العدد:
119
كلمة العدد
العَفْوُ تَاجُ المَكَارِمِ
الكثير من الناس يبذلون الأموال في مجال مساعدة الفقراء والمحتاجين، وهو مظهر من مظاهر الجود والكرم، وهو أمر جيد أن ينتشر بين الناس مثل هذه الصفات والأفعال، لكن قمّة الكرم والشهامة أن نعفو عمّن ظلمنا وأساء إلينا، ولا نُسجّل مخالفةً ضدّ الأشخاص الذين تسبَّبوا لنا بألمٍ وأذية بقصدٍ أو من دون قصد، إذ علينا مقاومة غرورنا وهوى النفس الأمّارة ونتَّبع التعاليم الإلهية التي توصي بذلك، وأن نتطلّع إلى الفوز بالجنة وهي من صفات المؤمنين بالله تعالى ومحبِّي الرسول (صل الله عليه وآله) المزيد
إشتراك ألكتروني
ليصلك العدد الجديد في حال صدوره عبر البريد الالكتروني.. اترك بياناتك هنا.
اعدت هذه النافذة للأرشيف الالكتروني للمجلة
إقراء في هذا العدد
 
 
نور الأحكام
الفَرَحُ مِن مَنظُور ٍإسْلَامِيّ
السّيّد محمد الموسوي/ مسؤول شعبة الاستفتاءات الدينية
قال تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) / (يونس:58).
وقال الإمام الصادق (عليه السلام): "إن الله تبارك وتعالى اطّلع إلى الأرض فاختارنا، واختار لنا شيعة، ينصروننا ويفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا".(1)
لعلّ ثمة سؤال مهم يخطر في أذهان الأحبة، وهو: ما هو الشيء الذي يستحق الفرح حقيقةً؟
ولو طُرح هذا السؤال على جميع أصناف البشر لوجدنا إجابات مختلفة بعددهم لاختلاف قيم الأشياء باختلاف معارفهم وحقوقهم وهممهم، فمَن كان همّه الدنيا وجلّ رغباته فيها تراه يفرح بأمور قد تكون وبالاً عليه، فالزوجة التي كان يتمناها، والولد الذي كان ينتظره، والمنصب الذي كان يرجوه، والمال الذي كان يطلبه، لعلّه ينقلب نكالاً عليه، وحينها قد يتذكر قوله تعالى: (..إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ..)/ (التغابن:14).
وأمّا مَن كان همّه الآخرة وجلّ رغباته فيها تراه يفرح حينما يستقرّ قلبه على مطلبه الأسمى، وتطمئن نفسه لحوائجه الأخروية، فتراه حينما يلتذ بقراءة دعاء يفرح، وحينما يوفق لصلاة في جوف الليل يفرح وحينما يقضي حاجة لمؤمن يفرح، وحينما يولد الإسلام من جديد بذكرى ولادة قادته بفرح، وحينما يتحول العمل الصالح إلى ملكةِ في قلبه بفرح، وتبقى فرحته الكبرى التي هي مطلبه الأول والأخير قوله تعالى: (..فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ..)/ (آل عمران:185).
فتراه يبحث عاشقاً، يدعو باكياً، يناجي منقطعاً، لا يهدأ له قرار، ولا يستقرّ له كيان، حتى يجد ضالته, قال تعالى: (..وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ..)/ (التوبة:72).
فلذا حريّ بالمؤمن أن يكون مدار فرحه الحقيقي هو تحقيق وتحقّق الفضل والرحمة الربانية، قال تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ)/ (يونس:58).
.................................
(1)الخصال: ص635.
مَوَالِيدُ الأَئِمَّة (عليهم السلام)
إشراف: قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العباسيّة المقدّسة
السؤال: ما حكم التصفيق في مواليد الأئمة (عليهم السلام)؟
الجواب: لا مانع منه ولكن ينبغي أن لا يكون ذلك بديلاً عن الذكر والصلوات في مواليدهم الشريفة.
السؤال: تختلف الآراء تبعاً لاختلاف الروايات في تاريخ مواليد أهل البيت (عليهم السلام) ووفياتهم فما ترون المناسب في إقامة المآتم أو الحفلات؟
الجواب: يحسن إحياء ذكرى وفاتهم وولادتهم (عليهم السلام) في كلّ بلد في اليوم المشهور عند أهل البلد إنه يوم وفاته أو ولادته (عليه السلام).
السؤال: هل يجوز الرقص في أيام مواليد الأئمة الأطهار ويكون الغناء على أهل البيت (عليهم السلام)؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط.
السؤال: هل يجوز الصوم في مواليد أهل البيت (عليهم السلام) ووفياتهم؟
الجواب: يجوز.
السؤال: هل يجوز الاستماع إلى الأغاني الدينية في مدح أهل البيت (عليه السلام) مصحوبة بالموسيقى؟
الجواب: الغناء حرام مطلقاً، وأمّا المدائح التي تنشد بلحن جميل ولكنه لا يكون غنائياً فلا مانع منها، وأمّا الموسيقى فتجوز إذا لم تكن مناسبة لمجالس اللهو واللعب.
السؤال: هل يجوز استماع صوت النساء بواسطة مكبر الصوت حين خطاباتهنّ في الاحتفالات الدينية أو غير ذلك؟ أو في الندوة التي تضمّ النساء والرجال؟
الجواب: لا مانع منه مع مراعاة أن لا يكون صوتهنّ مهيجاً للرجال، وعدم تضمّن خطاباتهنّ لمضامين غير مناسبة مع حضور الرجال في الندوة, وأيضاً لابدّ من مراعاة عدم الاختلاط بين الرجال والنساء علي الوجه غير المسوّغ شرعاً.
تعليقات القراء
 
 
أضف تعليق
لاتوجد تعليقات