شبكة الكفيل العالمية
الى

مضيفُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) أوّل من يتشرّف بتقديم خدماته وآخر من يختم

تشهد مدينة كربلاء المقدّسة توافد مئات الآلاف من الزائرين الذين جاؤوا من مختلف مدن البلاد والعالم الإسلاميّ، وكما هو معهود فإنّ تدفّق الزائرين يبدأ منذ اليوم الأوّل من شهر صفر الخير، وتستعدّ المواكب الخدميّة لتقديم أفضل الخدمات الى هؤلاء الزائرين بعد مضيّ الأسبوع الأوّل منه، ولأجل تقديم الخدمات الطعاميّة لهم انبرى مضيف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ومنذ الأيّام الأولى من شهر صفر الخير بتقديم خدماته الى الزائرين، وذلك من خلال تقديم وجبتَيْ طعام الغداء والعشاء للزائرين.
وعن هذه الخدمة بيّن رئيسُ قسم المضيف في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عادل الحمامي لشبكة الكفيل العالميّة قائلاً: " كما تعلمون أنّ المواكب الخدميّة في مدينة كربلاء المقدّسة تبدأ بتقديم خدماتها بعد مضيّ سبعة أو ثمانية أيّام من شهر صفر، ونتيجةً لوفود أعداد كبيرة من الزائرين قبل هذا الوقت، عمد مضيفُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) كما جرت العادة في كلّ عام أن يبدأ بتوزيع الطعام للزائرين منذ اليوم الأوّل من شهر صفر".
وأضاف: "لغرض استيعاب أعداد الزائرين قمنا بفتح ثلاثة منافذ خارجيّة لتوزيع بركات سيّد الماء(عليه السلام) من طعام، فضلاً عن الصالة الرئيسيّة في داخل الصحن الشريف، وأعداد الوجبات تأخذ بالتزايد يوماً بعد آخر الى حين بلوغ الزيارة ذروتها".
وتابع: "المنافذ التي فتحناها كانت متوزّعة في المدينة القديمة وفي الأماكن التي تشهد زخماً في حركة الزائرين، وأوّلها كان من الصحن الشريف الى جوار باب الإمام الهادي(عليه السلام) والثاني في منطقة باب بغداد والثالث في شارع الحوراء(عليها السلام)".
وأكّد: "أعمال التوزيع جرت بانسيابيّة ونظامٍ عالٍ من خلال طوابير منظّمة ومقسّمة للنساء والرجال، وتمّت أعمال التوزيع بشكلٍ مثاليّ وبأعدادٍ كبيرة جدّاً بلغت الآلاف من وجبات الطعام وعلى دفعتين، وجبة غداء ظهراً وعشاء مساءً".
يُذكر أنّ مضيف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بات علامةً مميّزة ومعروفة لدى كلّ الزائرين في مجال تقديم الخدمات، حيث ينبري لهذه الخدمة المباركة عند كلّ مناسبةٍ من مناسبات أهل البيت(صلوات الله عليهم أجمعين)، وبالأخصّ الزيارة الأربعينيّة حيث يبذل منتسبوه جهوداً كبيرة في سبيل إطعام الزائرين.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: