شبكة الكفيل العالمية
الى

الجلسات البحثيّة الخاصّة بالمؤتمر النسويّ الثامن لمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالميّ الرابع عشر...

انطلقت صباح اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر النسويّ الثامن الجلساتُ البحثيّة التي تضمّنت مناقشة عشرة بحوث بواقع خمسة بحوث في الجلسة الصباحيّة وخمسة بحوث في الجلسة المسائية.
ابتدأت الجلسة البحثيّة الأولى في الساعة التاسعة والنصف صباحاً برئاسة د. نوال الميالي، ومقرّرة الجلسة م.د عبير عبد الرسول التميمي، وتضمّنت مناقشة البحوث الآتية:
1- الإعلام ودوره في تحقيق النصر.. داعش في العراق أنموذجاً، للباحثة شيماء سامي عبودي من العراق.
2- أثر التربية الصالحة في تنشئة الفرد في المجتمع الإسلاميّ.. أمّ البنين(عليها السلام) أنموذجاً، للباحثة زيبا عبد النبي خيامي من البحرين.
3- الاستراتيجية العسكرية في دعاء أهل الثغور للإمام زين العابدين(عليه السلام) دراسة تحليلية دلالية، للباحثة أ.م.د فضيلة عبوسي محسن العامري من العراق.
4- السمات الشخصية للسيّدة الحوراء زينب(عليها السلام) - دراسة تحليلية، للباحثة أ.م.د أزهار هادي رشيد العتابي من العراق.
5- أثر فتاوى المرجعيّة في محاربة الإرهاب وتدعيم الوحدة الوطنية.. فتوى الجهاد المقدّس أنموذجاً، للباحثة نضال علي عبود والباحثة بيداء غانم محمد من العراق.
وابتدأت الجلسة الثانية في الساعة الثالثة والنصف مساءً برئاسة أ. د كريمة المدني، ومقرّرة الجلسة د. زهراء الموسوي وتضمّنت البحوث الآتية:
1- الأبعاد الإيمانيّة في المواقف الجهاديّة في دعاء الثغور للإمام السجّاد(عليه السلام)، للباحثة د. يسرى شاكر جاسم من العراق.
2- حقوق الإنسان بين مفاهيم عاشوراء والمرجعيّة الدينيّة ومفاهيم الأمم المتّحدة.. دراسة مقارنة، للباحثة تغريد دينار صيهود الموسوي من العراق.
3- أثر القيم العاشورائية في إدامة زخم فتوى الدفاع المقدّس، للباحثة رضية حسين رجب من العراق.
4- التنمية البشرية في سيرة أمّ البنين(عليها السلام).. التربية الصالحة أنموذجاً، للباحثة آلاء علي كريم الموسوي من العراق.
5- الإيمان الزينبي وأثره في البعد المعنوي في الدفاع عن المقدّسات، للباحثة ابتسام سلمان عبد السادة من العراق.
وقالت الباحثة شيماء سامي عبودي المخرجة في إذاعة الكفيل والفائزة بالمرتبة الأولى: "كانت مشاركتي في إعداد هذا البحث هي خطوة في الطريق الصحيح الذي يوثّق النصر العراقي المؤزّر، الذي كتبه الأبطال من رجال الحشد الشعبي والقوّات الأمنيّة ليسجّل في تاريخ العراق والأمّة الإسلاميّة بسطورٍ من نور، ولذلك سررت جداً بهذا الفوز الذي أهديه الى المسؤولين في العتبة العبّاسية المقدّسة والى إدارتي الموقّرة وزميلاتي العزيزات اللاتي ساندنني في إعداده، كما أهديه الى أرواح الشهداء الأبرار والأبطال الرابضين في سوح القتال وهذا أقلّ ما يمكننا أن نقدّمه لهم".
وعن مشاركتها في المهرجان تحدّثت الباحثة زيبا عبد النبي من دولة البحرين قائلةً: "بحثي مرتبط بدور أمّ البنين(عليها السلام) في تربية أبنائها تربية جهاديّة جعلت منها مثالاً مشرّفاً للبطولة والوفاء، ومشاركتنا في مهرجان ربيع الشهادة هي أقلّ ما يُمكننا أن نقدّمه إزاء تضحيات الشهداء وأمّهات الشهداء وعوائلهم".
وبيّنت: "بعض الأمور لا يمكن وضعها في قالب معيّن، من الممكن أن ندرسها، بالأخصّ التجربة الجهاديّة في العراق والتضحيات التي قُدّمت تستحقّ أن توثّق وتدرّس تقديراً للجهود التي قدّمت، وهذا يعدّ جهاداً لأنّ العمل الثقافيّ لا ينفصل عن العمل الجهاديّ، فهذا يندرج تحت عنوان الدفاع عن الحرمات".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: