شبكة الكفيل العالمية
الى

أكثر من (32) بحثاً أكاديميّاً سيُطرح خلال مؤتمر البحوث الأكاديمية لمهرجان ربيع الرسالة الثقافي التاسع..

ارشيف العام الماضي
أعلن السيد عقيل عبدالحسين الياسري عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي التاسع والذي سيُعقد في الخامس عشر من شهر ربيع الأول ولغاية السابع عشر منه تحت شعار:(الرسولُ الأكرم إتمامٌ للكلمة.. وائتلافٌ للفِرْقة)

: "أنّ عدد البحوث المشاركة في فعاليات مؤتمر الأكاديميّين المنضوي ضمن برنامجه العام والذي يُعدّ من أهمّ فقراته هو (32) بحثاً أكاديميّاً لباحثين أكاديميّين من جامعات عراقية مختلفة، وإنّ اللجنة التحضيرية للمهرجان ارتأت في هذه الدورة تكليف جامعة واسط بالإعداد للمؤتمر".
وأضاف: "شُكّلت لجنةٌ علمية من المتخصّصين من جامعة واسط وهي الجهة التي يقع على عاتقها الإشراف على فعاليات المؤتمر، وهو عُرْفٌ اعتاد عليه القائمون على المهرجان واللجنة التحضيرية له بتبنّي كلّ دورةٍ لجامعة عراقية، لفحص وتدقيق البحوث التي انطبقت عليها شروط المؤتمر ومدى التزامها بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، حيث قامت بوضع الخطط لتنفيذ ما كُلّفت به من قبل اللجنة العُليا المشرفة على المؤتمر، وأعدّت بريداً إلكترونياً خاصاً من خلاله تمّت دعوة الباحثين والدارسين للمشاركة ببحوثهم وأوراق عملهم في المؤتمر إضافةً لقنوات الاتصال المباشر".
مُبيّناً: "عكفت اللجنةُ العلميةُ للمؤتمر على فحص تلك البحوث وتحكيمها حسب الأصول والسياقات العلمية المتّبعة في التقييم، وإنّ المؤتمر ستُعقَدُ فيه ثلاث جلسات بحثية، تُناقش من خلالها البحوث مع فتح باب المداخلات والملاحظات من قبل الحاضرين، وإنّ المؤتمر يخضع لضوابط وآليات قد وُضعت مسبقاً لإقامته، وهناك شروط للمشاركة وتقديم البحوث منها: أن يكون البحث المقدّم ضمن محاور المؤتمر العلمي، والالتزام بقواعد البحث العلمي المتعارف عليها ضمن قواعد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، على أن لا تقلّ صفحات البحث عن (25 صفحة)، وأن تكون البحوث والدراسات غير منشورة أو مقبولة للنشر سابقاً أو مشاركة في مؤتمرات ومهرجانات وندوات أخرى".
وتابع الياسري: "ستكون لهذا المؤتمر محاور عديدة رئيسية وأهمّها دور فتوى المرجعية في وحدة صفّ الشعب العراقي بشكلٍ عام, وكذلك دور التعاليم السماوية والمؤسّسات الدينية في تقوية الصفّ ولملمة الشمل بين أبناء البلد الواحد واستيعاب الطوائف والأديان الأخرى".
تعليقات القراء
3 | رنا فقيه | 03/01/2015 | لبنان
الله يبارك هذا االمجهود موفقين ببركة ابي الفضل العباس والصلاة على محمد وال محمد
2 | سعدنوشي | 03/01/2015 | العراق
احسنت
1 | مرتضی راضي | 03/01/2015 | العراق
احسنت وبارك الله فيكم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: