شبكة الكفيل العالمية
الى

بتتويج فريق محافظة النجف الأشرف بطلاً لها: اختتامُ فعّاليات النسخة الخامسة من المسابقة القرآنيّة الفرقيّة الوطنيّة

من الرّحاب الطاهرة لصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وفي مساءٍ رمضانيّ مبارك، اختُتِمت مساء يوم أمسٍ السبت (12 رمضان 1440هـ) الموافق لـ(18 آيار 2019م) فعّالياتُ النسخة الخامسة من المسابقة القرآنيّة الفرقيّة الوطنيّة، التي يقيمها مركزُ المشاريع القرآنيّة في معهد القرآن الكريم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، بفوز فريق محافظة النجف الأشرف بعد مساجلاتٍ قرآنيّة حامية الوطيس بينه وبين منافِسِه فريق محافظة كربلاء المقدّسة الذي حلّ ثانياً.
حضر حفلَ الختام الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر (دام تأييده) وعددٌ من أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها، فضلاً عن جمعٍ من الزائرين والمؤازرين لفرقهم القرآنيّة المشتركة في هذه المنافسة.
المسابقة التي أشرف عليها تحكيميّاً كلٌّ من الدكتور الشيخ منجد الكعبي، والقارئ الرادود عمار الكناني، والحافظ لكلّ القرآن الكريم السيد مهدي الوردي، ابتُدِئتْ منذ اليوم الأوّل لحلول شهر رمضان واتّسمت بشدّة تنافسها وتقارب المستويات بين المتبارين قرآنيّاً وفي جميع مراحلها، وهذا ما خلق أجواء تنافسيّة في المعلومات القرآنيّة من أجل الحصول على المراكز المتقدّمة التي حصدها كلٌّ من:
المركز الأوّل: فريق النجف الأشرف الذي مثّله: (القارئ محمد سعيد، والحافظ فهد هادي، وعن التفسير أحمد نصر الدين).
المركز الثاني: فريق كربلاء المقدّسة الذي مثّله: (الحافظ حميد تكليف، والمفسّر حمزة داخل، والقارئ سجّاد حسين).
المركز الثالث: فريق محافظة بغداد الذي مثّله: (القارئ علي جواد، والحافظ حسين محمد شلال، وعن التفسير نزار الأعرجي).
المركز الرابع: فريق محافظة واسط الذي مثّله: (القارئ علي قائد، والحافظ علي فريح، وعن التفسير فؤاد فاضل).
يُذكر أنّ جائزة الفائز بالمركز الأوّل في هذه المسابقة هي رايةُ قبّة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) والاحتفاظ بها لمدّة عامٍ كامل، وعمرة إلى بيت الله الحرام، أمّا فريق كربلاء المقدّسة الحائز على المركز الثاني فقد كُرّم بالدروع الفضّية، وتلاه فريق بغداد الحاصل على المركز الثالث بالدروع البرونزيّة، كذلك تمّ تكريم كلّ من ساهم وشارك في إنجاح هذه المسابقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: