمؤمنات بالخير والبركة والغفران،
ربنا استودعناك شهر رمضان فلا تجعله آخر عهدنا.

💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃💠
ها هو شهر رمضان يُلملم حقائبه ويتهيأ للرحيل،
كان ضيفاً يؤلّف بين القلوب ويهذّب النفوس

💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃💠
لا تكن ممن تتوقف عبادته عند انتهاء شهر رمضان،
وتنقطع علاقته بربه بعد رحيل هذا الشهر المبارك،
بل ليكن رمضان شهر بداية الانطلاق إلى محطات الطاعات وجني الحسنات، فإن كنت ممّن ختم القرآن عدة مرات في شهر رمضان فما المانع أن تختمه ولو مرة واحدة كل شهر بعد رحيل شهر رمضان؟
💠🍃💠🍃💠🍃💠🍃
شهر رمضان تبكي العيون في لحظة الفراق،
غابت الكلمات فلم نجد ما نعبر به عن بالغ الأشواق،
تمضي الليالي والشهور فما لمثله من مذاق وكم تهفو له النفوس وتبحث عنه في الآفاق،
يا ليت ربي يبلغنا شهر رمضان أعواماً فكم له القلب يشتاق.
لحظات ذهبية قبل انقضاء آخر أيام شهر رمضان شهر الخيرات والبركات، فلنعمرها بذكر الله والاستغفار،
تقبل الله منا ومنكم شهر رمضان،
أسال الله أن يجعلكم ممن عفى عنهم، ورضي عنهم، وغفر لهم، وحرّمهم على النار،
وكتب لهم الجنة.
وداعاً يا شهر رمضان، اللهم تقبل من الصائمين والقائمين والراكعين في شهرك شهر الرحمة،
أعاده على المؤمنين والمؤمنات بالخير والبركة والغفران،
ربنا استودعناك شهر رمضان فلا تجعله آخر عهدنا.
اللهم اجعلنا من المقبولين واجعلنا ممن قام شهر رمضان إيماناً واحتساباً وفاز بعفوك وغفرانك.
سبحان الله كيف تمضي الأيام مسرعة! بالأمس استقبلنا شهر رمضان واليوم نودّعه.
اللهم اجعل آخر يوم في شهر رمضان نهاية أحزاننا وبداية أفراحنا.
أحبتي في آخرشهر رمضان أقول لكم:
✋تقبل الله صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم.
خادمة ام أبيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
💠🔶💠🔶💠🔶💠🔶💠

لا تكن ممن تتوقف عبادته عند انتهاء رمضان، وتنقطع علاقته بربه بعد رحيل هذا الشهر المبارك، بل ليكن رمضان بداية الانطلاق إلى محطات الطاعات وجني الحسنات، فإن كنت ممّن ختم القرآن عدة مرات في رمضان فما المانع أن تختمه ولو مرة واحدة كل شهر بعد رحيل رمضان؟

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

رمضان تبكي العيون في لحظة الفراق، غابت الكلمات فلم نجد ما نعبر به عن بالغ الأشواق، تمضي الليالي والشهور فما لمثله من مذاق وكم تهفو له النفوس وتبحث عنه في الآفاق، يا ليت ربي يبلغنا رمضان أعواماً فكم له القلب يشتاق
خادمة ام أبيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ

🍃🌸🍃🌸🍃🌸🍃🌸🍃
🕊🌹

🌙✨شهر رمضان ...

🚤سفينة كبيرة جداً ..جائت لتنقذنا من ذنوب أغرقتنا ..

🌊وأمواج مظلمة تكاد تبتلعنا ..فأحسنوا إستغلاله ..

🗒تسرع الأيام وها نحن نودع شهر رمضان ..
اللهم أختمه لنا برضوانك والعتق من نيرانك ..

🙏واجعلنا فيه من المقبولين .. وأعده علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة

🕊ونحن في صحة وعافية وإيمان وحياة طيبة ..
🌹🕊
مقدمة البرنامج
((لحظات لاتعود ))


فقليلا مانعيش بلحظات ونبقى نستذكرها طول العمر ولا تذهب من الذاكرة ابدا


ومنها ليالي وايام وساعات شهرنا المبارك الفضيل فذكرنا لها يجدد فينا الطاقة ويزودنا بالنشاط والعمل لكل خير


وذلك بسبب نزول الرحمات الخاصة والعامة بهذا الشهر ونجد ان هذة الفيوضات تتضاعف كلما وصل شهرنا لختامه


حتى تصل لذروة اللطف والغفران بليلة العيد ويومه المبارك


بالتضاعف حتى بالعتق من النيران والبعد عن غضب الرب الرحمن


ولهذا نجد شياطين الانس لايالون جهدا ولا يدخرون وسعا بابعادنا عن الاستشعار


بعظمة هذه الايام


وكما قيل(اضاعة الفرصة غصة )


فبارك الله لنا ولكم بالايام والساعات واللحظات المتبقية من شهرنا المبارك


واعاده الله عليكم باليمن والبركات ....
مقدمة البرنامج
((اعتراف بالتقصير ))

قد يكون اعترافنا بالتقصير امام انسان جالبا للاحراج والذلة والهوان لنا

لكن مع الله فاعترافنا بالقصور والتقصير هو عين القوة والعزة والرفعة

فمن تواضع لله رفعه

وعن موسى بن جعفر (عليه السلام) لأحد أولاده: "يا بني! عليك بالجد، لا تخرجن نفسك من

حد التقصير في عبادة الله وطاعته فإن الله لا يعبد حق عبادته"

وعن الباقر (عليه السلام): "يا جابر! لا أخرجك الله من النقص والتقصير"

ويقول امامنا زين العاابدين (عليه السلام )بوداع شهرنا المبارك

اللهم فلك الحمد اقرارا بالاساءة ، و اعترافا بالاضاعة ، و لك من قلوبنا عقد الندم ،

و من السنتنا صدق الاعتذار ، فاجرنا علي ما اصابنا فيه من التفريط اجرا نستدرك به الفضل المرغوب فيه


فنسال الله ان يزيدنا من الاعتراف بالاضاعة والتقصير ويختم لنا بكل خير

ويعيد علينا وعليكم شهرنا بالخير والبركات وقبول للطاعات ورفع للدرجات


بوركتم واسعدنا مروركم وردكم الطيب على محوركم المبارك

لكم شكري مع الدعوات ....
مقدمة البرنامج
وتبقى زينب
عضو نشيط
الحالة :
رقم العضوية : 170513
تاريخ التسجيل : 06-04-2014
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 347
التقييم : 10





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العزيزة والموالية "مقدمة البرنامج "


مجرد التفكير برحيل شهرنا يجعل الدموع تجري بلا ارادة

وتجعل الحسرة والندامة تتعالى منا بلا هوادة ....

ولك مشاركتي التي وصلت لي باحدى وسائل التواصل ....

 أيها الضيف تمهل . . .

كيف ترحل ؟

والحنايا مثقلات ،

والمطايا تترجل

كيف ترحل؟

هل عتقنا؟

أم بقينا في المعاصي نتكبل؟

أيها الشهر تمهل. . .

خذ فؤادي حيث سرت ،

فحنيني يتنقل

أي فوز غير فوزك؟

والأماني حين 'نقبل
**************************

أرى الأيام تسرع بارتحال . . .

وبدر الشهر صار إلى هلال . . .

فبادر باغتنام الأجر فيما . . .

بقي من هذه العشر الليالي . . .

ولاتترك محبك من دعاء . . .

فإن ذنوبه مثل الجبال . . .

لعل ملائكة الرحمن تثني . . .

عليك بمثله من ذي الجلال . . .


أمنيتي
أن يكتب في صحيفتي
" عُتقت من النار"
مقدمة البرنامج
(دعواتٌ مستجابة )

فقد قال تعالى :

{أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }النمل 62

وقال الله تعالى:
{وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }غافر60

فلنا يقين ببركة شهرنا وبارئنا جل وعلا

بانه رحيم كريم عطوف غفور ...

وقد فتح لنا اكبر ابواب رحمته وهو باب الدعاء وسلحنا به على اعدائنا وعلى انفسنا ايضا

وان اردنا ان نذكر الادعية بهذا المضمار فسيطول الوقوف بها

لكن اكيد كلنا تزودنا من نميرها العذب ومن جودها الرقراق

وخاصة (الادعية النهارية ،ادعية الايام ،دعاء الافتتاح ،دعاء الليالي )

والاروع هو دعاء ابي حمزة الثمالي للامام السجاد زين العابدين (عليه السلام )

حيث يقول :

فوعزتك لو انتهرتني ما برحت من بابك ، ولا كففت عن تملقك ،
لما الهم قلبي يا سيدي من المعرفة بكرمك ، وسعة رحمتك ، إلى من يذهب العبد إلا إلى مولاه ، وإلى من يلتجئ
المخلوق إلا إلى خالقه . إلهي لو قرنتني بالأصفاد ، ومنعتني سيبك من بين الأشهاد ، ودللت على فضائحي عيون العباد
، وأمرت بي إلى النار وحلت بيني وبين الأبرار ، ما قطعت رجائي منك ، ولا صرفت وجه تأميلي للعفو عنك ، ولا
خرج حبك من قلبي ، أنا لا أنسى أياديك عندي ، وسترك علي في دار الدنيا . سيدي صل على محمد وآل محمد ،
وأخرج حب الدنيا عن قلبي ، واجمع بيني وبين المصطفى خيرتك من خلقك وخاتم النبين محمد صلواتك عليه وآله ،
وانقلني إلى درجة التوبة إليك ، وأعني بالبكاء على نفسي ، فقد أفنيت بالتسويف والامال عمري ، وقد نزلت منزلة
الايسين من خيري . فمن يكون أسوء حالا مني إن أنا نقلت على مثل حالي إلى قبر لم امهده لرقدتي ، ولم أفرشه
بالعمل الصالح لضجعتي



واخيرا نسال الله ان نكون من الصالحين ونحسب معهم ونذكر قول الشاعر:


وما المرءُ إلا حيث يجعل نفسهُ *** ففي صالح الأعمال نفسك فاجعل
مقدمة البرنامج
صادق مهدي حسن
عضو فضي

الحالة :
رقم العضوية : 3313
تاريخ التسجيل : 31-05-2010
الجنسية : العراق
الجنـس : ذكر
المشاركات : 1,199
التقييم : 10





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إجابة على أسئلتكم المطروحة كمدخل للحوار نقول:
إن المسألة نسبية ... فالبعض إستغل هذا الشهر الكريم بكل ذرة من كيانه.. فكان أهلا لضيافة الله تبارك وتعالى ..
والبعض الآخر قصر بحق نفسه فلم يحظ َ إلا بالجوع والعطش والعياذ بالله ... وما بينهما تختلف مراتب الأعمال من فرد لآخر حسب علمه وتقواه وإخلاصه..
والسلام على مولاي أبي محمد الحسن الزكي حين يقول:
( إنَّ اللّهَ جَعَلَ شَهْرَ رَمَضانَ مِضْمارا لِخَلْقِهِ، فَيَسْتَبِقُونَ فيهِ بِطاعَتِهِ إِلى مَرْضاتِهِ، فَسَبَقَ قَوْمٌ فَفَازُوا، وَقَصَّر آخَرُونَ فَخابُوا)
مقدمة البرنامج
((ارصدة مفتوحة ))

كم نجد اناسا كُثرا يفتحون الارصدة في البنوك الاستثمارية لمضاعفتها وكذلك لتحفظ لهم الاموال لتنفعم بايام الشدة والفقر

ومبداهم ((القرش الابيض ينفع باليوم الاسود ))

ولن اناقش مبداهم هنا لانه قد يكون مغلوطا بنظر من توكل وفوض امره الى الله...

اما نحن اتباع منهج ال البيت (عليهم الاف السلام والتحيات )

فارصدتنا مفتوحة دائما مع حبهم (عليهم السلام )

ومن نعم الله علينا ان منا علينا بمحطات مكانية وزمانيه لنستثمرها بخير الزاد للدنيا والاخرة


قال رسول الله صلى الله عليه وآله و صحبه وسلم : * إن لربكم في أيام دهركم نفحات ألا فتعرّضوا لها * .


ومن هذه المحطات ليلة القدر وهي خير من الف شهر اي = 80 سنه عمل اختزلت كلها بليلة واحدة

فكم هو كريم ربنا ليضاعف لنا بجوده وكرمه عطاءنا القليل والمشوب بانواع الشوائب من الرياء والعجب والكبر وووو

فنسال الله ان يكون شهرنا هذا من خير الشهور وساعاته من خير الساعات ونكون قد امنا فيه ارصدتنا بخير زاد

ليوم لاينفع مال ولابنون الامن اتى الله بقلب سليم ....
مقدمة البرنامج
هل وصلنا للغاية التي شُرع علينا الصوم من اجلها ؟؟؟؟

كم حققنا من نسبة في القرب من الله وطاعته وتحقيق لرضاه وقربه ؟؟؟

هل كانت لنا لحظات انفتاح وشفافية وتوجه لله تعالى بوساطة دعاء او عمل خير او امام معصوم ؟؟؟؟

برايكم هل كان شهر رمضان لهذه السنة افضل ام شهر رمضان السابق ؟؟؟


اذن هو استفتاء بسيط لنا ولكم لنقدم عملنا القليل والمتواضع جدا لله ورداً واحداً ....

علنا بذلك وبكرم ربنا وبشفاعة من لاجلهم خُلقت الافلاك والاملاك




هو محطة شحن وخير زمان لبيع الأرصدة المجانية وشهر للكسب فقط وليس فيه خسارة ،فهل هناك كرم اكثر من ذلك !؟وبستان دعينا اليه للقطاف ، فأي شيء نقطفه فيه فائدة آنية وأخروية ،فالنقطة المحورية عند سلة القطاف وليس في الثمر ،فهذه السلال ستأمن لنا طعاما معنويا لفترة طويلة فيجب أن ننتبه ونحن نحمل السلال أن لانسقط من الثمار يمينا وشمالا وأن نحسن خزنها .




مقدمة البرنامج
أم طاهر
عضو ذهبي
الحالة :
رقم العضوية : 5358
تاريخ التسجيل : 03-10-2010
المشاركات : 2,668
التقييم : 10






وداع شهر رمضان




بسم الله الرحمن الرحيم


أحمد الله في ابتداء الكلام *** وأصلى على شفيع الانام
أسال الله عفوه بالدوام *** وكذا عفوه وحسن الختام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
فضل شهر الصيام ليس يعد*** قد تدانى رحيله فاستعدوا
ليلة القدر فضلها لا يعد *** ودعوا الشهر بالدعا والقيام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
ليلة القدر خير من ألف شهر *** فاطلبوها فهى آخر شهر
واغنموا فضلها بمطلع الفجر *** فهى ربح ومغنم للانام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
أين من صام فرضه ثم صلى *** اين من كان ليله يتملى
أين من كان قبلنا يا اخلاء *** يعبد الله في دياجي الظلام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
يا آله النبي أنت الكفيل *** انت ربي واني عبد ذليل
فاعف عنا ذنوبنا ياجليل *** وامح عنا شر الذنوب العظام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
ايها الصائمون انتم عبيدي *** أنا مولاكم وخير شهيد
فاعرفو الحق قبل الوعيد *** فعسى تفرحون يوم الخصام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
أيها الغافل المفرط فيه*** تب الى الله عاجلا وارتضيه
قبل تدنو لك المنية فيه *** واسكب الدمع مثل فيض الغمام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
قف على الباب خاضعا في الدياجى**واطلب الفوز الرضابالتناجي
بانكسار وذلة واحتياج*** فعسى ان تفوز يوم القيام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
قد دعوناك سيدى فأجبنا *** ورجوناك للذي قد طلبنا
جد علينا برحمة وأغثنا *** واكفنا كل محنة وسقام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
ياعصاة ارجعوا إلى الله توبوا***وانيبوا لربكم واستجيبوا
قبل يوم به الرضيع يشيب*** واستقيلوا من الذنوب العظام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
يا الهى لأنت خير كريم *** وأنا عاص وأنت خير رحيم
تغفر السيئات كرب عظيم ***فبحق النبي وحق الامام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
قد مضي كل من كان معنا *** قبل هذا فهل بذاك أعتبرنا
ليت شعري وليتنا قد علمنا *** من عليه يعود شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
لهف نفسي على ليالي الصيام *** ليته الدهر كله بالدوام
كل يوم وليلة بدوام*** وبدى النجم في ليالي الظلام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
رب أرجوك محسنا فيك ظني *** لاتخيب مقاصدي وارض عني
وتجاوز عن الذي كان مني *** فبحق النبي هب لي مرامي
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
مااحتيالي اذا اتيت بذنبي *** مااعتذاري وحجتى عند ربي
ما خلاصي اذا وقعت بكربي *** غير جاه الشفيع يوم القيام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
يالهى بجاه طه الامين *** وبجاه الوصي امير المؤمنين
تعف عنا وعن جميع المسلمين *** ولمن كان في الخطايا العظام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
ياالهى بجاه طه التهامي *** كن مقيلي من الذنوب العظام
والقني بالامان يوم الزحام *** وأعدني لمثله كل عام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
وصلاة الاله طول الدوام *** وسلامي على شفيع الانام
وكذا آله الهداة الكرام *** ماشذا المسك في ختام الكلام
ودعوا يا كرام شهر الصيام
ودعوا يا كرام شهر ارمضان
الوداع الوداع يا شهر الصيام
مقدمة البرنامج
فداء الكوثر(ام فاطمة)
عضو ذهبي

الحالة :
رقم العضوية : 190506
تاريخ التسجيل : 05-03-2016
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 3,706
التقييم : 10





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم .


��������������������

وداع شهر رمضان ؟؟؟؟

لم يبق من عمر شهر الصيام إلا أيام معدودة، إن لم نقل ساعات محدودة. الشهر الذي يعرف عليه أنه شهر المغفرة،شهر التسامح مع الله ، شهر توصل فيه الأرحام التي قطعت، ،شهر يقبل فيه الإنسان الحكيم على الطاعات باعتباره شهر العتق من النار

������������

ها نحن اليوم نتأسى و نتألم لفراقه، كيف لا و هو الشهر الذي تفتح فيه أبواب الجنان و توصد أبواب النيران و تغل فيه مردة الشياطين.وباعتبار أن العبرة بالخواتيم، لا بد أن نجعل ختام شهر الصيام الاستغفار و التوبة النصوح إلى العلي القدير ، فإن الاستغفار ختام الأعمال الصالحة، حيث قال عز وجل في كتابه الحكيم لنبيه الكريم عليه الصلاة و السلام في آخر عمره:

����������������

" إذا جاء نصر الله و الفتح، و رأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا، فسبح بحمد ربك و استغفره إنه كان توابا." ( سورة النصر). .

��������

ايها المقبول هنيئا لك، أيها المردود جبر الله مصيبتك " لذا، وجب علينا جميعا أن نتابع في الاجتهاد و العمل بكل إخلاص في هذه الليالي القليلة المتبقية من شهر لا ندري إن كنا سندركه العام المقبل أم لا؟. فاللهم رب العالمين تقبل منا الصيام و القيام،و أحسن لنا بالختام و اجعلنا فيه من المقبولين الفائزين.






مقدمة البرنامج



وداعا وقلبي من لظى الحزن يحرق
أكاد بدمع العين يا شهـر أشـرق
أتيـت وكـل المؤمنيـن تلـهـف
وفـي كـل قلـب للقـدوم تشـوق
أتيت بأنهـار مـن البـر والتقـى
وقلت لنا ذا المورد العذب فاستقـوا
فرحنا على شوق من الخير نرتوي
وأعمالنا فـي رحلـة البـر زورق
وتسمو بنـا أرواحنـا فـي تألـق
تطير بنا عـن كـل سـوء تحلـق
تظللنـا دوحـات بــر وطـاعـة
فقد طاب جني الخير والغصن مورق
وودعتنا يـا شهـر بـر وطاعـة
وفي كـل قلـب لوعـة وتحـرق
فآه على شهـر تولـى وصرمـت
ليـال لـه بالخيـر كانـت توثـق
جداولـه بالخيـر فـاض مسيلهـا
وتصفـو لكـل الناهليـن ترقـرق
تنافـس فيـه المؤمنـون ببرهـم
وفي عمل الطاعات ذا السبق أخلق
به ليلـة قـد شـرف الله قدرهـا
وفيهـا مقاديـر العبـاد تـوثـق
وبانـت لياليـه الحـان سريـعـة
تضـوع بالذكـر المجيـد وتعبـق
بـه أوجـه للصائميـن تـنـورت
تكاد أسارير مـن البشـر تبـرق
هنيئا لنفس تبتغي الهـدي مطلبـا
وتسعى إلى جني الفـلاح وتسبـق
ويا سعد من قـد صـام لله راغبـا
ثوابا ويخشى من عقـاب ويشفـق
ولله أقــوام يبيـتـون سـجـدا
لهم ألسـن بالذكـر والآي تنطـق
فيا صائما في يومه أبشـرن بمـا
سيعطيك مـولاك العظيـم ويغـدق
فذلـك فضـل الله يعطـي عبـاده
ويمنحـهـم جنـاتـه ويـوفــق
وعدنـا بعفـوالله فـي كـل ليلـة
ومن ناره ننجـو بفضـل ونعتـق
ونفرح عند الفطر بالصـوم فرحـة
تبلغـنـا آمـالـنـا وتـحـقـق
فنلقى إلـه يجـزل الفضـل منـة
ويعطي أجور الصائميـن ويـرزق





مقدمة البرنامج



رَمَضَـانُ دَمْعِـيْ لِلْفِرَاقِ يَسِيْلُ ** وَالْقَلْبُ مِنْ أَلَمِ الْـوَدَاعِ هَـزِيْلُ


كَمْ فِيْكَ مِنْ مِنَـحِ الإِلَهِ وَرَحْمَـةٍ ** وَالْعِتْـقُ فِيْكَ لِمَنْ هَفَا مَأْمُـوْلُ

وَسَحَائِبُ الرَّحَمَاتِ فِيْ فَلَكِ الدُّجَى ** فِيْ لَيْـلَـةٍ نَادَى بِهَا التَّنْـزِيْـلُ

وَمَلاَئِـكُ الرَّحْمَـنِ تُحْيِـيْ لَيْلَهَا ** فِيْـهِمْ أَمِـيْنُ الْوَحْـيِ جِبْرَائِـيْلُ

وَعِصَـابَـةُ الشَّيْطَانِ فِيْ أَصْفَادِهَا ** قَـدْ ذَلّـَهَا التَّسْبِيْـحُ وَالتَّهْلِيْلُ

تِلْكَ الْمَسَاجِـدُ وَالدُّعَـاءُ مُدَوِّيٌ ** لِلَّهِ جَـلَّ جَلالُـهُ التَّـبْجِـيْلُ

رَبَّاهُ فَارْحَـمْ فَالذُّنُـوْبُ تَتَـابَعَتْ ** كَالْمَـوْجِ فِي لُجَجِ الْبِحَاِر يَسِيْرُ

وَاغْفِـرْ لِعَبْـدٍ آبَ أَوْبَـةَ صَادِقٍ ** وَاقْبَلْ دُعَـاءً حَرْفُـهُ مَذْهُـوْلُ

أَنْتَ الْمُجِـيْبُ وَأَنْتَ أَعْظَمُ مَنْ عَفَا ** أَنْتَ السَّمِيْعُ وَإِنْ دَعَـاكَ جَهُولُ

ذَنْبِـيْ وَإِنْ مَلأَ الْبِـحَـارَ فَـإِنَّـهُ ** فِيْ عَفْوِ مِثْلِكَ يَا كَرِيْـمُ قَلِيْـلُ















مقدمة البرنامج
الكميت
عضو نشيط
الحالة :
رقم العضوية : 23
تاريخ التسجيل : 01-06-2009
المشاركات : 183
التقييم : 10




ليت شهر رمضان يدوم سنة






بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين




ليت شهر رمضان يدوم سنة








عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) أَنَّهُ قَالَ ـ وَ قَدْ دَنَا رَمَضَانُ ـ: "لَوْ يَعْلَمُ الْعَبْدُ مَا فِي رَمَضَانَ لَوَدَّ أَنْ يَكُونَ رَمَضَانُ السَّنَة" 1 .




المصدر / بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 93 / 346 ،














مقدمة البرنامج



ياخير من نزلَ النفوسَ أراحلُ
.................... بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ
بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً
..................... كيف العيـونُ إذا رحلتَ ستفعلُ
من للقلوبِ يضمها في حزنها
.................... من للنفوس لجرحهــا سيعلِّّلُ
ما لشهر الصومِ يمضي مسرعاً
.................... وشهـورُ باقي العام كم تتمهّلُ
عشنا انتظارك في الشهورِ بلوعةٍ
.................... فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ
ها قد رحلت أيا حبيبُ، وعمرنا
.................... يمضي ومن يدري أَنَستقبلُ
فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا
.................... وعساكَ كُلَّ قيامنا تتقبَّلُ
ياليلة القدر المعظَّمِ أجرها
.................... هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ؟
كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ
.................... قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ
أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها
.................... شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ
فاضت دموعُ العين من أحداقها
.................... وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ
يامن تحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً
...................هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ



أفل الوقت وأزف الوداع وقرُبت ساعات الوداع لضيفنا العزيز


بالامس كان أكرم مصحوب واعظم مائدة وأسعد الايام التي فاضت علينا بالخيرات والبركات






مقدمة البرنامج
خادمة الحوراء زينب 1
عضو ذهبي

الحالة :
رقم العضوية : 161370
تاريخ التسجيل : 02-02-2014
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 8,364
التقييم : 10


قصيدة في وداع شهر رمضان المبارك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
------------------------
شهر الصيام لقد كرمت نزيلا ** ونويت من بعد الاقام رحيلا
وأقمت فينا ناصحا ومؤدبا *** وشفيت من نار الفؤاد غليلا
أبكيك يا شهر الصيام بأدمع ** تنزل فتحكي على الخدود سيولا
تبكي المساجد حسرة وتأسفا ** من بعده إذ عطلت تعطيلا
لقدومه الجنان تزخرفت *** وتفيأت ولدانها تحفيلا
وتهيأت أشجارها وظلالها ** وقطوفها قد ظللت تظليلا
النار يغلق بابها من أجله ** إذ زاده رب العلا تبجيلا
والمارد الشيطان فيه قد انطرد ** عن صائميه مصفدا مغلولا
طوبى لعبد صح فيه صيامه ** ودعا المهيمن بكرة وأصيلا
شهر يفوق عن الشهور بليلة ** من ألف شهر فضلت تفضيلا
شهر الأمانة والصيانة والتقي ** والفوز فيه لمن أراد جميلا
يا فوز عبد قد رآها مرة ** في عمره إذ أدرك المأمولا
هي ليلة مستغنم أوقاتها ** أملاكها قد نزلت تنزيلا
والحور للصوام يشتقن اللقا *** والوصل والتقريب والتعجيلا
ثم اقتدي بالهاشمي محمدا ** اذكي الورى في العالمين أصولا
عليه صلاة الله ما هب الصبا ** أو ناح نحو القبلتين دليلا
مقدمة البرنامج
Om karar
عضو فضي
الحالة :
رقم العضوية : 191435
تاريخ التسجيل : 21-07-2016
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 1,443
التقييم : 10





نودعه ويعز علينا رحيله




حل علينا ضيفاً عزيزاً وحلت، معه البركة والسعة والرزق فهو كريم لايضاهيه احداً في كرمه...

والان لملم نفسه ويريد الرحيل ونريد ان نودعه ولكن هل نحن المودعون له أهلاً للوداع معه ؟ وصادقين فيما نظهره من اللوعة والحزن لنكون بعيدين عن الكذب والنفاق ؟


لان مقامه فاخر وكبير وعزّبنزوله بيننا مظ“قامنا وكثر نفعنا وهل نحن حقاً محزونون لفراق من نودعه ؟


هذا لا يكون الا اذا أحسنا صحبته عندما كان معنا صاحظ“بناه بشوق ومحبة لا كرهاً

وتكلفاً ومناجاتنا مع ربنا به تكون صادقة فسيودعنا بمثل ما نودعه بل أفضل ونقول كما قال الامام السجاد في صحيفته السجادية

وفي الدعاء الخامس والاربعون حيث يقول ( السلام عليك من قرين جل قدره موجوداً وافجع فراقه مفقوداً ) ..

حتى يقول ( نحن مودّعوه وداع من عزّ فراقه فغمنا واوحش انصرافه عنا فهمّنا )


فنسأل الله ونقول : اللهم انا نسألك برحمتك التي انجيت بها كل هالك من عبادك

وبقبولك الذي قبلت به سحرة فرعون وباجابتك التي أجبت بها فرعون وأجبت أبغض

خلقك ابليس حيث استنظرك ان تنجينا من هلاكنا وتقبلنا بقبولك وتجيب دعوتنا في هذا الشهر الكريم

بمحمد واله الطيبين الطاهرين صلواتك عليهم اجمعين .













مقدمة البرنامج
سجاد14
عضو نشيط
الحالة :
رقم العضوية : 75088
تاريخ التسجيل : 26-10-2012
الجنسية : أخرى
الجنـس : ذكر
المشاركات : 271
التقييم : 10


لانقول وداعا


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله قوله:
(هو شهر دعيتم فيه الى ضيافة الله، وجعلتم فيه من أهل كرامة الله، أنفاسكم فيه تسبيح، ونومكم فيه عبادة، وعملكم فيه مقبول، ودعاؤكم فيه مستجاب)
نحن قضينا شهر الصيام وتضيفنا فيه عند الله عز وجل وهو كريم ليكرمنا ويبسط فضله وخيره لعباده المؤمنين
وكما نعلم أن الأيام تصرمت بسرعة ولانقول وداعا بل نقول اللهم العود ثم العود لنحل ضيوفا عند ربنا وخالقنا وان كنا في ضيافته دائما وأبدا
روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال:
( لَو يَعلَمُ العِبادُ ما في رَمَضانَ لَتَمَنَّت أن يَكونَ رَمَضانُ سَنَةً)
اننا نصبو لأن نكون من أضياف الله عز وجل المغفور لهم والمقبول صيامهم كما روي عن النبي صلى الله عليه وآله قوله:
(إذا كانَ يَومُ القِيامَةِ يُنادِي المُنادي: أينَ أضيافُ اللَّهِ؟ فَيُؤتى‏ بِالصّائِمينَ... فَيُحمَلونَ عَلى‏ نُجُب مِن نورٍ، وعَلى‏ رُؤوسِهِم تاجُ الكَرامَةِ، ويُذهَبُ بِهِم إلَى الجَنَّةِ)
ان الفرحة بالعيد هو قبول الأعمال من الله عز وجل ورضاه عنا ومالبس الجديد والفرح والسرور الا مظهر تمام الصيام وطاعة الخالق عز وجل فهو عزوجل يدخل السرور علينا بلطفه ومنه وكرمه
يقول الإمام السجاد سلام الله عليه:
(السَّلامُ عَلَيْكَ ما أكْثَرَ عُتَقاءَ اللهِ فيكَ، وَما أسْعَدَ مَنْ رَعى حُرْمَتَكَ بِكَ!، السَّلامُ عَلَيْكَ ما كانَ أَمْحاكَ لِلذُّنوُبِ، وَأَسْتَرَكَ لأَِنْواعِ العُيوُبِ، ألسَّلامُ عَلَيْكَ ما كانَ أَطْوَلَكَ عَلَى المُجْرِمينَ)
اللهم اعتق رقابنا من النار بعد غفران الذنوب ومحو السيئات
و يقول في وداع هذا الشهر الكريم أيضا:
( السَّلامُ عَلَيكَ مِن قَرينٍ جَلَّ قَدرُهُ مَوجوداً، وأفجَعَ فَقدُهُ مَفقوداً، ومَرجُوٍّ آلَمَ فِراقُهُ)
أي: مقارن للإنسان (جل قدره) أي: عظم شأنه (موجوداً) أي: حال كونه موجوداً غير ذاهب (وأفجع) أي: أحزن الإنسان (فقده) وذهابه في حال كونه (مفقوداً) فإن أهل الطاعة يحزنون لذهاب شهر رمضان (ومرجو) إذ يرجوه الإنسان أن يثقل فيه حسناته وتخف سيئاته (آلم فراقه) أي: أوجب الألم.
وفي فقرة أخرى يقول سلام الله عليه:
( ألسَّلامُ عَلَيْكَ كَمْ مِنْ سُوءٍ صُرِفَ بِكَ عَنَّا، وَكَمْ مِنْ خَيْرٍ أُفيضَ بِكَ عَلَيْنا، السَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى لَيْلَةِ القَدْرِ الَّتِي هِيَ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، السَّلامُ عَلَيْكَ ما كَانَ أَحْرَصَنا بِالأَمْسِ عَلَيْكَ، وَأَشَدَّ شَوْقَنا غَداً إِلَيْكَ،)
نسأل الله عز وجل أن يغفر لنا سيئاتنا ويزيد حسناتنا ويدخلنا الجنة فرحين مسرورين ونسأله عز وجل أن يعيدنا عليه أعواما وأعواما انه على كل شيء قدير وصلى الله على نبينا وسيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين
















مقدمة البرنامج
شجون فاطمة
عضو ذهبي

الحالة :
رقم العضوية : 162336
تاريخ التسجيل : 12-02-2014
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 2,943
التقييم : 10


هل تتالم لوداع الشهر الفضيل ..؟؟؟


وداع شهر الله مؤلم ،نعم مؤلم لمن تعود على الطاعة الكثيرة من صيام وقيام ونفحات نورانية وروحانية الأدعية الخاصة بشهر رمضان ،كيف لنا أن نصبر بعدك أيها الشهر الكريم ، وربما يقول احدنا : وهل نحن بعد شهر الله لانصلي او نصوم صياما مستحبا ؟ نقول له :بلا نقوم بهذه العبادات ولكن نكهة العبادة غير موجودة ، الا في شهر الضيافة . هل تفتقدون الشهر من الأن ؟ هل تدمع عيونكم لكلمات الوداع التي تقرأ من المآذن ؟ هل نحس بالتقصير بالعمل الصالح والطاعات ؟
















مقدمة البرنامج
كربلاء الحسين
عضو ذهبي
الحالة :
رقم العضوية : 161283
تاريخ التسجيل : 01-02-2014
الجنسية : العراق
الجنـس : أنثى
المشاركات : 2,121
التقييم : 10





نودع شهر رمضان، هل نودعه بالبكاء والنحيب؟! كلا بل نودعه بالطاعة كما
استقبلناه، نودعه بالشكر لله على أن بلغنا إياه، نودعه بالعزم على أن يبقى
معنى الصيام في نفوسنا، نودعه بزيادة الطاعات.. ألا ترون النبي صلى الله
عليه واله وسلم وصحابته الكرام كانوا يكثرون من الطاعات في أواخر رمضان.. كان
صلى الله عليه واله وسلم إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أيقظ أهله وشد المئزر
وأحيا الليل.
ونحن نودع
شهررمضان ندعو الله أن يتقبل منا ومنكم الطاعات، ونستعد لنيل الجائزة الأولى
والفرحة الأولى التي وعدنا بها ربنا: (لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ
عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ)



يا شهر رمضان، السلام عليك يا شهر الصيام، السلام عليك يا شهر القرآن،
السلام عليك يا شهر التجاوز والغفران، السلام عليك يا شهر البركة والإحسان،
السلام عليك يا شهر الأنوار، السلام عليك يا متجر الرابحين، اللهم تقبل
منا صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا، وبلغنا رمضان القابل واختم بالصالحات اعمالنا
























مقدمة البرنامج






أَللَّهُمَّ إنَّا أَهْلُ هَذَا الشَّهْرِ الِّذِي شَرَّفْتَنَا بِهِ وَوَفّقتَنَا بِمَنِّكَ لَهُ حِينَ جَهِلَ الأشْقِيَاءُ وَقْتَهُ وَحُرِمُوا لِشَقَائِهِم فَضْلَهُ ، أَنْتَ وَلِيُّ مَا أثَرْتَنَا بِهِ مِنْ مَعْرِفَتِهِ ، وَهَدَيْتَنَا مِنْ سُنَّتِهِ ، وَقَدْ تَوَلَّيْنَا بِتَوْفِيقِكَ صِيَامَهُ وَقِيَامَهُ عَلى تَقْصِير، وَأَدَّيْنَا فِيهِ قَلِيلاً مِنْ كَثِيـر.
اللَّهُمَّ فَلَكَ الْحمدُ إقْـرَاراً بِـالإسَاءَةَ وَاعْتِرَافاً بِالإضَاعَةِ ، وَلَك مِنْ قُلُوبِنَا عَقْدُ النَّدَمِ ، وَمِنْ أَلْسِنَتِنَا صِدْقُ الاعْتِذَارِ، فَأَجِرْنَا عَلَى مَا أَصَابَنَا فِيهِ مِنَ التَّفْرِيطِ أَجْرَاً نَسْتَدْركُ بِهِ الْفَضْلَ الْمَرْغُوبَ فِيهِ ، وَنَعْتَاضُ بِهِ مِنْ أَنْوَاعِ الذُّخْرِ الْمَحْرُوصِ عَلَيْهِ ، وَأَوْجِبْ لَنَا عُذْرَكَ عَلَى مَا قَصَّرْنَا فِيهِ مِنْ حَقِّكَ ، وَابْلُغْ بِأَعْمَارِنَا مَا بَيْنَ أَيْديْنَا مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ الْمُقْبِلِ ، فَإذَا بَلَّغْتَنَاهُ فَأَعِنَّا عَلَى تَنَاوُلِ مَا أَنْتَ أَهْلُهُ مِنَ الْعِبَادَةِ وَأَدِّنَا إلَى الْقِيَامِ بِمَا يَسْتَحِقُّهُ مِنَ الطَّاعَةِ وَأجْرِ لنا مِنْ صَالِحِ العَمَلِ مَا يَكون دَرَكاً لِحَقِّكَ فِي الشَّهْرَيْنِ مِنْ شُهُورِ الدَّهْرِ.
أللَّهُمَّ وَمَا أَلْمَمْنَا بِهِ فِي شَهْرِنَا هَذَا مِنْ لَمَم أَوْ إثْم ، أَوْ وَاقَعْنَا فِيهِ مِنْ ذَنْبِ وَاكْتَسَبْنَا فِيهِ مِنْ خَطِيئَة عَلَى تَعَمُّد مِنَّا أَوِ انْتَهَكْنَا بِهِ حُرْمَةً مِنْ غَيْرِنَا فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاسْتُرْنَا بِسِتْرِكَ ، وَاعْفُ عَنَّا بِعَفْوِكَ ، وَلاَ تَنْصِبْنَا فِيهِ لاِ عْيُنِ الشَّامِتِينَ ، وَلاَ تَبْسُطْ عَلَيْنَا فِيهِ أَلْسُنَ الطَّاغِينَ ، وَاسْتَعْمِلْنَا بِمَا يَكُونُ حِطَّةً وَكَفَّارَةً لِمَا أَنْكَرْتَ مِنَّا فِيهِ بِرَأْفَتِكَ الَّتِي لاَ تَنْفَدُ ، وَفَضْلِكَ الَّذِي لا يَنْقُصُ .
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاجْبُرْ مُصِيبَتنَا بِشَهْرِنَا وَبَارِكْ فِي يَوْمِ عِيْدِنَا وَفِطْرِنَا وَاجْعَلْهُ مِنْ خَيْرِ يَوْم مَرَّ عَلَيْنَا أَجْلَبِهِ لِعَفْو ، وَأَمْحَاهُ لِذَنْبِ ، وَاغْفِرْ لَنا ما خَفِيَ مِنْ ذُنُوبِنَا وَمَا عَلَنَ .
أللَّهُمَّ اسلَخْنَا بِانْسِلاَخِ هَذَا الشَّهْرِ مِنْ خَطَايَانَا وَأَخْرِجْنَا بُخُرُوجِهِ مِنْ سَيِّئاتِنَا وَاجْعَلْنَا مِنْ أَسْعَدِ أَهْلِهِ بِهِ وَأَجْزَلِهِمْ قِسَمَاً فِيـهِ وَأَوْفَـرِهِمْ حَظّاً مِنْـهُ.
أللّهُمَّ وَمَنْ رَعَى حَقّ هَذَا الشَّهْرِ حَقَّ رِعَايَتِهِ وَحَفِظَ حُرْمَتَهُ حَقَّ حِفْظِهَا وَقَامَ بِحُدُودِهِ حَقَّ قِيَامِهَا ، وَأتَّقَى ذُنُوبَهُ حَقَّ تُقَاتِهَا أَوْ تَقَرَّبَ إلَيْكَ بِقُرْبَة أَوْجَبَتْ رِضَاكَ لَهُ وَعَطَفَتْ رَحْمَتَكَ عَلَيْهِ ، فَهَبْ لَنَا مِثْلَهُ مِنْ وُجْدِكَ وَأَعْطِنَا أَضْعَافَهُ مِنْ فَضْلِكَ فَإنَّ فَضْلَكَ ، لا يَغِيْضُ وَإنَّ خَـزَائِنَكَ لا تَنْقُصُ ، بَـلْ تَفِيضُ وَإنَّ مَعَـادِنَ إحْسَانِكَ لا تَفْنَى ، وَإنَّ عَطَاءَكَ لَلْعَطَآءُ الْمُهَنَّا ، أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاكْتُبْ لَنَا مِثْلَ أجُورِ مَنْ صَامَهُ أَوْ تَعَبَّدَ لَكَ فِيْهِ إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ )) .
أللَّهُمَّ إنَّا نَتُوبُ إلَيْكَ فِي يَوْمِ فِطْرِنَا الّذِي جَعَلْتَهُ لِلْمُؤْمِنِينَ عِيداً وَسُـرُوراً . وَلاِهْلِ مِلَّتِكَ مَجْمَعاً وَمُحْتشداً مِنْ كُلِّ ذَنْب أَذْنَبْنَاهُ ، أَوْ سُوْء أَسْلَفْنَاهُ ، أَوْ خَاطِرِ شَرٍّ أَضْمَرْنَاهُ ، تَوْبَةَ مَنْ لاَ يَنْطَوِيْ عَلَى رُجُوع إلَى ذَنْب وَلا يَعُودُ بَعْدَهَا فِي خَطِيئَة ، تَوْبَةً نَصوحاً خَلَصَتْ مِنَ الشَّكِّ وَالارْتِيَابِ ، فَتَقَبَّلْهَا مِنَّا وَارْضَ عَنَّا وَثَبِّتنَا عَلَيْهَا .
أللَّهُمَّ ارْزُقْنَا خَوْفَ عِقَابِ الْوَعِيدِ ، وَشَوْقَ ثَوَابِ الْمَوْعُودِ حَتّى نَجِدَ لَذَّةَ مَا نَدْعُوكَ بِهِ ، وكَأْبَةَ مَا نَسْتَجِيْرُكَ مِنْهُ ، وَاجْعَلْنَا عِنْدَكَ مِنَ التَّوَّابِيْنَ الَّذِينَ أَوْجَبْتَ لَهُمْ مَحَبَّتَكَ ، وَقَبِلْتَ مِنْهُمْ مُرَاجَعَةَ طَاعَتِكَ ، يَا أَعْدَلَ الْعَادِلِينَ .




أللَّهُمَّ تَجَاوَزْ عَنْ آبآئِنَا وَأُمَّهَاتِنَا وَأَهْلِ دِيْنِنَا جَمِيعاً مَنْ سَلَفَ مِنْهُمْ وَمَنْ غَبَرَ إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ .
أللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد نَبِيِّنَا وَآلِهِ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى مَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبِينَ . وَصَلِّ عَلَيْهِ وَآلِهِ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى أَنْبِيَائِكَ الْمُرْسَلِينَ ، وَصَلِّ عَلَيْهِ وَآلِهِ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ، وَأَفْضَلَ مِنْ ذَلِكَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ ، صَلاَةً تَبْلُغُنَا بَرَكَتُهَا ، وَيَنَالُنَا نَفْعُهَا ، وَيُسْتَجَابُ لَنَا دُعَاؤُنَا ، إنَّكَ أكْرَمُ مَنْ رُغِبَ إلَيْهِ وَأكْفَى مَنْ تُوُكِّلَ عَلَيْهِ وَأَعْطَى مَنْ سُئِلَ مِنْ فَضْلِهِ ، وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْء قَدِيرٌ.
صدى المهدي
شجون الزهراء
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وداعا ايها الشهر الكريم


بقيت أربعة أيام ويبزغ هلال شهر شوال معلنا نهاية شهر رمضان المبارك، لتختفي من حياتنا العامة مظاهر إيمانية وروحانية لا تقدر بثمن، نذكرها ونتحسر عليها ونسأل الله أن يعيدنا على أمثالها في صحة وعافية وأمان.وإذا كانت حكمة الله اقتضت نظاما بموجبه تكون ﴿ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ... ﴾ 1، فإنها ارتضت لنا دينا وخلقا وسلوكا لا يتغير بتغير الشهور ولا يتبدل بتبدل الأزمان، ولا يتأثر بتعاقب الليل والنهار.
والسؤال كيف يمكن أن تستمر معنا أخلاقيات الشهر الكريم وقودا وطاقة ومحركا حتى نستقبل شهر رمضان من العام القادم، ونعزز فيه قيمة ما ربحناه في العام السابق؟
لا شك في أن غاية الجميع في هذا الشهر الكريم هي العتق من النار والتسجيل في قوائم المؤمنين السالكين إلى جنة الخلد، لكن بعضنا يركز أدعيته على الآخرة والموت والعذاب والجنة والنار، ويغفل الطريق الموصل للجنة والمعتق من النار.
لا يعني هذا أن نغفل عن آخرتنا في مناجاتنا وأدعيتنا، ولكني أردت القول ان طريق الجنة وطريق النار يرسم ويمتد من خلال سلوكنا وتصرفاتنا اليومية والحياتية.
إننا بالقدر الذي نتجه فيه بالدعاء (اللهم اعتق رقابنا من النار) فإن هناك أدعية علينا أن نستذكرها ولا نغفلها (اللهم حسن سلوكنا مع عيالنا، وأخلاقنا مع جيراننا، وكرمنا مع من حولنا، وارفع الغضب والعصبية والاكفهرار عن وجوهنا، واجعلنا ممن يؤدي الأمانة ويبعد عن الحرام ويحب الناس، ويساعد الفقراء ويحن على الضعفاء.. إلى آخر القائمة).
مشكلتنا أننا نريد الجنة ليس بعملنا الصالح، ولا بجدنا وجهدنا , ولا بكون دنيانا مزرعة لآخرتنا، ولكن بالقفز عن كل ذلك كله إلى نظام المغفرة والعفو الإلهي.
لا شك في أن الله كريم على عباده ورحيم بهم، لكنه له سنن وقوانين وأحكام لا يقبل التعامل معها بالقفز، اعتمادا على معادلة المغفرة والتجاوز، ولو لاحظنا القرآن الكريم فسنرى العديد من الآيات تربط التوبة على العبد بإقلاعه عن الخطأ وإصلاحه للخلل ﴿ فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ 2.
إن الاعتماد غير المتوازن على مغفرة الله سبحانه وتعالى يحول الإنسان إلى زاهد في الأعمال الصالحة، ومقل من السلوكيات المستقيمة، وقد ينحرف عن الجادة ولا يبالي، وهذا هو الخسران المبين.
وهناك مشكلة أخرى تبدو واضحة المعالم في أغلب تفاصيل حياتنا وهي التعامل مع الحالة الدينية والروحية تعاملا موسميا، فينتهي شهر رمضان مثلا وتنتهي معه أخلاقيات الصائم، ويعود بخله وشحه، وقلة تلاوته للقرآن الكريم، وعزوفه عن العبادة، وقطعه لرحمه.
ربما شاهد بعضنا كيف يتعامل الإنسان تعاملا لحظيا مع العبادات التي يفترض أن ترفع من قيم التعامل السلوكي والأخلاقي بين الناس، وربما أصابت بعضنا الدهشة حين يرى مثلا بعض المصلين في عراك مع بعضهم لتزاحم السير، فإذا بالكلمات السيئة تخرج من هذا أو ذاك المصلي، الذي لم تمض عليه خمس دقائق منذ غادر محل سجوده وصلاته.
أعود للقول إن شهر رمضان الكريم قد يبقى في أعماقنا لسنة مقبلة حتى رمضان المقبل، وقد ينتهي في اليوم الأول من شوال، وهذا يعتمد على قدرتنا في الالتصاق والالتزام بما توفر لنا من نصيب كسبناه في هذا الشهر المبارك على صعيد العبادة والروح، وعلى صعيد الأخلاق والسلوك، وعلى مقدار الوعي العملي بأن الآخرة هي حصاد الدنيا.

المصادر

1. القران الكريم: سورة التوبة (9)، الآية: 36، الصفحة: 192.

2. القران الكريم: سورة المائدة (5)، الآية: 39، الصفحة: 114.





الارشيف الاذاعي
الدورة الخامسة والخمسون - 1441
الدورة الرابعة والخمسون - 1440
الدورة الثالثة والخمسون - 1440
الدورة الثانية والخمسون - 1440
الدورة الحادية والخمسون - 1440
الدورة الخمسون - 1440
اصدارات
إذاعة الرياحين
يتم البث لاذاعة الرياحين مؤقتا يوم الجمعة من كل اسبوع على نفس ترددات اذاعة الكفيل
رياض الكفيل
الحلقة الاولى : قصة التعاون وذكر اطفال الشهد ...
التاريخ : 3 شوال 1440
اعداد وتقديم فواطم محسن – زينب رضا اخراج : هنادي الحسناوي عنوان الحلقة: قصة التعاون وذكر اطفال الشهداء والفقراء مما جاء في هذه الحلقة وطرح هو ما يوجز بال...
طب على الهواء
الحلقة الاولى : حلقة مفتوحة بمناسبة العيد ...
التاريخ : 3 شوال 1440
- إعداد وتقديم : كواكب الدكسن إخراج رؤى جميل عنوان الحلقة: حلقة مفتوحة بمناسبة العيد مما جاء في هذه الحلقة وطرح هو ما يوجز بالتالي حلقه مفتوحة بدون ف...
أنيس النفوس
الحلقة السابعة: المقطع الرابع والسبعون من سور ...
التاريخ : 15 ذو القعدة 1440
إعداد وتقديم : دعاء عباس – آيات عباس – سلسبيل صاحب إخراج : مها الصائغ عنوان الحلقة: المقطع الرابع والسبعون من سورة البقرة المباركة مما جاء في هذه الحلقة وطرح...
براعم المودة
الحلقة الاولى: حلقة خاصة عن عيد الفطر المبارك ...
التاريخ : 3 شوال 1440
إعداد وتقديم : نرجس عماد – زاهدة حيدر – زينب مصطفى إخراج علا نعمه عنوان الحلقة: حلقة خاصة عن عيد الفطر المبارك مما جاء في هذه الحلقة وطرح هو ما يوجز ...
برنامج منتدى الكفيل
وداعــــــــــــــــــــــاً ياشهر الله
التاريخ: 30/05/2019