2019/06/21

فلمان ومشهدٌ تمثيليّ في ملتقى رياض الزهراء (عليها السلام) الرابع

207


بصمة جديدة يضيفها ملتقى رياض الزهراء بنسخته الرابعة الذي أُقيم في قاعة مركز الصديقة الطاهرة يوم الجمعة الموافق 14/6/2019، إذ قُدّم في ضمن فقرات المنهاج المسائي للملتقى الذي تقيمه شعبة المكتبة النسوية التابعة لقسم الشؤون الفكرية في العتبة العباسية المقدسة مشهد تمثيليّ قام بأدائه الطفلان ياسر صلاح وزيد أنور، يتحدث عن قصة ابن شهيدٍ يتغنّى بأمجاد أبيه مخاطبًا أباه الشهيد: لو غبت فأنّ أمير المؤمنين (عليه السلام) موجود متمثلاً بشخص المرجعية.
من جانبه أشار الأستاذ كرار حسين الكربلائي/ الشاعر الذي كتب نصّ قصيدة المشهد إلى أنّ : إضافة المشهد التمثيليّ كانت لمسة رائعة للملتقى ورياض الزهراء (عليها السلام) التي كانت السبّاقة دوما في دعم الحشد الشعبيّ، ولها الدور الرائد في كلّ الأحداث والقصص التي تخصّ أبطال الحشد، لذا ومن هذا المنطلق كان للنساء دورٌ كبيرٌ في نشر صوت الحق، وكانت مشاركتي بكتابة قصيدة تحمل ثلاث أدوار، الأول اليتيم الذي يُضرب ويتحدث بلهجة اليتم، والثاني بعد سماع صوت الأب يقوم ليتحدث بلهجة الفخر والقوة، والثالث يوجّه كلمة لأمير المؤمنين عليّ (عليه السلام) ثم يتوجه بكلمة شكر لسماحة السيّد المرجع الدينيّ الأعلى السيّد عليّ السيستانيّ (دام ظلّه).
وفي ضمن فقرات الملتقى الإعلامي عُرض فلمان: الأول في الجلسة الصباحية وكان بعنوان (فارسة تعتلي صهوة مسؤولية الكلمة) وقد تحدث عن الإعلام المغرض ودور رياض الزهراء (عليها السلام) التي قدّمت تجربة فكرية وثقافية سعت عبرها لنشر الثقافة التوعوية الدينية، وتسليط الضوء على فكر أهل البيت (عليهم السلام).
والفلم الثاني عُرض في الجلسة المسائية وكان بعنوان (حلل الرضا) وقد جسّد دور النساء في الدعم اللوجستي لفتوى الدفاع الكفائي.
ومن الجدير بالذكر أنّ العتبة العباسية المقدسة سبّاقة في نشر صوت الحق وإزالة الضبابية عن الكثير من المشاكل التي تواجه المجتمع ورياض الزهراء (عليها السلام) غصن من فروع تلك الشجرة المعطاء.




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق