الى

وسْطَ دعواتٍ لاستثمار مخرجاته وتطبيقها عمليّاً: العتبةُ العبّاسية المقدّسة تختتمُ فعاليّات مؤتمر ومعرض الاختراعات الأوّل..

اختُتِمَت عصر اليوم الجمعة (9رجب 1438هـ) الموافق لـ(7نيسان 2017م) فعاليّات المؤتمر والمعرض الأوّل للاختراعات الذي انعقد تحت شعار: (كربلاءُ العطاء محطُّ رحال العلم والعلماء) برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة وبالتعاون مع منتدى المُخْتَرِعِين العراقيّين واستمرّ لثلاثة أيّام.
حفل الختام الذي أقيم على أرض مجمّع الشيخ الكلينيّ(قده) الخدميّ التابع للعتبة المقدّسة وبحضورٍ نخبويّ واسع لشخصيّات علميّة وأكاديميّة وبحثيّة عراقيّة، بالإضافة الى جمعٍ من مسؤولي وإداريّي العتبة العبّاسية المقدّسة تقدّمهم متولّيها الشرعيّ سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) وأمينها العامّ السيد المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده)، استُهِلَّ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً واستذكاراً لشهداء العراق والاستماع للنشيد الوطنيّ العراقي ونشيد العتبة المقدّسة، ثمّ ألقى الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد المهندس محمد الأشيقر(دام تأييده) كلمته التي بيّن فيها: "إنّ بلدنا العراق يمتلك من الكفاءات العلميّة الأكاديميّة والمهنيّة ما تمثّل صروحاً علميّة وتاريخيّة شامخة ومشرقة في مختلف ميادين العلوم والمعرفة يُمكن استثمارها في إنماء الحركة الاقتصاديّة والعمرانيّة". لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
كما كانت هناك كلمةٌ للّجنة التحضيريّة العُليا المشرفة على المؤتمر والمعرض ذُكِر فيها البيانُ الختاميّ ووصاياها، وقد ألقاها بالنيابة عضوها الدكتور علي أدهم وأوضح فيها قائلاً: "نأمل من خلال العتبة العبّاسية المقدّسة أن ترى هذه الاختراعات النور وتعزّز مسيرة البناء في بلدنا لتحويل البراءات التطبيقيّة الى سوق العمل من خلال الاستثمار وتشجيع المستثمر للاستفادة من الأفكار الحديثة القابلة للتطبيق". لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا
بعد ذلك تمّ تكريم الدكتور علي البهادلي وزير الزراعة العراقيّ السابق وأحد العلماء الذين يُشار اليهم بالبنان وصاحب عددٍ من براءات الاختراع في المجالات الزراعيّة وتطويرها، وحائز على شهادات محلّية ودوليّة معزّزاً بفيلمٍ وثائقيّ عُرِضت فيه أهمّ إنجازاته وأهمّ التجارب التي قام بها من أجل الرقيّ وتطوير الواقع الزراعيّ وبالأخصّ في مجال زراعة النخيل.
أعقب ذلك الإعلان عن الفائزين الأوائل في المعرض من المخترعين وكلٌّ حسب اختصاصه وبواقع ثلاثة فائزين من كلّ اختصاص (الطبّية - الهندسيّة - العلميّة - الزراعيّة - العسكريّة) وبميداليّات ذهبيّة وفضيّة وبرونزيّة. للاطّلاع على الفائزين اضغط هنا
بعد ذلك تمّ تكريم المشتركين في براءات الاختراع والذين بلغ عددهم (108) مخترعين بالإضافة الى تكريم اللّجان العاملة والساندة للمؤتمر والمعرض.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: