الى

احتفاليةٌ ومهرجانٌ شعريّ يُقيمهما قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن إحياءً لذكرى ولادة فخر الكائنات(صلى الله عليه وآله)..

جانب من الأحتفال
في أجواءٍ يسودها الفرح والبهجة والسرور ومن جوار مرقدَيْ الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) وبمناسبة ذكرى ولادة النبيّ محمد(صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام جعفر الصادق(سلام الله عليه) وتخليداً وتكريماً لدوره العظيم في هداية الإنسانية من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الإيمان والمعرفة نظم قسم ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن احتفاليةً كبرى ومهرجاناً شعريّاً شارك فيه عددٌ من الشعراء والرواديد.

الاحتفالية التي افتُتِحَت بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق تضمّنت إلقاء العديد من القصائد الشعرية والموشّحات الدينيّة التي بيّن الشعراء فيها مدى الحبّ والتعلّق بالنبيّ وأهل بيته(عليهم السلام)، حاثّين من خلالها أن تكون هذه المناسبة الطيّبة والمباركة طريقاً وعملاً مباركاً ومنهجاً تُتّخذ منه العبرة من أجل تغيير هذا الواقع الذي نعيشه، وليكون سيّدنا رسول الله وأهل بيته(صلوات الله عليهم أجمعين) وسيلةً ونهجاً نقتدي بهم لتغيير المسار.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: