شبكة الكفيل العالمية
الى

نجاح مشروع محو الأُمّية في صفوف مقاتلي فرقة العبّاس (عليه السلام) القتاليّة

أعلنت قيادةُ فرقة العبّاس (عليه السلام) القتاليّة (اللواء/26 حشد شعبي) عن نجاح مشروعها الخاصّ، في القضاء على الأُمّية بين صفوف مقاتليها باستثناء بعض الحالات الصحيّة الخاصّة.
وقال المشرفُ على الفرقة الشيخ ميثم الزيدي: "إنّ الفضل في هذا النجاح يعود إلى تعاون مديريتَيْ تربية كربلاء المقدّسة وصلاح الدين مع الفرقة في إنجاح فقرات هذا المشروع".
موضّحاً: "إنّ تربية كربلاء قد تبنّت إعداد معلّمي محو الأُمّية وإدخالهم دوراتٍ مكثّفة في مركز الإعداد والتدريب التابع لها، وكذلك زوّدت قسم محو الأُمّية في الفرقة بالكتب الحديثة لمحو الأُمّية التي تصل قيمتها السوقيّة إلى عشرات الملايين، كذلك جنّدت المديريّة قسم محو الأُمّية بجميع كوادره الإداريّة والرقابيّة من أجل إقامة الامتحانات للمشتركين، وكذلك الجهاز المركزيّ في وزارة التربية كان له دورٌ في دعم هذا المشروع ".
مسؤولُ قسم التوجيه الدينيّ ومحو الأُمّية الشيخ قاسم الجبوري أضاف من جانبه: "إنّ القسم وبسبب الأوضاع الراهنة في بعض المحافظات التي أدّت إلى إغلاق مديريّة تربية محافظة كربلاء، حصل على تنسيقٍ كبير مع مديريّة تربية صلاح الدين بواسطة الإخوة معلّمي محو الأُمّية من أهالي صلاح الدين - قضاء بلد التابعين للفرقة، من أجل أداء الامتحانات لدارسي محو الأُمّية للعدد المتبقّي في فرقتنا، وذلك لغرض إعلان خلوّ الفرقة من الأُمّية نهاية عام (2019)".
واختتم الشيخ الجبوري بالتأكيد على: "أنّنا بذلك قضينا على الأُمّية في فرقتنا إلّا الحالات الصحّية الخاصّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: