اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

مشروعُ محو الأمّية في العتبة العبّاسية المقدّسة يختتم مرحلة التكميليّ ويستعدّ لزجّ متعلّميه في دورات تقوية

بعد أن اجتاز متعلّمو مشروع محو الأمّية الذي تبنّته العتبةُ العبّاسية المقدّسة مرحلة الأساس، ها هم اليوم على أعتاب اجتياز مرحلة أخرى في مسيرتهم التعليميّة، وهي مرحلة التكميليّ التي تعدّ نقطة الانطلاق لهم للولوج في المراحل الدراسيّة الأخرى، حيث أجرى (58) متعلّماً من المراكز التعليميّة التي افتتحتها العتبةُ المقدّسة في محافظة كربلاء المقدّسة اختبار هذه المرحلة، وبانتظار النتائج التي من المؤمّل أن تكون مقبولة وفقاً للمعطيات المتوفّرة والجهود التي بُذلت من أجلهم في سبيل تحقيق هذه النتيجة.
المشرف على المشروع الأستاذ محمد عبد الرضا الموسوي تحدّث لنا عن هذا الموضوع قائلاً: "مشروع (محو الأمّية لتعليم القراءة والكتابة) من المشاريع التثقيفيّة والتنمويّة التي أطلقتها العتبةُ العبّاسية المقدّسة، الذي تهدف من خلاله الى المساهمة في مساعدة الأمّيّين الذين لا يجيدون القراءة والكتابة على تعلّمها وإتقانها بالمستوى الذي يضمن لهم تعايشاً مجتمعيّاً ويساعدهم على التطوّر والتخلّص من مشكلة الجهل، والحمد لله كان الإقبال جيّداً عليه فقد استطاع متعلّمو المشروع أن يجتازوا ويُكملوا المرحلتين (الأساسيّة والتكميليّة)، بعد اختبارهم من قبلنا وتهيئتهم للامتحانات النهائيّة التي أقامتها المديريّةُ العامّة لتربية كربلاء المقدّسة / قسم محو الأميّة، وذلك بعد التنسيق معهم ومن قبل مشرفين في المديريّة، وكان عدد المتعلّمين (58) متعلّماً".
وأضاف: "بعدها سيتمّ منحهم شهاداتٍ معترفاً بها من قبل وزارة التربيّة (شهادة يقرأ ويكتب) وهي شهادة الرابع الابتدائيّ، لكن دورنا لم يقتصر على هاتين المرحلتين وحسب بل وضعنا ضمن خططنا ونتيجةً لما لمسناه منهم من اندفاعٍ ومستوى تعليميّ لا بأس به أن نزجّهم في دورات أخرى موازية للصفّ الخامس الابتدائيّ، وبما يدرّس في منهاجه المعتمدة لجعلهم مستعدّين للدخول في مرحلة السادس الابتدائيّ للحصول على شهادة الابتدائيّة".
وبيّن الموسوي: "مجموعةُ المتعلّمين هؤلاء بدأنا معهم من الصفر والآن قد تعلّموا القراءة والكتابة، ولدينا طلبات عديدة لأجل الدخول في مشروعنا وننتظر حصول الموافقات الأصوليّة للشروع بتعلميهم في مراكزنا التي افتتحناه سابقاً وفي مراكز الأقضية والنواحي فضلاً عن المركزيّ في دار العلم في العتبة العبّاسية المقدّسة".
يُذكر أنّ المشروع نُفّذ بعد أخذ الموافقات الأصوليّة من وزارة التربية العراقيّة بالتعاون مع مديريّة تربية كربلاء المقدّسة، وبإشراف تدريسيّين مختصّين تمّ إخضاعهم لدوراتٍ تخصّصية حول كيفيّة أداء هذه المهمّة التعليميّة، إضافةً الى تهيئة أماكن خاصّة للتعليم، وقد تمّ اختيار الحسينيّات والجوامع المنتشرة في أحياء محافظة كربلاء المقدّسة لتكون كقاعاتٍ للتدريس، وإنّ شهادة محو الأميّة بعد إكمال المرحلة التكميليّة تُعادل مرحلة الرابع الابتدائيّ، وإنّ الامتحانات التي تُجريها وزارةُ التربية تمنح الناجحين شهادةً موازية لشهادة الدراسة الابتدائيّة المعترف بها في دوائر الدولة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: