من نـحن


مَنْ نحن ؟

نشأة المكتبة
إنّ الحديث عن نشأة المكتبة النسوية هو في الواقع حديث عن نافذة تشرق منها المعرفة والثقافة على المرأة وما لها من مكانة اعتبارية في الإسلام، والتي يوليها صاحب شرف المكان أبو الفضل العباس عليه السلام لها، كما أنَّ الاهتمام الكبير الذي يوليه سماحة المرجع الدينيّ الأعلى السيد السيستانيّ (دام ظله) للثقافة وللمرأة كان له الأثر الكبير في إعادة تأهيل مكتبات العتبات المقدّسة، ورفدها بآلاف المصادر، واستحداث وحدات وشعب جديدة من أبرزها شعبة المكتبة النسوية، حيث تمّ تخصيص أَيام معيّنة من مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسيّة المقدّسة للنساء للاستفادة من خدماتها أسوةً بالرجال، وتمّ افتتاحها في شعبان عام 1427هـ/ الموافق 2006م بإدارة كادر نسوي.
نبذة تعريفية عن المكتبة النسوية
في ظل التطورات المعلوماتية والتكنولوجية التي يشهدها العالم اليوم أصبحت المكتبات العامة من المعايير التي يمكن من طريقها تقييم وتصنيف الحركة العلمية؛ لأنّها قطب الرحى للمؤسسات العلمية التي تؤدي دوراً بارزاً في تطوير البحث العلمي، ونشر الثقافة العلمية والتعليمية.
وتُعد المكتبة النسوية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة من أوائل المكتبات النسوية الرئيسة في العراق، والرائدة بمصادر المعلومات من الكتب التي تربو على 45 ألف كتاب والدوريات القديمة والحديثة الورقية والالكترونية، إذ تحتوي على النوادر والأصول التي لا توجد في أي مكتبة اخرى، كما تحتوي على مركز لإيداع الكثير من الرسائل والاطاريح الجامعية التي يعدُّها طلبة الدراسات العليا في عموم الجامعات العراقية، ولذا اهتمّت باقتنائها، وإعداد فهارس ورقية والكترونية للتعريف بها، وتوفيرها للباحثين.
كما تتميّز بدورها المهم في دعم الحركة العلمية النسوية الإسلامية من طريق أنشطتها الثقافية النسوية، لما تمتاز به من موقعية وثروة علمية وأجواء روحانية تجذب الباحثة والقارئة مستمدّة من صاحب المكان المولى أبي الفضل العباس عليه السلام إذ شمل نطاق عملها الكثير من النشاطات الثقافية النسوية السمعية والمرئية والمطبوعة وفي مختلف الميادين العلمية والثقافية من ندوات ومهرجانات دولية ومحلية فغدت أيقونة النشاط الثقافي النسوي الإسلامي، دائبة على التطوير والتحديث المستمر لخدماتها المكتبية والمعلوماتية وفق متطلبات العصر للنهوض بالمستوى العلمي داخل البلد وخارجه، والمحافظة على مكانتها بين المكتبات العراقية والعربية والعالمية .
الهيكل التنظيمي للمكتبة
تتميز المكتبة بتعدد مرافقها الخدمية والثقافية المتمثلة بنشاطات وحداتها المتناسقة عبر سياق مكتبي تخصصي يضاهي في عطائه المكتبات العالمية يديره كادر نسوي متخصص بعمل المكتبات يقوم بتقديم الخدمات والتسهيلات المكتبية كافة إلى مريدات المكتبة وعلى مختلف المستويات ومن أبرز وحداتها:
1- وحدة الإعارة ( قاعة المطالعة):
تُعد هذه الوحدة العصب الأساس لشعبة المكتبة المتميزة بقاعتها المشتملة على أفضل الأجواء المهيأة للمطالعة والبحث العلمي وبما تحتويه رفوفها من كتب غنية بمختلف المصادر الإسلامية للمذاهب والأديان المختلفة وكذلك العلوم والمعارف الأكاديمية على اختلاف تخصصاتها، موزعة على (208) أقفاص خشبية ضمن مواضيع مبوبة في أكثر من (45000) كتاب وهي بتزايد مستمر، تبلغ مساحة قاعة الإعارة 300 متر مربع وتحتوي على 94 مقعداً للمطالعة وهي من الأثاث الجيد فضلاً عن أجهزة التبريد المركزي والإنارة الملائمة بعد زيادة مساحة بناية المكتبة تمّ رفدها بجناح خاص لكتب اللغة العربيّة بفرعي اللغة والأدب إلى جانب عدد من الدوريات والمجلات والرسائل والاطاريح الجامعية الورقية، فضلاً عما يقدمه كادرها من عناية بالباحثات والمطالعات، حيث يقوم باستقبالهم وتزويدهم بأسماء المصادر التي يمكنهم الاستفادة منها في بحوثهم بعد الاستفسار عن مواضيع بحوثهم وإخراج لهم ما يحتاجونه من الكتب والمصادر من خلال البحث في الحاسبات المخصصة لذلك والمحافظة على هدوء القاعة.
نظام قاعة المطالعة:
قاعة المكتبة الرئيسة (قاعة الإعارة): تعتمد نظام المكتبة المفتوحة في قاعة المطالعة، حيث يتمكّن الباحث أو المطالع من التجوال في أروقة القاعة، واختيار الكتاب الذي يحتاجه، والاطّلاع عليه بشكلٍ مباشر، وبكلِّ حرية مع الالتزام بضوابط نظام المكتبة وتعليماتها.
قاعة اللغة العربية: تعتمد نظام المكتبة المغلقة، حيث لا يمكن للباحث إخراج الكتاب إلّا عن طريق موظف الإعارة بواسطة البحث الالكتروني في الحاسوب، ويمكن للباحث مطالعته في قاعة المكتبة الرئيسة.
إرشادات لإعارة سهلة ومفيدة:
1. سجلي اسمك في سجل روّاد المكتبة حسب صفتك (طالبة - باحثة).
2. هنالك أربع حاسبات للبحث عن مصادر الكتب الورقية:
• حاسبة (قاعة المطالعة) ويتم الاستفادة منها من طريق الموظفة مسؤولة الحاسبة.
• حاسبتان للبحث المباشر (خارج قاعة المطالعة) مخصصة للباحثات.
• حاسبة اللغة العربية مخصصة لمصادر اللغة العربية في قاعة اللغة العربية، يتم الاستفادة منها بواسطة الموظفة المسؤولة.
3. يمكنكِ الحصول على مصادر الموضوعات التي تبحثين عنها من خلال طريقتين:
• أولاً: الطريقة المباشرة: من خلال بحثكِ عن الموضوع في ضمن رفوف مكتبة (قاعة المطالعة) والحصول على الكتاب الذي تريدينه، حيث نظام المكتبة المفتوح، كما يمكنك الاستعانة بالموظفة الموجودة في حال أي استفسار أو مساعدة.
• ثانياً: الطريقة غير المباشرة: من خلال حاسبات البحث.
فيتم تزويد الموظفة مسؤولة حاسبة البحث بعناوين مصادر البحث أو أسماء المؤلَّفين ليتم استخراجها وتزويد الباحثة بها.
4. في حال تعذّر الحصول على نسخة ورقية لمصادر البحث سوف يتم تحويل الباحثة إلى المكتبة الالكترونية.
5. هنالك ضوابط خاصة لاستعارة الكتب الطبية، حيث لا يجوز استعارة تلك الكتب إلّا بعد إبراز هوية الباحثة التي تؤكّد علاقتها بالمجال الطبّي، أو المجالات ذات الصلة كعلوم الحياة والكيمياء والصيدلة والتمريض، كما يمكن الاستفادة منها في حال جلب كتاب تسهيل مهمة من قبل الأمانة الموقّرة.
6. يتم وضع الكتب المستعارة على طاولة البحث لتقوم الموظفة المسؤولة بإعادتها إلى أماكنها.
2- وحدة المكتبة الإلكترونية:
تعدّ هذه الوحدة من الوحدات الفعالة التي تتواصل من خلالها المكتبة مع أحدث الإنجازات العلمية والثقافيّة المحلية والعالمية، إذ تعمل على توفير مصادر المعلومات الالكترونية من كتب، وأبحاث، وشروحات مرئية وسمعية لتكون في متناول أيدي الباحثات؛ لامتلاكها الأدوات والوسائل الفنية والتقنية اللازمة لتوفير متطلّبات المستودع الرقمي للحفظ الطويل الأمد للبيانات، وتحتوي وحدة المكتبة الالكترونية على مجموعة من الحاسبات تمّ ربطها مع برنامج الكتروني متخصص، للبحث في محتويات المكتبة الالكترونية، تستعين به الباحثة للوصول إلى ما تُريد من مصادر البحث، فضلاً عن توفير خدمة الانترنيت المجانية والمخصصة للأغراض العلمية والبحثية، ومن أجل توسيع نطاق خدماتها تمّ الاستفادة من الموقع الإلكتروني لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدّسة؛ ليتم من خلاله الدخول إلى فهارس المكتبة الالكترونية والاطّلاع عليها.
وفيما يأتي أهم محتويات المكتبة الإلكترونية:
1. الأطاريح والرسائل الجامعية .
2. الكتب الإلكترونية العربية .
3. الكتب الإلكترونية الإنكليزية.
4. الأقراص الليزرية.
للاستفادة من محتويات مكتبتنا يرجى مراعاة ما يأتي:
أ‌- استصحاب الهوية الدراسية لطلبة الدراسات العليا
ب‌- يمكنكِ الإحاطة بمحتويات المكتبة الالكترونية وتعيين المادة المطلوبة من خلال طريقتين:
أولاً: برنامج البحث في المكتبة الالكترونية الموجود في الحاسبات، إذ يعمل بنظامين:
1- (نظام البحث البسيط).
2- (نظام البحث المتقدّم)، ويتم البحث فيهما على وفق آلية تسهِّل للباحثة الوصول إلى مادة البحث (ويمكن مباشرتكِ بعملية البحث أو الاستعانة بالموظفة المسؤولة لاستخراج المادة المطلوبة).
ثانياً: الاطّلاع على فهارس المكتبة الالكترونية من طريق الدخول على الموقع الإلكتروني لمكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدّسة، وتحديد المادة المطلوبة قبل الحضور إلى المكتبة.
ت‌- سيتم تزويدك بمادة البحث بطريقتين: الطباعة الورقية أو النسخ على الأقراص الليزرية، على وفق الضوابط والتعليمات.
ث‌- إنّ التزامكِ بإرشادات الموظّفة المسؤولة وتوجيهاتها سييسِّر لكِ عملية الحصول على المادة العلمية.
3- وحدة دعم القراءة والتلقي:
تعدّ هذه الوحدة المفصل الأساسي المهم الذي يمد المكتبة بالطاقة المعرفية فهي تقوم من خلال حركتها الدائبة بالمهام التي من شأنها إغناء الجانب المعرفي للفرد والقارئ من خلال تحفيزه على طلب المعرفة، حيث تعد القراءة من أبرز روافدها التي يجب الاهتمام بها والتحفيز عليها، وإزالة جميع المعوقات التي تحول دون أدائها عن طريق نشاطات وفعاليات متعددة ثقافية وفنية كإلقاء المحاضرات، وإصدار الكتيبات والمنشورات، وإنتاج الأفلام والاعلانات الترويجية للنشاطات الثقافية، وإقامة الندوات، والمشاركة في المهرجانات المحلية والدولية، التي تصب في هذا الهدف مثل برنامج (أصدقاء المكتبة ورواد الثقافة).
4- وحدة مجلة رياض الزهراء عليها السلام:
وهي مجلة شهرية دينية ثقافية تهتم بشؤون المرأة وفق ضوابط الإعلام النسوي الملتزم والهادف، والغاية منها الارتقاء بمستوى المرأة الثقافي والديني، بطرح اسلامي علمي رصين بأسلوب حديث ورؤى وافكار سلسة تتلاءم مع كافة شرائح النساء، عبر أبوابها الحيوية المتعددة المواضيع مستقطبة كافة الكفاءات النسوية الإسلامية من خلال انفتاح صفحاتها على جميع الأقلام المحلية والإسلامية.
5- وحدة الخدمات - الاستنساخ:
نظراً لوقفية الكتب والمصادر وعدم إمكانية الاستعارة الخارجية لها، وفرت المكتبة خدمة التصوير والاستنساخ لها من داخل المكتبة لسد حاجة المطالعة والباحثة لها بكلفة رمزية بسيطة.
5- وحدة الفهرسة:
تُعدُّ الفهرسة من أهم الموضوعات لدراسة المكتبات ومراكز المعلومات، وهي من صميم العمل الفني وبدونها تصبح المكتبات ومراكز المعلومات مجرّد مخازن مليئة بالكتب يصعب على روّادها الاستفادة منها.
لذا أخذت وحدة الفهرسة والتصنيف في مكتبة العتبة العباسية المقدّسة على عاتقها اقتناء أحدث نظم الفهرسة وأفضلها، على وفق معايير عالمية لتلبية احتياجات المطالعين، وهو نظام (RDA) الذي يقوم بتصنيف الكتب إلى مجموعات مستنداً على المواضيع، فضلاً عن إمكانية المطالع أن يبحث في فهرس المكتبة عن الكتب بالاعتماد على مواضيعها، وعن طريق اسم المؤلف، أو المحقق، أو المترجم، أو المدقق أو الناشر، أو الرقم الدولي المعتمد للكتاب، يتميّز هذا النظام بالشمولية والمرونة والبساطة وقابل للتطوّر، كما أنّ المكتبة في اطّلاع مستمر على نظم الفهرسة الأخرى مثل نظام مكتبة الكونغرس الأمريكي، ومكتبة الفهرس العربي، ومكتبة الإمارات العربية المتحدة.
الرؤية... الرسالة ... الأهداف...
الرؤية:
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (البقرة/30).
تعزيز دور المكتبة بوصفها رافداً أساسياً للمعرفة ومنطلقاً لبناء الإنسان الخليفة من خلال بناء كماله الإنساني بالتعلّم في ضمن إطار أخلاقي مفيد للأمة الإنسانية وعلى وفق تخطيط علمي سليم.
رسالة المكتبة:
دعم جميع الفعاليات الثقافية والتعليمية والبحثية من خلال إتاحة ما يمكن توفيره من مصادر المعلومات بمختلف أشكالها وأنواعها، والوصول إليها في الوقت المناسب، والتواصل والانفتاح على المؤسسات العلمية كافّة لتحقيق بيئة تفاعلية فيما بينها وبينهم تُلبّي احتياجات المستفيد بأسرع وقت وأقل جهد ممكن.
الأهداف:
• تقديم مصادر المعرفة الرصينة والأصيلة بإطار تربوي أخلاقي مستمد من تراث ديننا الحنيف.
• تسهيل الوصول إلى مصادر المعلومات من خلال:
1. تطوير آلية عمل الخدمة المكتبية الورقية والرقمية ومواكبة التغيرات والتطورات التكنولوجية التي تحدث في ضمن هذا الإطار.
2. الارتقاء بمستوى أداء الموظفين لتقديم خدمات متميّزة تُلبّي احتياجات جميع المستفيدين.
قواعد استخدام المكتبة:
تعتمد على جانبين: جانب يتعلّق بإمكانات المكتبة وفلسفة إدارتها، وجانب يعتمد على الظروف المحيطة بالمكتبة، والقواعد الأساسية هي:
1. على الروّاد استخدام مقتنيات المكتبة المتاحة بمسؤولية، وأن يحافظوا على الأثاث والأدوات، ويعطوا الفرصة للآخرين للاستفادة منها.
2. يمنع تناول الأطعمة والمشروبات واستخدام الهاتف المحمول داخل المكتبة.
3. يلزم مراعاة الآداب في التعامل مع ملاك المكتبة وبقية المطالعات والباحثات، والتحدّث بصوت هادئ وتجنب الضوضاء والقهقهة والنقاشات بصوت عالٍ.
4. احترام الذوق العام والحشمة في المظهر بشكلٍ ينسجم مع قدسية المكان.
5. الالتزام بأوقات فتح المكتبة وغلقها للمستفيدين.
6. استعمال الانترنيت لأغراض البحث العلمي والمطالعة فقط.
7. لا يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي عبر شبكة الانترنيت.
8. التوجه إلى كادر المكتبة في حال وجود استفسار أو مشكلة.
9. يسمح لروّاد المكتبة بالاطّلاع الداخلي والبحث داخل المكتبة.
10. يقتصر استخدام المكتبة على أغراض البحث العلمي والتعلّم والقراءة، ويمنع استخدامها لغير ذلك.
11. على الروّاد ترك الكتب ومصادر المعلومات على الطاولات، وعدم إعادتها إلى الرفوف.
12. يحظر إساءة استعمال أوعية المعلومات، كالتعليق عليها، أو وضع علامة، أو الكشط، أو التمزيق، أو إضافة مواد أخرى، أو تدوين أي معلومات جديدة، أو غير ذلك من أشكال الاعتداء على الوعاء المعرفي أو الأثاث المكتبي.
13. لا يحق لأي مستفيد الإعارة الخارجية.
14. الالتزام بضوابط الاستنساخ للأوعية الورقية والرقمية.
15. لا يحق لأي مستفيد الدخول إلى الأماكن غير المخصصة للمطالعة في المكتبة .
16. يمكن تقديم الاقتراحات والشكاوي إن وجدت لمسؤولة المكتبة.
17. كلُّ من يخالف نظام المكتبة وتعليماتها يُعرِّض نفسه لما تراه مسؤولة المكتبة من إجراءات رادعة.
تواصل معنا
بدالة العتبة أرضي: 009647602007172 ومن ثم اطلب الرقم
1251 الاستعلامات.
1626 قاعة المطالعة.
1628 وحدة المكتبة الإلكترونية.
للاتصال المباشر بالمكتبة النسوية للعتبة العباسية المقدّسة عبر البريد الإلكتروني:
دوام المكتبة النسوية:
السبت: 8 صباحاً – 2 ظهراً.
الأحد: 2 ظهراً – 8 مساءً.
الاثنين: 8 صباحاً – 2 ظهراً.
الثلاثاء والأربعاء والجمعة: 2 ظهراً – 8 مساءً.





s