2019/07/07

الملتقى الإعلامي النسوي الرابع، نموذجاً للعطاء الإنساني

37


شهدت مدينة كربلاء المقدّسة حراكاً ثقافياً لافتاً، يوم الجمعة14/6/2019م مع انطلاقة" الملتقى الاعلامي النسوي الرابع" والذي تقيمه وحدة مجلة رياض الزهراء (عليها السلام)/ شعبة المكتبة النسوية التابعة إلى قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العباسيّة المقدّسة بمناسبة إيقاد شمعتها الثالثة عشرة، تحت شعار: "الإعلام النسوي ينهل من فيض كربلاء" على أرض مركز الصديقة الطاهرة (عليها السلام).
تضمن المنهاج جلسة صباحية استهلت بآيات من الذكر الحكيم ثم أعقبها عرض فيلم جسد دور العتبة العباسيّة المقدّسة متمثلة بمجلة رياض الزهراء في التصدي للإعلام المغرض بعدها افتتحت الجلسة البحثية.
إذ برزت جماليات الثقافة للمرأة المسلمة من خلال البحوث المشاركة والتي ضمت بحوثا من داخل العراق وخارجه من دول عربيّة وإسلامية ولوحات إبداعية من مقالة وقصّة وخاطرة خطتها أنامل الولاء بحروف من نور.
ثم اعقبتها جلسة مسائية والتي تميزت بحضور المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي "دام عزه" والسيد الامين العام السيد محمد عبد الحسين الأشيقر "دام تأييده" مع السيد مدير مكتب سماحته السيد عدنان الموسوي "دام توفيقه" لتستهل الجلسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم شنف اسماعنا بها السيد وقارئ القرآن مسلم عقيل بعدها تشرفت مجلة رياض الزهراء والحضور الكرام بالاستماع إلى كلمة المتولي الشرعي سماحة السيد أحمد الصافي "دام عزه".
بعدها احتفت رياض الزهراء بميلادها الثالث عشر بقصيدة القاها جناب السيد عدنان الموسوي "دام توفيقه".
وعن تميز الملتقى لهذا العّام أوضحت: مسؤولة شعبة المكتبة النسويّة الاستاذة أسماء العبادي قائلة: يتشرف الملتقى كلّ عام برعاية سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة بالإضافة إلى رعاية قسم الشؤون الفكرية والثقافية، وهذا العام طرح الملتقى قضايا واقعيّة، من خلال البحوث المقدمة، من قبل الأخوات المشاركات في المسابقة، والتي تجسد هموم الإعلام النسوي الملتزم، وبيان دور المرجعيّة العليا في مساندته للإعلام الملتزم، من خلال وضعه الخطة المثلى، والتي أتت بنتائج باهرة.
وتحدّثت رئيسة تحرير مجلة رياض الزهراء (عليها السلام) السّيدة ليلى إبراهيم: إن الملتقى الإعلامي النسوي الخاصّ بوحدة مجلة رياض الزهراء (عليها السلام) متميز دائماً كونه ينقل صورة ناصعة عن الإعلام الملتزم وتميز الملتقى، لهذا العام عن غيره، بإقامة معرض موسوم بالمعرض الإعلامي التراثي والذي ضم أدوات الصحافة القديمة، كذلك بطرحه مسابقة أفضل مقالة، وأفضل قصّة قصيرة، كذلك أفضل خاطرة، والتي خضعت لضوابط موضوعيّة علميّة رصينّة، من قبل لجنة متخصصة، وأضافت قائلة: نأمل أن تكون هذه المسابقة حافزاً ودافعاً للأقلام النسويّة من أجل التطور أكثر وأكثر.
كما عبرت الدكتورة رائدة فياض العكيلي رئيسة الجلسة البحثيّة قائلةً: الملتقى الإعلامي النسوي الرابع، سلط الضوء على مواضيع مهمة وجوهريّة، على الفرد العراقي، وغائبة عن الساحة، مثل موضوع المواطنة الصالحة، كذلك الحرب الناعمة ضد الإسلام، بطريقة متخفيّة التي تغزو مجتمعنا.
مؤكدة على أهمية أنّ تتواصل وسائل الإعلام المرئيّة، والمسموعة، والمقروء، لتسليط الضوء على هكذا مواضيع حساسة، كي تنتشل المواطن من بؤرة الجهل والتخلف؛ ألا وهي الحرب الناعمة التي يستخدمها الاستعمار.
وبينت عن رأيها: على أهميّة دور الإعلام في شحذ وإرساء دعائم المواطنة الصالحة في المواطن العراقي معتقدة أنها مسؤولية تقع على عاتقه.
وحول مستقبل الملتقى أوضحت العكيلي: أنّ سبب نجاح مشاريع العتبتين المقدستين هو-التبني الحقيقي - للدراسات المقدمة لها والأخذ بنظر الاعتبار لها وتطبيقها على أرض الواقع.
من جانبها عبرت المهندسة والكاتبة صباح قاسم من محافظة القادسيّة قائلةً: تدور الحروف باهتة في متاهات المعاني، تقصد روضاتها المكتنزة بالجمال، تدخلها فتكتسي بحلة فضيّة ناصعة، وتمنحها بركات اسمها جواز السفر إلى القلوب، وهي مجلة رياض مولاتنا الزهراء (عليها السلام).
أما المهندسة والكاتبة فرح منعم من محافظة القادسيّة فتحدّثت: في حضوري الأول، وأنا أقف أمام رياضكم الزاهرة، أنتشي عبقا من أريج الورود، والذوق الرفيع، ومنهاج متكامل ومشوق، وبحداثة عصريّة متقنة لمعلومات ،وبحوث رصينة، ألهمت عقولنا لشغف العام المقبل ان شاء الله.
وعبرت التربويّة والكاتبة سهام رزاق عليّ من كربلاء المقدّسة: أسعدني أن أكون ضمن عائلة مجلة رياض الزهراء (عليها السلام) والتي تتميز بجمال إصداراتها مباركة جهودهم المبذولة لكلّ القائمين عليها.
مجلة رياض الزهراء (عليها السلام) التي وضعت من ضمن أولوياتها، ثقافة المرأة، وجمع الأقلام النسويّة المتميزة، وذلك عن طريق المستوى العالي لأغلب المشاركات في الملتقى وما يمتلكن من موهبة وقدرة على التنوع والإبداع، وأبرز الملتقى، الطابعَ الخاصَّ، لكلّ مشاركة في مجال الكتابة الصحفيّة ،من تقنيات في التعابير والحقائق، والنقلة التي أحدثها الملتقى الإعلامي النسوي الرابع الخاصّ بمجلة رياض الزهراء (عليها السلام)، وردة الفعل الجميلة من قبل جمهورها.
تقرير: نهله حاكم




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق