2020/01/04

عدد من ملاكات شعبة المكتبة النسويّة تحصد مراتب متقدِّمة في مسابقة حفظ دعاء التوسُّل... وتُكرّم

53


فاز عدد من ملاكات شعبة المكتبة النسويّة في مسابقة حفظ دعاء التوسّل التي أقامها مركز الثقافة الأُسريّة التابع للعتبة العباسيّة المقدّسة يوم السبت 14/12/2019م، وقد تنافس فيها أكثر من (260) عنصراً نسويّاً من أعمار متباينة و شرائح اجتماعيّة مختلفة؛ لخوض امتحانٍ تحريريّ في صيغة الدعاء المكتوبة في كتاب مفاتيح الجنان، وجرى تكريم الفائزات يوم 5 جمادى الأولى من عام 1441هـ الموافق 1/1/2020م وسط احتفاءٍ بمولد السيدة زينب الكبرى، وحضور عددٍ من الشخصيات النسويّة على قاعة مركز الصديقة الطاهرة (عليها السلام) غربي كربلاء، وقد أعلن المركز في وقتٍ سابق عن (65) اسماً من الفائزات بالمسابقة ممن حصلن على درجة كاملة وفقاً لضوابط فنيّة محدّدة، وقد أُجريت القرعة بينهن لتحديد الفائزات بالمراكز العشرين الأولى، ودُعي جميع الفائزات إلى حضور حفل التكريم، وقالت المنتسبة (إسراء هاشم الموسويّ) - وهي من ضمن الأسماء الفائزة بالقرعة: (المشاركة في مثل هذه المسابقات تُعدّ فرصةً لاختبار قدرتنا على الحفظ في استرجاع المعلومة التي نسعى إلى تطويرها، وما أجمل أن يكون ذلك عِبر طِيب كلمات المناجاة والتواصل مع أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)).
في حين عبّرت المنتسبة (وفاء عمر عاشور) عن سعادتها بالنتيجة التي حصلت عليها قائلة : أحرزتُ من خلال هذه المشاركة القدرة على قراءة الدعاء بظهر الغيب؛ إذ تزيّنتُ به ساعات نهاري، وأصبح الأنيس العذب الذي يرافقني طول وقت ذهابي من بيتي إلى محلِّ عملي؛ لعلي أخطو بذلك نحو سلم الرُّقي الروحيّ.
الجدير بالذكر أنّ ثمّة مساحات متعدّدة ومتنوعة في مجال التنسيق والتعاون بين شعبة المكتبة النسويّة ومركز الثقافة الأسريّة في العديد من النشاطات الثقافيّة، ودائماً ما تُثمر عن نتائج إيجابية تأتي من ضمنها هذه المشاركة.




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق