2019/05/13

تواصلاً مع مسيرة الشّهداء: مركز الحوراء زينب عليها السلام يحتفي بمهرجان فتوى الجّهاد الكفائي

300


في ذكرى السنة الرابعة من صدور الفتوى الجهاد الكفائي أقام مركز الحوراء زينب عليها السلام، التابع للعتبة الحسينية المقدَّسة مهرجاناً احتفائياً بذوي الشهداء.
وقال المشرف على مركز الحوراء عليها السلام سعد الدين البنّاء: "إنَّ الهدف من المهرجان ما هو إلّا الاحتفاء بمرور سنوات أربع على فتوى المرجعية الرشيدة للجهاد الكفائي، وعِرْفنا مِنَّا بمن ضحّى بدمه، ولما لهُ من أثر طيب في نفوس ذوي الشهداء، وأتبع قوله البنّاء: بقي أن تعمل وتسهم المؤسسات الحكومية والأهلية في الاهتمام بعوائل الشهداء ودعمهم، امتثالاً لأوامر أهل البيت عليهم السلام في مكانة من خلّف غازياً عند الله سبحانه وتعالى، فضلاً عن أنَّ الشهيد هو ابن هذا المجتمع العراقي، فالشهيد هو من أعطى ومنح ولابدّ لنا أن نتّقي لنكون من صدق بالحسنى".
كما بيّنت مسؤولة مركز الحوراء زينب عليها السلام السيّدة سارة في لقائها مع مجلّة رياض الزهراء عليها السلام: ندعو من الله سبحانه وتعالى أن يوفّقنا إلى تتابع خطوات الاهتمام بأسر الشهداء وذويهم، فهم بحاجة إلى هذا الدعم النفسي، وأن مجرّد زيارتهم هو بحدِّ ذاته وفاء وإخلاص لآبائهم وافتخار لأطفالهم، وهذا المهرجان هو عبارة عن لحظات لقاء ذوي الشهداء مع قادة أولادهم في أرض المعركة، وأجد أنَّ مثل هكذا مهرجان يرسم خطوطاً عريضةً لذوي الشهداء ويمنحهم الافتخار بأبنائهم ويرسم خططاً مستقبليةً تعزّز الانتماء للوطن والمحافظة على كلِّ شبر من العراق.
ومن جانبهم ثمَّن ذوو الشهداء هذه المبادرة؛ كونها معنوية أكثر منها مادية لتشجيعهم على الاستمرار بالعطاء.
يُذكر أنَّ العتبة الحسينية المقدّسة متمثّلة بمركز الحوراء زينب عليها السلام اعتادت على تقديم الدعم اللازم لعوائل الشهداء والجرحى، من طريق ما أعدَّتهُ من برامج تواصلية تشمل الزيارات المتتالية للجرحى وعوائل الشهداء.
تقرير: نادية حمادة




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق