الى

شخصيات علمائية تشيد بدور العتبة العباسية المقدسة في حفظ التراث واحيائه..

اثناء لقاء الوفد بسماحة السيد جواد الشهرستاني
أشاد عدد من رجال الدين بالدور الذي تضطلع به العبة العباسية المقدسة في مجال حفظ التراث الإسلامي وإحيائه، والعمل على إبرازه وإظاهره بالشكل اللائق به من خلال تحقيقه وطبعه.. وجاءت هذه الإشادة خلال الجولات التي قام بها وفد قسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية التابع للعتبة العباسية المقدسة، والذي ترأسه رئيسه الشيخ عمار الهلالي(دام توفيقه) بمعية مدراء مركز تراث كربلاء، والبصرة، والحلّة، والمعاون العلميّ للقسم، على عدد من رجال الدين في جمهورية ايران؛ وذلك من أجل فتح آفاق للتعاون والعمل المشترك، والتعريف بنتاجات العتبة المقدسة وما قدمته في هذا المجال.
وقد استهل هذه اللقاءات باللقاء مع سماحة السيد جواد الشهرستاني(دام توفيقه) الوكيل المطلق للمرجع الديني الأعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف) والذي أكد خلال اللقاء أن مؤسسة آل البيت للتراث والتابعة لمكتب المرجع الديني الأعلى وباقي المؤسسات التابعة لها والبالغ عددها ثلاثين مؤسسة في خدمة العتبة العباسية المقدسة وابوابها مفتوحة من اجل العمل المشترك.
وكان للوفد أيضاً زيارة لسماحة العلامة المحقق السيد احمد المددي(دام عزه) والذي بين من جانب قائلاً:
"ان حركة التنور الثقافي والفكري في العراق في الفترة الاخيرة مزدهرة جداً، فهذه فرصة قيمة يجب استثمارها لإبراز التراث الاسلامي داعياً الى توسيع نطاق العمل على مستوى دول العالم".
أما سماحة آية الله العظمى السيد الشبيري الزنجاني(دام ظله) وخلال الزيارة التي قام بها الوفد له، فقد أشاد بإنجازات العتبة العباسية المقدسة في مجال حفظ التراث، وأثنى على العاملين بهذا المجال، وتمنى ان تستمر وتتواصل هذه الإنجازات".
هذا وقد أكد السيد احمد الأشكوري(دام توفيقه): انه "ينبغي على هذا الجيل ان يحتفظ بتراثه الاسلامي الزاخر الذي قدمه الاولون، وتطرق الى موضوع احياء التراث في البلدان الاسلامية، وكيف بدأ ينمو أكثر فاكثر، وصولا الى الاهداف المرجوة منه، ولهذا أنشأت العتبة العباسية المقدسة مراكز لحفظ التراث".

وخلال هذه الزيارات قام الوفد بإعطاء شرح توضيحي عن ماهية عمل قسم المعارف والجهود المبذولة لإحياء المخطوطات الموجودة في العراق، في الوقت نفسه، تم اهداءُ سماحته مجموعة من اصدارات القسم من ضمنها المصحف الذي خط وطبع في العتبة العباسية المقدسة.

يذكر أن الزيارة هذه تهدف الى فتح قنوات عملٍ للتعاون والعمل المشترك، والاطلاع على ما تنتجه المؤسّسات التي زارها، وإيجاد آليّات العمل المشترك بين الطرفين فيما يعود بالفائدة لكلٍّ منهما هذا من جهة، ومن جهةٍ أخرى للتعريف بعمل القسم وما يقدّمه من نشاطاتٍ فكريّة وثقافيّة في شتّى المجالات التي يختصّ بها.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: