2019/06/17

اختتامُ فعّاليات المُلتقى الإعلاميّ الرابع لمجلّة رياض الزهراء عليها السلام

233


اختُتِمت فعّاليات المُلتقى الإعلاميّ النسويّ الرابع الذي أُقيم بمناسبة إيقاد مجلّة رياض الزهراء عليها السلام النسويّة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة شمعتها الثالثة عشرة.
وأُقيم حفل الختام للمُلتقى الذي عُقِد تحت شعار: (الإعلام النسويّ ينهل من فيض كربلاء) في مركز الصدّيقة الطاهرة عليها السلام، بحضور سماحة المتولّي الشرعيّ السيد أحمد الصافي دام عزّه والأمين العام للعتبة العبّاسيّة المقدّسة السيد محمد الأشيقر ومدير مكتب المتولّى الشرعيّ دام تأييدهما.
استُهِلّ الملتقى بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم ثمّ قراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح الشهداء الأبرار وبعدها الاستماع للنشيد الوطنيّ ثمّ نشيد (لحن الإباء)، ليقف الجميع تحيّةً للمولى أبي الفضل العبّاس عليه السلام وللعلم العراقي على لحن النشيدين، تلت ذلك كلمةٌ للمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسيّة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي دام عزّه.
بعدها ألقى مديرُ مكتب سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة المقدّسة السيّد عدنان الموسوي قصيدةً شعريّة، تيمّناً واحتفاءً بربيع بمجلّة رياض الزهراء عليها السلام الثالث عشر، بعد ذلك عُرِضَ فيلمٌ وثائقيّ.
ثمّ افتتح سماحة السيّد أحمد الصافي دام عزّه معرضاً موسوماً بـ (المعرض الإعلاميّ التراثيّ).
المشاركون في هذا المُلتقى توجّهوا بأسمى آيات الشكر والامتنان والتقدير والعرفان للأمانة العامّة للعتبة العبّاسيّة المقدّسة على رعايتها السامية، وجميل عنايتها وتسخيرها لكلّ الوسائل الماديّة والمعنويّة لإنجاح هذا المُلتقى، دون إغفال كلّ من ساهم فيه لإنجاح هذه التظاهرة.
يُذكر أنّ مجلّة رياض الزهراء عليها السلام النسويّة تهتمّ بشؤون المرأة والأسرة والمجتمع، وامتازت بزواياها القريبة من شؤون الناس ومعاناتهم، وهناك أسماء كثيرة ومهمّة انظمّت اليها حتىّ وصلت إلى ما هي عليه اليوم، وقد عُرفت بدعمها للأقلام الجديدة الموهوبة من خلال توجيهها لهم واحتضانها لطاقاتهم.




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق