شبكة الكفيل العالمية
الى

أحياء ذكرى شهادة السيدة زينب عليها السلام

انطلاق موكب خدمة العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية

موكب خدمة العتبتين المقدستين
أحياءاً لذكرى شهادة العقيلة زينب عليها السلام أنطلق بعد ظهر اليوم الأحد 15 رجب 1434 هـ الموافق 26 ايار 2013 م موكب العزاء الخاص بخدام العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية .
وأنطلق الموكب الذي ضم خدام العتبة العباسية المقدسة من صحن كافل العقيلة زينب أبي الفضل العباس عليهما السلام باتجاه قبلة الأحرار أبي عبد الله الحسين عليه السلام مروراً بالباحة الوسطية لساحة ما بين الحرمين الشريفين وهم يرددون أشعار وهتافات حزينة تجسد عظم الفاجعة الأليمة، وقد تقدم الموكب عدد من السادة الخدم بالإضافة إلى أعضاء مجلس أدارة العتبة المقدسة ورؤساء أقسامها.
وعند الوصول إلى الصحن الشريف لمرقد الأمام الحسين عليه السلام كان باستقبالهم خدام المرقد الطاهر ليعقد مجلس قرأت فيه قصائد حسينية ، ومن أثم أنطلق موكب موحد لخدام العتبتين المقدسين باتجاه العتبة العباسية المقدسة، ليكون ختام ميسرة العزاء في صحن أبي الفضل العباس عليه السلام.
ومن الجدير بالذكر فقد شهدت مدينة كربلاء المقدسة احياء العديد من الشعائر الحسينية وقد توشحت تلك المدينة السواد أحياء لذكرى شهادة عقيلة بي هاشم زينب الحواء عليها السلام.
والسيدة زينب عليها السلام
اسمها: زينب بنت علي ابن ابي طالب عليهما السلام
ابوها: الامام علي بن ابي طالب عليه السلام
امها: فاطمة بنت محمد رسول الله عليهما السلام
جدها لابوها : ابي طالب بن عبد المطلب عليها السلام
جدتها لابوها: فاطمة بنت اسد عليها السلام
جدها لامها: رسول الله محمد المصطفى صلى الله عليه و آله بن عبد الله عليه السلام
جدتها لامها : امنة بنت وهب عليها السلام
وكنيت الصدّيقة الطاهرة زينب بـ(اُمّ كلثوم)، وقيل: إنها تكنى بـ(اُمّ الحسن).
أما ألقابها فإنّها تنمّ عن صفاتها الكريمة، ونزعاتها الشريفة وهي:
عقيلة بني هاشم:
و(العقيلة) هي: المرأة الكريمة على قومها، والعزيزة في بيتها، والسيّدة زينب أفضل امرأة، وأشرف سيّدة في دنيا العرب والإسلام، وكان هذا اللقب وساماً لذرّيتها فكانوا يلقّبون بـ(بني العقيلة).
العالمة:
وحفيدة الرسول (صلّى الله عليه وآله) من السيّدات العالمات في الاُسرة النبوية، فكانت فيما يقول بعض المؤرخين: مرجعاً للسيّدات من نساء المسلمين يرجعن إليها في شؤونهن الدينية.
عابدة آل عليّ:
وكانت زينب من عابدات نساء المسلمين، فلم تترك نافلة من النوافل الإسلامية إلاّ أتت بها، ويقول بعض الرواة: إنها صلّت النوافل في أقسى ليلة وأمرّها وهي ليلة الحادي عشر من المحرم.
الكاملة:
وهي أكمل امرأة في الإسلام في فضلها وعفّتها وطهارتها من الرجس والزيغ.
الفاضلة:
وهي من أفضل نساء المسلمين في جهادها وخدمتها للإسلام، وبلائها في سبيل الله. وهذه بعض ألقابها التي تدلّل على سموّ ذاتها وعظيم شأنها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: