2019/06/03

بعنوان (العلاقة بين الصوم والتقوى).. ورشة عمل تنظّمها شعبة المكتبة النسوية

115


انطلاقاً من قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، شرعت شعبة المكتبة النسوية/ وحدة الإعارة بإقامة ورشتها التوعوية الثانية – للأسبوع الثاني على التوالي- في مقرِّ المكتبة، وذلك في يوم الأربعاء الموافق 29/5/2019م إذ كانت بعنوان (العلاقة بين الصوم والتقوى).
أزهار عبد الجبار مسؤولة وحدة الإعارة والقائمة على الورشة أوضحت قائلةً: طرحت الورشة أفكاراً ورؤىً مهمّة تخص هذا الشهر الفضيل، من خلال مناقشة بعض فقرات خطبة النبي صلوات الله وسلامه عليه في شهر رمضان، وما زاد العمل تألقاً مشاركة الأخوات من ملاك المكتبة وتفاعلهنّ الذي كان له دور كبير في دعم الورشة، وفي أثناء الورشة فُتح باب النقاش بشأن موضوع التقوى وعلاقته بصوم شهر رمضان وفي ضمن المحاور الآتية:
• تعريف التقوى.
• مصاديق التقوى.
• هل يوجد تطبيق لهذا المفهوم في يومنا هذا.
• كيف يمكن حث الناس ليتحلّوا بهذه الصفة.
وكان ملاك وحدة المكتبة الإلكترونية، ومجلّة رياض الزهراء عليها السلام، ووحدة الدعم والتلقّي من بين الحاضرات، وأعربت عن سعادتهنّ بعقد جلسات مثمرة كهذه تغذّي الروح وتُزكّي النفس.
ومن جهتها بيّنت الأستاذة آلاء محمد حسين/ وحدة دعم القراءة والتلقّي والمشاركة في ضمن المحور النفسي والتربوي: سعيدة بهذه المشاركة ونحن بحاجة دائمة إلى مثل هذه الجلسات؛ لأنها تذكّر النفس بأمور من الممكن أن تكون عرضة للنسيان، ونرجو أن تستمر مثل هذه الجلسات الحوارية.
يُذكر أنّ هذه الورشة جاءت في ضمن الخطّة التي أعدّتها شعبة المكتبة النسوية لنشاطات شهر رمضان المبارك.




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق