شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الشؤون الخدميّة جهودٌ مباركة وعطاءٌ لا ينضب في تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام ..

جانب من أعمال القسم
يُعَدُّ قسم الشؤون الخدمية من أكبر الأقسام الموجودة في العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث يقع على عاتقه جزءٌ كبير من العمل المبارك المتمثّل بتقديم الخدمة لمرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) وزائريه الكرام على اعتباره في تماسٍّ مباشر معهم، وذلك من خلال بذل جهودٍ مضاعفة واستثنائية من أجل توفير الأجواء المناسبة لأداء مراسيم الزيارة بالإضافة الى الاهتمام بمشاريع العتبة المقدّسة ومنشآتها.

ولمعرفة تفاصيل أكثر عن أعمال ومهام القسم كان لشبكة الكفيل لقاء مع معاون رئيس القسم المذكور الأستاذ علاء عبد الحسين ليتحدّث قائلاً:

"يبذل قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة جهوداً استثنائية في تقديم الخدمة لزائري العتبات المقدّسة في مدينة كربلاء من خلال الأعمال المتنوعة والواسعة التي تقدّمها شعب القسم المتمثّلة في الحفاظ على ممتلكات وأمانات الزائرين واستخدام وسائل النقل الحديثة لإيصالهم الى أقرب نقطة من العتبة المقدّسة بالإضافة الى فرش الأماكن المحيطة بالعتبة المقدّسة وجعلها أماكن لأداء الصلاة وقراءة الأدعية والزيارة أو لجلوس الزائرين خصوصاً في الزيارات المليونية وزيارات ليالي الجمع وغيرها من الخدمات الأخرى".

وأضاف: "يتكوّن قسم الشؤون الخدمية من عدّة شعبٍ حيث يقع على عاتق كلّ شعبةٍ جانبٌ من الأعمال، وهذه الشعب هي:

شعبة الكيشوانيات: وتتألّف من عدّة كيشوانيات (مخالع الأحذية) موزّعة حول محيط الحائر الشريف ومقسّمة الى كيشوانيات للرجال وأخرى للنساء، حيث يقع على عاتقها استلام أحذية الزائرين ووضعها في خزانات مخصّصة ومزوّدة ببطاقتين واحدة تبقى في الخزانة وأخرى تُعطى للزائر الكريم.

شعبة الأمانات: ويكون عملها مرادفاً لشعبة الكيشوانيات حيث تقوم باستلام حاجات وممتلكات الزائرين أيضاً كالحقائب والهواتف وغيرها من الأغراض وإيداعها في خزانات خاصّة لتسليمها لهم بعد أداء مراسيم الزيارة.

شعبة النظافة: وتتكوّن من عدّة وحدات يقع على عاتقها تنظيف منشآت العتبة المقدّسة والشوارع والأرصفة المحيطة بالحائر الشريف إضافةً الى فرش سراديب التوسعة الجديدة وتنظيفها لاستقبال الزائرين وتخصيص بعض المنتسبين لدفع عربات المعاقين وكبار السنّ وغيرها من الأعمال.

شعبة السقاية: تبذل هذه الشعبة جهوداً كبيرة في تقديم الخدمة للزائرين من خلال توفير الماء الصالح للشرب داخل الصحن الشريف في حافظات الماء (الترامز) وكذلك نشر حافظات أخرى في الأماكن المحيطة بالصحن الشريف وتزويدها بالثلج صيفاً وبأقداح الماء ذات الاستخدام الواحد بالإضافة الى توفير الماء للمواكب الحسينية أثناء الزيارات المليونية.

شعبة الزراعة: تتكوّن هذه الشعبة من مجموعةٍ من المشاتل، حيث تقوم هذه الشعبة بتوفير الشتلات الزراعية للعتبة المقدّسة والمواقع التابعة لها، ومن أهمّ أعمالها هو مشروع التشجير الذي تبنّته العتبة العبّاسية المقدّسة لتشجير شوارع وأحياء محافظة كربلاء المقدّسة، كما تضمّ هذه الشعبة منحلاً لإنتاج العسل الطبيعي من أجل توفيره للمواطنين بأسعار مناسبة.

شعبة خدمة ونقل الزائرين: يكون عمل هذه الشعبة على قسمين، الأوّل: تسيير عجلات كابسات النفايات والسيارات الحوضية لسقي مشروع التشجير بالإضافة الى عجلات الحمل لنقل كل ما يخصّ العتبة المقدّسة من أغراض وغيرها، والثاني: هو تسيير آليّات الشحن التي تعمل على نقل الزائرين من النساء وكبار السنّ من مناطق القطع الى أقرب نقطة من العتبة المقدّسة.

شعبة المجمّعات الصحّية: وهي من الشعب الكفوءة التي يقع على عاتقها متابعة المجمّعات الصحّية التابعة للعتبة المقدّسة والموزّعة على عدّة مناطق بالقرب منها من خلال العناية بها والالتزام بإدامتها وطهارتها وتوفير المنظّفات لها".

أمّا بالنسبة لعدد منتسبي القسم وآلية الدوام فبيّن قائلاً: "يبلغ عدد منتسبي القسم حالياً ما يقرب من (850) منتسباً، وتكون آلية الدّوام على مدار أربع وعشرين ساعة أي بنظام الوجبات –الشفتات- (صباحي ومسائي وليلي)، من أجل متابعة احتياجات العتبة المقدّسة والزائرين الكرام".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: