2020/01/07

أترج الدنيا! معهد القرآن النسوي في النجف الأشرف

55


كتاب الله (عزّ وجل) أنزل مهيمن على جميع الكتب السماوية, على أفضل رسله, لخير أمّة أخرجت للناس, أخرجهم من الظلمات إلى النور, فيه ترتقي الروح إلى أجمل الصور, وطريق النور إلى الرب, ويمنح المجد لقارئه, وملكاً لا حدود له, فحافظات القرآن الكريم في معهد القرآني النسوي التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العباسيّة المقدّسة في النجف الأشرف أكرمهنّ الله (سبحانه وتعالى) بهذا الشرف الرفيع.
فحلّت مجلة رياض الزهراء (عليها السلام) في تلك البقعة المضيئة بمشاهد العلم والإبداع بقيادة نسوية أخلصت فيما عاهدت وهي مسؤولة شعبة معهد القرآن النسوي في النجف الأشرف السيّدة منار جواد الجبوري والتي تفرّدت بإطلالة نفيسة وترحيب راق بمجلة رياض الزهراء (عليها السلام) فكان معها اللقاء وهذا الحوار:
نبذة
رياض الزهراء (عليها السلام): عرفينا عن معهد القرآن النسوي؟
مسؤولة المعهد: معهد القرآن الكريم النسوي مؤسسة قرآنية بحتة تُعنى بالجانب القرآني النسوي والشخصية القرآنية التي تكون معطاءً في كلّ شيء والمعهد يستقبل المؤمنات من كل الأعمار.
وتابعت: تأسس المشروع عام 2/9/2012م وكان عبارة عن دورة قرآنية متكونة من (12) طالبة, وكانت في بناية تقع في الحنانة, فارتأى سماحة المتولي الشرعي السيّد أحمد الصافي (دام عزه) أن يكون هناك نشاط قرآني للنساء بإشراف الأمانة العامة للعتبة العباسيّة المقدّسة, فكانت تلك هي بداية الانطلاق.
رياض الزهراء (عليها السلام): عرفينا بعمل الوحدات القرآنية في المعهد؟
فأجابت: كلّ الوحدات تهتم بجانبها الخاص بها وتتكون من:
1- وحدة الروضة القرآنية: هي التي تقرر مدى قدرات الطفل على الحفظ من ثمّ وعن طريق مناهج وطرق تدريس يتم تحفيظ الأطفال السور القصار من القرآن الكريم.
2- وحدة الحفظ: هي المسؤولة عن مدرسات الحفظ والطالبات كذلك.
3- وحدة الدراسات القرآنية: هي وحدة تتخرج فيها الطالبة أستاذة متخصصة.
4- وحدة التلاوة: وتهتم بمتابعة الدورات التي تخص التلاوة وإعداد المناهج، والطرائق، والورش التطويرية.
5- وحدة المكتبة التخصصية: وهي مكتبة قيد الإنشاء - إن شاء الله - تحوي جميع الكتب التخصصية في علوم القرآن من الكتب الورقية، والالكترونية للباحثات في كلّ أنحاء العراق.
6- وحدة الإعلام: هي التي تتولى الإعلام عن النشاطات الموجودة داخل المعهد من إشراف وتغطية إعلامية.
7- وحدة النشاطات القرآنية: تهتم هذه الوحدة بالنشاطات القرآنية المختلفة كالمسابقات القرآنية بنوعيها الشفوية، والتحريرية وكذلك المحافل والأمسيات والجلسات القرآنية في شهر رمضان المبارك، فضلاً عن متابعة المراكز القرآنية الخارجية التابعة للمعهد.
صقل الشخصية القرآنية
رياض الزهراء (عليها السلام): ما تأثير الدراسة القرآنية في المرأة والمجتمع، وبماذا تختلف عن الدراسة الأكاديمية؟
فبيّنت: الدراسة الأكاديمية لها ثقلها ووزنها ومكانتها وتأثيرها في الشخصية ولا يمكن الاستغناء عنها, أمّا المدارس الدينية فلها خصوصية إذ إنها تصقل المرأة بالتعاليم الإسلامية والقرآن الكريم الذي يولّد انعكاساً ايجابياً بشكل عام على المجتمع, فإذا كانت المرأة قد نشأت على قواعد التربية القرآنية والإسلامية ستكون بالنتيجة هي التربية الإيجابية للأسرة والمجتمع.
ريادة في التعليم
رياض الزهراء (عليها السلام): هنالك انجذاب لأعداد الطالبات! فبماذا تميّزت مناهج التدريس والتعليم للمعهد؟
فقالت: منهجنا في التدريس له خصوصية كونه يعمل ويركّز على الأساس؛ وهي -القراءة بصورة صحيحة للقرآن الكريم بغض النظر عن الأحكام كالتجويد، والتفسير، والحفظ، بحيث تستطيع الطالبة أن تقرأ القرآن الكريم من أي جزء من القرآن بالشكل الصحيح.
وهذا المنهج متّبع في كلّ مدارسنا الدينية والذي نتج عنه استقطاب كبير, وإنتاج ملاكات تدريسية, منهم في المعهد نفسه, ومنهم من اتجه في مدارس قرآنية في القطاع الخاص.
رياض الزهراء (عليها السلام): كيف يتم تأهيل الطالبة المتقدمة للدراسة وإعدادها؟
قالت: تخضع إلى اختبار من قبل اللجنة العلمية من قبل الملاك التعليمي من المعهد، فتقرر اللجنة مستوى الطالبة, والوحدة القرآنية المناسبة لها, بعدها تنتقل الطالبة إلى مرحلة القراءة بصورة صحيحة بنسبة لا تقل عن (85%) لتنتقل بعدها إلى مرحلة الحفظ.
روافد النور
رياض الزهراء (عليها السلام): ما عدد فروع المعهد في العراق؟
فقالت: المعهد له فروع فعلية حالياً داخل العراق وهي (واسط، بغداد، بابل، الهندية، المناذرة، ذي قار) إضافة لفرع خارج العراق؛ هو فرع في مدينة (أراك) في جمهورية إيران الإسلامية, وفروع في طور الإنشاء هي (كربلاء، والبصرة، والمثنى، والديوانية).
خيمة للعلم والتدريب
رياض الزهراء (عليها السلام): هل يستقبل المعهد طالبات من مستويات أكاديمية مختلفة سواء من القطاع الحكومي والقطاع الخاص؟
فأجابت: يحتضن المعهد طالبات من حملة شهادات الماستر، والدكتوراه بغية العلم فضلاً عن تخصيص يومي الجمعة والسبت في المعهد للملاك التعليمي وكذلك طالبات المدارس الأكاديمية من مرحلة الابتدائية وصولاً إلى الجامعيات.
طفرة نوعية
رياض الزهراء (عليها السلام): المشاركات القرآنية للمعهد في المسابقات على المستوى القطري والدولي؟
فتفضلت: بفضل الله تعالى تصدّر المعهد المرتبة الأولى في المسابقة القرآنية التي أقامها مركز علوم القرآن للوقف الشيعي ونالت الطالبة حوراء عامر المرتبة الأولى وتأهلت إلى الدخول في المسابقة الدولية في إيران في مجال الصوت، وهذه نوعية في مجال -المقام والنغم- فضلاً عن مسابقات المعهد السنوية (الخاصة والعامة).
ثقافة وظيفية
بعدها تجوّلت رياض الزهراء (عليها السلام) وبصحبة مسؤولة المعهد إلى الوحدات القرآنية فقدّمت الجبوري لنا وفي خطوة مميّزة وملفتة للنظر هي طريقة الثناء على الملاك التدريسي أمام طالبات المعهد وهذه حركة توصف أنها "درس وعبرة وبذرة تزرع في أرضية تلميذات المستقبل"، واختتمنا جولتنا بالتعرف على تدريسيات المعهد.
واللقاء الأول كان مع عروبة غازي مراد تدريسية في مادة الحفظ وأحكام والتلاوة معبّرة عن طبيعة عملها فقالت: وظيفتي تكمن في كيفية حفظ الأحكام, ومخارج الحروف، والتنوين، والإخفاء (بطرق مبسطة).
فيما بيّنت التدريسية إيلاف صبيح: بعد اجتياز الطالبة مرحلة التمهيد نبدأ معها بأهم شيء وهو أن تطبق الطالبة ما تعلمته من أحكام التلاوة والقراءة الصحيحة.
توفيق إلهي
ثم التقينا الطالبة زينب محسن في إعدادية عين اليقين للمتميزات في النجف وإحدى حافظات القرآن الكريم إذ عبّرت قائلة: ولله الحمد بسبب حفظي لكتاب الله استطيع الحفظ بسرعة والاستذكار, والأجمل كلّ شيء في حياتي أصبح منظماً.
القرآن الكريم هو الرسالة الإلهية الخالدة، ومستودع الفكر والوعي ومنهج الاستقامة والهداية ومقياس النقاء والأصالة, وحافظات القرآن هنّ كالأترج, حلو المذاق، أبيض النواة, يسر الناظرين.
تحقيق: نهلة حاكم/ كربلاء المقدّسة




تعليقات القراء 0 تعليقات

اضافه تعليق