20/03/2017

بمناسبة ولادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام): العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع جامعة ذي قار تقيم مهرجاناً ثقافياً

16:44
1218 مشاهدة
للسنة السادسة على التوالي، نظمت العتبة العباسية المقدسة (شعبة العلاقات الجامعية) وبالتعاون مع رئاسة جامعة ذي قار، وضمن مشروع فتية الكفيل الوطني، وإحياء لذكرى ولادة سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) مهرجان الزهراء (عليها السلام) السنوي، وعلى القاعة المركزية للجامعة، وذلك يوم الأحد 20جمادى الآخر 1438هـ الموافق ل 19اذار 2017م، وبحضور جمع كبير من أساتذة وطلبة الجامعة فضلاً عن وفد مثل العتبة العباسية المقدسة، ترأسه نائب الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة المهندس بشير محمد جاسم الربيعي.

استهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم قراءة سورة الفاتحة؛ ترحماً لشهداء العراق، تبعها الاستماع للنشيد الوطني ونشيد العتبة المقدسة.

جاءت بعدها كلمة رئاسة جامعة ذي قار ألقاها رئيسُ الجامعة الدكتور رياض شنتل التي بيّن فيها:

"إنّ دلالات هذا المهرجان كثيرة ومهمة؛ ذلك أنه يعقد بمناسبة ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام)، ويكفينا فخراً أننا نجدد العهد، ونقف هذه الوقفة لولادة أم الأئمة الكرام (عليها السلام)، ورمز وحدتنا وقوتنا الاسلامية.

كما يمتاز هذا الاحتفال البهي بمعروضات العتبة العباسية المقدسة والمستوى العالي لوفد العتبة الذي يشاركنا هذا المهرجان، الجامعة فخورة بأن تكون مَوْئِلاً للعتبة المقدسة لإقامة هذه النشاطات المختلفة العلمية الاكاديمية العقائدية؛ لكي نقدم رسالة للعالم بأننا في العتبات المقدسة والجامعات، انما نسعى لنشر الوعي والنور والثقافة والخير والازدهار لبلدنا، فالعتبة العباسية المقدسة وبقية العتبات المقدسة كانت ولا تزال مركز اشعاع وتوجيه وإصلاح، ونحن في الجامعات نقدم العلم لطلبتنا بما نتمكن من اصلاح النفوس، خصوصاً وإن بلدنا يتعرض اليوم الى هجمة شرسة من قبل أعداء الاسلام والإنسانية".

أعقبتها كلمة العتبة العباسية المقدسة ألقاها نائبُ الأمين العام المهندس بشير محمد جاسم الربيعي ابتدأها بتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام).

وأضاف: "الله تبارك وتعالى عندما خلق الخلق العالم العلوي والسفلي، وما فيهما من كائنات، لم يكن عبثاً - حاشا لله - كلها خلقها تبارك وتعالى لشأن هو أعلم به ولحكمة ارتضاها لنفسه، وهناك من لديه العلم الشافي والكافي حتى يُعرف اللهُ تعالى ويُعبد هم من اختصهم الله تبارك وتعالى في حديث الكساء، وهذا يعطينا معنى بأن أهل البيت (عليهم السلام) هم سر الوجود، فالزهراء (عليها السلام) هي أحد هذه الأركان التي ذكرت في حديث الكساء، وهناك حديث قدسي خاص في الزهراء البتول (عليها السلام) عن الله تبارك وتعالى، ويخاطب نبي الانسانية يقول له: يا محمد، لولاك ما خلقت الافلاك، ولولا علي ما خلقتك، ولولا فاطمة ما خلقتكما، فأي منزلة لهذه المرأة العظيمة".

قدم بعدها الدكتور عدنان مالح بحث بعنوان (قراءة في سيرة السيدة الزهراء عليها السلام).

لتتواصل الفعاليات، وليعرض فلم وثائقي عن مشروع تسقيف الصحن الشريف لمرقد أبي الفضل العباس (عليه السلام).

هذا وقد تخلل حفل الافتتاح عدد المشاركات الشعرية التي تغنت أبياتها بحب الزهراء وأهل البيت (عليهم السلام)، وكذلك ببطولات وتضحيات أبناء القوات الأمنية والحشد الشعبي.

ليختتم المهرجان بتبادل الدروع التذكارية بين العتبة المقدسة وجامعة ذي قار، وتكريم الطلبة الفائزين في مسابقة السيدة الزهراء (عليها السلام) الثقافية.

بعد ذلك، توجه الحاضرون لافتتاح باقي فعاليات المهرجان والتي شملت مشاركات فكرية وثقافية وبإصدارات متنوعة، وباقة صور منوعة شاركت فيها كل من العتبات المقدسة العباسية والحسينية والعسكرية، فضلاً عن افتتاح خيمة الاسعافات الأولية لقسم التنمية البشرية، وأقيمت على هامش هذا المهرجان أيضاً مباراة بكرة القدم بين فريقي الكفيل ومنتخب جامعة ذي قار.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: