2019/04/29

المكتبة النسوية في تطبيق عملي لرؤاها وأهدافها المستقبلية

270


في وسط أجواءٍ اعترتها الطروحات الثقافية والتوعوية الإرشادية شارك ملاك المكتبة النسوية في العتبة العباسية المقدّسة في المنتدى الثقافي الشهري الذي يقيمه معهد الأسرة المسلمة التابع للعتبة الحسينية المقدّسة؛ إذ قدّم الملاك – خلاله - مشاركات عديدة منها ما كان على شكل بحوث بعناوين مختلفة تصب في المحور الأصلي لموضوع المنتدى لهذا الشهر ألا وهو (الفتاة بين الدراسة والزواج)، ومنها ما كان على شكل مداخلات حوارية تحمل بين طيّاتها الفكر المحمّدي الأصيل الذي حوته صفحات كتب مكتبة ودار مخطوطات العتبة المقدّسة في ذلك المضمون، ليختتم المنتدى بمناقشة الأخوات في المكتبة لبحوثهن التي قدّمنها هناك.
من جانبها بيّنت الست ضحى حسن سلمان؛ منتسبة في وحدة الإعارة ومشاركة ببحث: لأهمية الموضوع المطروح وتأثيره المباشر في المجتمع ولاسيّما شريحة الشباب قدّمنا بحثًا يحمل بين طيّاته استنتاجات أهمّها: أنّ الدراسة لا تشكّل عائقًا للفتاة إذا ما أرادت الزواج عندما تكون مرتّبة ومنظّمة لكلِّ أمورها.
مثلما أضافت الست وفاء عمر عاشور؛ منتسبة في وحدة الفهرسة وإحدى الحاضرات في المنتدى: أنّ المشاركة في المنتدى من شأنها إغناؤنا بمعلومات خاصة عن الحياة الأسرية والاجتماعية بالنقاش البنّاء وتلاقح الأفكار الناتج عن طريق العصف الذهني بالمواضيع الأسرية التي تمّ طرحها في المحاضرة أو التي تمّ مناقشتها عبر البحوث المقدّمة، وهذا بدوره يسهم في رفع مستوى الوعي الثقافي لدى الحضور ويصحح بعض مفاهيمه المغلوطة.
يُذكر أنّ للمكتبة النسوية مشاركات سابقة في منتدى المعهد تمثّلت بأوراق بحثية تخص محاور ثقافية واجتماعية سابقة.




تعليقات القراء 1 تعليقات

نادية شلاش 2019-04-29

لقد قدمت المكتبة النسوية ولازالت الدعم للمرأة بكافة المجالات ورفدتهن بالمصادر في كتابة البحوث واصدار المقالات ونشرها، وهذا ماجعل للمراة صوت وقلم..
الف شكر وتقدير لكل من ساهم ودعم لاعلاء شأن المراة وجعل منها ولها رسالة هادفة ومثمرة في كل مجالات الاصلاح الاسري والمجتمعي...

المكتبة النسوية إذ تعاهد كل امرأة بالسير قدماً لتحقيق أهدافها للنهوض بواقعها ثقافياً تثمن كل الأقلام والجهود التي تبذل في تلك المسيرة.


اضافه تعليق