اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

وزيرُ الموارد المائيّة يشيد بتقنيّات الريّ الحديثة المُستخدَمة في مزارع العتبة العبّاسية المقدّسة ويؤكّد على ضرورة تعميم هذه التجربة..

في ظلّ الأزمة المائيّة التي عصفت برافدي العراق والتي تسبّبت بشحّة المياه في مناطق وسط وجنوب البلاد، أجرى وزيرُ الموارد المائيّة حسن الجنابي جولةً على مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة الزراعيّة منها ومشروع المياه البديلة، باستخدام التقنيات الحديثة والتعامل مع أزمة شحّة المياه إمّا من خلال عمليّة الريّ بالتنقيط أو الريّ بالرشّ الثابت أو المرشّات المحوريّة، سواء كان للمحاصيل الخضريّة أو المحاصيل الاستراتيجيّة كمحاصيل الحبوب، وذلك لتوفير أمنٍ غذائيّ في العراق.
وأكّد وزيرُ الموارد المائية من خلال زيارته على ضرورة تثقيف الفلّاحين على هذه التقنيّة، وهو المعمول به في مزارع خيرات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وكذلك في مزارع العتبة العبّاسية المقدّسة الأخرى، كما اطّلع معالي الوزير أثناء جولته على شركة الجود لتكنولوجيا الزراعة الحديثة التي تُنتج المخصّبات والمواد الإحيائيّة للزراعة الحديثة، وكذلك مشروع الساقي لإنتاج المياه البديلة وإنتاج أشجار النخيل وأشجار الحمضيّات.

معالي الوزير (حسن الجنابي) تحدّث عن هذه الزيارة قائلاً: "إنّ مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة هي في الحقيقة تجارب رائدة، سواءً كانت بالبحوث أو باستخدام المياه للزراعة، وإنّ ما شاهدتُه من تقنيات رائعة في مزارع العتبة العبّاسية يجب أن ينتشر ويتوسّع، لأنّ هناك تقنياتٍ ذات كفاءة عالية جداً ومعتبرة في استخدامات المياه، كذلك النوعيّة الراقية للأسمدة المُنتَجة والمُستخدَمة من أجل معالجة التربة، وأنا سعيدٌ لزيارتي هذه المنطقة وأتمنّى أن أقدّم ما يُمكن تقديمُه وسأسعى لنشر هذه التجربة في ربوع الوطن".

وأضاف: "إنّ الوضع الحالي للمياه شحيح ويجب المحافظة عليها من خلال الاطّلاع على هذه التقنيات التي شاهدناها في مزارع العتبة العبّاسية المقدّسة والترويج لتقنيات حديثة في ظلّ الأزمة الحالية، ويجب أن نكيّف وضعَنا بالتعاطي مع كمّياتٍ قليلة من المياه، وبذلك من الممكن أن نتجاوز هذه الشحّة ونُنتج ونُصدّر ونُحقّق الأمن الغذائيّ إن شاء الله".

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: