شبكة الكفيل العالمية

السيد محمد الموسوي مخاطبا جمعا من الطلبة الجامعيين: معرفةُ إمامنا هو المؤمّل منّا جميعاً

برعاية العتبة العباسية المقدسة أقام طلبةُ الأقسام الداخليّة لجامعة الفرات الأوسط التقنيّة مهرجاناً احتفائيّاً توسّم بـ(بهيج الأمل السنويّ الأوّل) بذكرى ولادة الإمام المنقذ(عجّل الله فرجه الشريف)، وبحضور ومشاركة جمعٍ كبير من الطلبة إضافةً لوفدٍ من العتبة العبّاسية المقدّسة ترئسة مسؤول شعبة التبليغ الديني فيها السيد محمد عبد الله الموسوي .
وسط اجاوء هذه الفرحة الغامرة التي ملئت قلوب الحاضرين كان هنالك كلمةُ للعتبة العبّاسية المقدّسة التي ألقاها السيّد محمد الموسويّ وبيّن فيها: "أنقل لكم تحيّات وسلام سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيّد أحمد الصافي (دام عزّه)، وأبارك لكم احتفالكم هذا ولا يسعني إلّا أن أقول لحضراتكم إنّ أعمالنا تُعرض على إمام زماننا، وقد سُئل إمامُنا الصادق(عليه السلام) عن تفسير قوله تعالى (وما خلقتُ الجنَّ والإنسَ إلّا ليعبدونِ)، قال الإمام الصادق (ليعبدونِ) أي ليعرفونِ، فقيل له وما تلك المعرفة؟ قال: (أن يعرف أهلُ كلّ زمانٍ إمامَ زمانهم، ومن مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةَ الجاهليّة)".
وأضاف: "معرفةُ إمامنا هو المؤمّل منّا جميعاً، أنت أيّها الموالي إذا كان عندك شخصٌ عزيز تنتظره في بيتك ماذا تفعل في بيتك؟ تزيّنه وتجمّله وتضع العطر في جوانبه وأكثر من ذلك، أو لا لنقُلْ مرجعاً من مراجع الدين الآن يأتي ضيفاً في بيتك ماذا ستفعل في البيت وماذا ستلبس له؟ تحاول أن تنظّف كلّ شيء في البيت بل تحاول أن تنظّف كلّ شيءٍ في باب البيت، بل تحاول أن تنظّف كلّ شيءٍ في جهاز الموبايل احتراماً لهذا القادم، فكيف إذا كان هو إمام زمانك(صلوات الله عليه)؟! فيحتاج منك تنظيف الداخل وتنظيف ما يُحيط بك من كلّ شيء".
اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
ارسال