2019/09/01

(الزاكيات الطيبات) تستقبل شهر محرم الحرام بإحياء أمر أهل البيت عليهم السلام

61


في ضمن مشروعها الثقافي التوعوي (الزاكيات الطيبات) أقامت شعبة المكتبة النسوية ندوتها الثقافية الثالثة تحت عنوان (أحيوا أمرنا) بتاريخ 28/8/2019 في قاعة المطالعة في المكتبة النسوية، وتركّزت محاورها على ثلاثة مواضيع هي:
1. واجبنا تجاه محرم الحرام
2. لماذا الاهتمام بعاشوراء؟
3. العوامل التي أدت إلى حفظ عاشوراء
الندوة تميّزت بحضور ومشاركة فاعلة من قبل المنتسبات ممّا أضفى جوًّا تفاعليًّا وروحانيًّا مع قضية إحياء ذكرى مصيبة الإمام الحسين (عليه السلام)، بخاصة فيما يتعلّق بأهمية المشاركة في العزاء وإقامة الشعائر الحسينية وزيارة عاشوراء والآثار المادية والمعنوية المترتبة على ممارسات كهذه وبيان عظمة النهضة الحسينية وارتباطها بزمن الظهور وبالفطرة الإنسانية، وأسباب ديمومتها، وتأسي المعصومين (عليهم السلام) بها.
من جانبها أشادت الست إسراء الموسوي - المنتسبة في وحدة الفهرسة وإحدى المشاركات- بالندوة قائلةً: كلّ مسمّى يرتبط بأبي عبد الله الحسين (عليه السلام) له جاذبية فطرية للنفس، وصدق مَن قال: إنّ لقتل الحسين حرارةً في قلوب المؤمنين لا تبرد. فالقضية الحسينية بأبعادها الإنسانية المعنوية المختلفة عميقة، ننهل في كلّ مرة منها ما يصلح نفوسنا، وينمّي عقولنا، وهذا ما تميّزت به ندوة اليوم .
وفي السياق ذاته أضافت السيّدة إسراء أحمد -المنتسبة في وحدة الذاتية- قائلةً : الجانب الروحاني مهم في أيّ قضية، والأجواء الإيمانية لندوة اليوم شحذت الهمم للقيام بما يناسب شهر محرم الحرام من دور للاستفادة من القضية الحسينية.
ومن الجدير بالذكر أنّ الهدف من إقامة هذه الندوات هو للارتقاء بالواقع المعرفي والمهاري للمنتسبة، وقد تميّزت هذه المرة بتطورٍ في المهارات الأدائية لطرح محاور الندوة عن طريق إعداد عرض تقديمي تطرّق لها.
حروف ملؤها الألم، ومدادها الدموع كانت مسك ختام الندوة.




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق