شبكة الكفيل العالمية
الى

بمحفلٍ قرآنيّ: العتبةُ العباسيّةُ المُقدّسة تفتتحُ احتفاليّةَ مولدِ الرسول(صلى الله عليه وآله) وحفيدِهِ الصادق(عليه السلام)..

جانب من المحفل القراني
وسط أجواء الفرحة والسعادة الغامرة التي يعيشها المؤمنون في هذه الأيّام المباركة حيث ولادة الرسول الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق(عليه السلام)، افتتحت العتبةُ العباسيّةُ المُقدّسة احتفاليّتها المركزية في هذه المناسبة بمحفلٍ قرآنيّ مبارك من داخل صحن أبي الفضل العباس(عليه السلام)، شارك فيه عددٌ من القرّاء وحضره عددٌ غفيرٌ من الزائرين فضلاً عن طلبة مجموعة مدارس أبي الفضل العباس(عليه السلام) التعليمية بالإضافة الى مجاميع من أشبال الكفيل وجمع من منتسبي العتبة المقدّسة.

فالقرآن الكريم هو المعجزةُ الخالدة التي جاء بها الرسول(صلى الله عليه وآله) بل من أعظم المعجزات التي أيّده الله تعالى بها، وهو النعمة الباقية، والحجّة الدامغة، والدلالة البالغة، والنور المبين، والسراج الذي لا يَخبو ضياؤه، والشهاب الذي لا يُطفأ نوره وسناه، والبحر الذي لا يُدرَك غَوْرُه، هو كتاب الله تعالى، وفيه الإثبات الأعظم والدلالة الدامغة على نبوَّته ورسالته (صلى الله عليه وآله) وإثبات نبوَّة كافة الأنبياء والرسل السابقين(عليهم الصلاة والسلام)، فكان افتتاح هذه الاحتفالية المباركة التي أقامها قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العبّاسية المقدّسة بمحفلٍ قرآنيّ صدحت فيه حناجر المقرئين بأروع التلاوات القرآنية.

وعن هذا المحفل تحدّث لشبكة الكفيل مديرُ معهد القرآن الكريم في العتبة المقدّسة الشيخ جواد النصراوي قائلاً: "بمناسبة ذكرى ولادة منقذ البشرية الرسول الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام الصادق(عليه السلام) أقامت الأمانة العامّة للعتبة العباسيّة المقدّسة متمثّلةً بقسم الشؤون الفكرية والثقافية فيها احتفالاً بهيجاً بهذه الذكرى العطرة، وهذا الاحتفال تضمّن عدة فقرات منها فقرة المحفل القرآني الذي أُقيم في الصحن العبّاسي الشريف والذي كان بعدّة فقرات أيضاً، منها تلاوة القرآن الكريم حيث تلا فيه السيد حيدر جلوخان قارئ العتبة المقدّسة بعده تلا القارئ أمير كريم وهو برعم ناشئ من محافظة واسط وأحد طلاب معهد القرآن الكريم".

وأضاف: "كما تخلّل هذا الاحتفال إلقاء تواشيح تغنّت بحبّ النبيّ الأكرم(صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الأطهار لقارئ الموشّحات السيد حميد الطويرجاوي، وقد شهد هذا المحفل حضوراً من قبل مسؤولي العتبة المقدّسة بالإضافة الى حضورٍ فاعل لزائري العتبة المقدّسة وبعض فروع المعهد في محافظات العراق منهم فرع معهد القرآن الكريم في محافظة واسط وكذلك طلّابنا في محافظة المثنّى".

يُذكر أنّ العتبة العباسيّة المقدّسة إحياءً لهذه المناسبة قد أعدّت منهاجاً ولائيّاً تضمّن العديد من الفعاليات والفقرات ومنها هذه الاحتفالية المباركة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: