شبكة الكفيل العالمية
الى

مواكب طلابية تجدد العهد والمواساة للإمام الحسين (عليه السلام) وتؤكد السير على نهجه القويم

وتحت شعار (الامام الحسين يوحدنا) جدَّد اساتذة وطلبة الجامعات العراقية عهدها ومواساتها لأبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام) بذكرى استشهاده، حيث خرجت صباح اليوم الخميس (20 محرم الحرام 1439هـ) الموافق لـ(12 تشرين الاول 2017م) بمواكب عزائية موحدة اشترك فيها اكثر من 4000 طالب و 500 تدريسي انتظموا على شكل مجاميع، كل مجموعة تحمل اسماً من أسماء انصار الامام الحسين تتقدمهم حملة الاعلام العراقية ووحملة رايات الحزن السوداء.

كان انطلاق المواكب من شارع قبلة الامام العباس (عليه السلام) دخولاً إلى صحن الشريف، مروراً بمنطقة ما بين الحرمين الشريفين، وصولاً الى ضريح الامام الحسين(عليه السلام) حيث اختتمت بمجلس عزاء وأكدت هذه المواكب ومن خلال هتافاتها الحسينية بالسير على نهج الإمام الحسين (عليه السلام) وتطبيق مبادئه.

من جانبه بيَّن مدير مركز النشاطات في جامعة واسط الاستاذ محمد حمزة الربيعي قائلاً: "كعادتنا خرجنا اليوم بمواكب عزائية موحدة تضمُّ جميع جامعات ومعاهد العراق من جميع اطيافهم وقومياتهم الدينية، اجتمعوا اليوم تحت راية الاصلاح التي رفعها الامام الحسين (عليه السلام) بمختلف الطوائف من ابناء الشعب العراقي، ومن خلال هذه المواكب نريد توجيه رسالة الى العالم مفادها ان العراقيين متحدون لا لتجزئة ولا لتقسيم باعتبار الطلبة والأساتذة يمثلون الطبقة الواعية والمثقفة في هذا المجتمع، ومن خلال هذه التظاهرة يعلنون ويعاهدون الامام الحسين واخاه ابا الفضل العباس(عليهما السلام) بالسير على خطاهما وأن يكونوا حملة رسالة سامية ليوصلوها الى العالم اجمع".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: