شبكة الكفيل العالمية
الى

موكب عزائي جسد ليلة الوحشة للإمام الحسين عليه السلام بكل فصولها المحزنة

جانب من الموكب
مواساة للسيدة زينب(عليها السلام) وما جرى عليها في مثل هذه الليلة قبل ما يقرب من 1400 سنة ليلة الحادي عشر من محرم الحرام وفي تقليد عاشورائي اعتاد عليه أهالي مدينة كربلاء المقدسة خرج مساء اليوم الخميس 10محرم 1435هـ الموافق 14تشرين الثاني 2013م (ليلة وحشة الإمام الحسين "عليه السلام") موكب تشبيهٍ عزائي تابع لهيأة بطلة كربلاء، جسد ما جرى على أهل بيت الإمام الحسين(عليه السلام) من الأطفال والنساء .
انطلق الموكب من مقام المخيم الحسيني المطهر باتجاه مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام)، ليختتم مسيره عند مرقد سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين(عليه السلام).
تخلّل مسير هذا الموكب مراسيم تشابيه مثلت مجريات هذه الليلة وآثارها، عبر لغة امتزجت بها الدموع والآهات، ممثلةً ما وقع وحصل على أهل بيت الرسالة(عليهم السلام) من قبل طغاة عصرهم، حيث تم تخصيص مشهد ومرثية خاصة لكل مرقد من المرقدين الطاهرين وحسب التسلسل الزماني والمكاني لواقعة الطف .
الموكب خلال مسيرته شهد تفاعلاً منقطع النظير من زائري مرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام)، كذلك شهد إلقاء مرثيات ولطميات حسينية أجهش سامعوها بالبكاء، وجعلتهم يعيشون تلك اللحظات المريرة والقاسية التي عاشها آل بيت الرسول(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام).
كما أوقد الكثير من المعزين الشموع في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وساحة ما بين الحرمين الشريفين في دلالة على عمق الحزن الذي عاشته السيدة زينب(عليها السلام) وأطفال وعيال الإمام الحسين(عليه السلام) .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: