العدد:
134
كلمة العدد
شَجَرَةُ الحَيَاةِ تَصْنَعُ الأُمَمَ
الفتيات هنّ براعم الربيع لأشجار المجتمع المثمرة والمعطاءة، فهنّ كالبذور المخفية في الزهور تحمل الثمار فتطرح الحياة وتبعث الأمل وتشرق المنى.
منهنّ يولد مستقبل الأمة وبدونهنّ يصبح عدماً، وعن طريقهنّ تنتقل القيم الإنسانية إلى الأجيال اللاحقة.
من هنا يظهر أثر قوة هذه الفئة في المجتمع بأخلاقهنّ النبيلة وقلوبهنّ الشجاعة والمتحصّنة بالإيمان والعلم الراسخ، وعقولهنّ الواعية المشرقة بالمعرفة والوعي الكفيل بفك كلمة السر لباب المستقبل الزاهر التي يجب البحث عنها وإيجاد المزيد
إشتراك ألكتروني
ليصلك العدد الجديد في حال صدوره عبر البريد الالكتروني.. اترك بياناتك هنا.
اعدت هذه النافذة للأرشيف الالكتروني للمجلة
»
الكاتب :
بإمكانك
نشر مقالك
في مجلتنا