شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة ترسل قافلة مساعدات إنسانية لأهالي سنجار ووفدها يؤكد انهم بحاجة لوقفه جادة من قبل الحكومة...

ضمن برنامجها الإنساني والداعم للقوات الأمنية والمناطق المحررة من براثن عصابات داعش الإرهابية، سيّرت العتبة العباسية المقدسة قافلة مساعدات إنسانية عاجلة لأهالي قضاء سنجار في محافظة نينوى شمال غرب العراق، والذين يعيشون وضع انساني مأساوي ويعانون من نقص كبير في الخدمات والمؤنة الغذائية، إضافة الى المشتقات النفطية التي تعينهم في التغلب على الظروف الجوية القاسية.
مسؤول وفد العتبة العباسية المقدسة رئيس قسم الشؤون الدينية فيها الشيخ صلاح الكربلائي بين لشبكة الكفيل عن طبيعة هذه المساعدات قائلاً " أهالي سنجار وخاصة الإيزيديّين وحالهم حال بقية المدن المحررة فقد ذاقوا الأمريين على يد عصابات داعش الأرهابية وبناءً على توجيهات سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي (دام عزه) واستناداً ووفقاً لمعطيات الجولات السابقة التي قامت بها لجنة الدعم اللوجستي التابعة للعتبة المقدسة ولوصول مناشدات متكررة من اجل اسعاف وإنقاذ سكنة هذا القضاء الذين يعنون من ظروف صعبة جدا، فالمساكن مهدمة والأحوال الجوية قاسية للغاية، ولوجود عدد كبير من الأطفال وكبار السن مما أدى الى تفاقم هذه الحالة المأسوية جاءت الحاجة لتفقد هذه المنطقة والتي تعتبر منكوبة واسعافهم بمجموعة من المساعدات الإنسانية التي نامل ان تخفف من معانتهم الكبيرة " .
وأضاف " المساعدات شملت :
1-سلات غذائية متنوعة المواد كالطحين واللحم والرز والسكر والبيض والمواد الجافة الأخرى
2- نفط ابيض.
3- مدافئ نفطية .
4- ملابس شتوية .
5- كاربد من اجل فرشة في مساكنهم
6- افرشة واغطية
7- مساعدات مالية .
وبين الكربلائي" كان هناك أيضا وطيلة فترة اقامتنا طبخ متواصل وبوجبات غذائية عدة وتوزيعها على أهالي سنجار كذلك تم نصب فرن للصمون وسيتم تشغليه بالقريب العاجل بإذن الله تعالى ،كذلك كانت لنا جوله في القضاء واطلعنا على حجم الدمار الشامل الذي تعرض له بضمنها زيارة لمقام السيدة زينب الصغرى (عليها السلام) ومرقد عميد السادة الأعرجيين والذين نالهما الدمار الداعشي الغاشم "
واكد الشيخ الكربلائي" اننا متواصلين بمثل هكذا برامج إنسانية لكنها ليست بمقدار ما تحتاجه هذه العوائل فالحاجة اكبر وبحاجة الى تدخل ومساعدات حكومية عاجلة لسد حوائج النازحين والعائدين إلى قراهم التي وجدوها خربة ومهدمة بالتمام".
الأهالي بدورهم وخلال تواجد وفد العتبة العباسية المقدسة بينهم قدموا شكرهم وامتنانهم لهذه المبادرة الإنسانية والسخية والتي اعتبروها هدية من ابي الفضل العباس عليه السلام مثمنين بالوقت نفسه ما بذله الوفد من جهد ومجهود كبيرين متحدياً الظروف الجوية والأمنية من اجل إيصال هذه المساعدات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: