17/04/2017

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُقيم احتفاليّةً لطلبة وطالبات مدارس أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التعليميّة بمناسبة بلوغهم سنّ التكليف الشرعيّ..

13:43
1044 مشاهدة
برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة وإشراف قسم التربية والتعليم العالي فيها أقامت المعاونيّةُ التربويّة حفل بلوغ سنّ التكليف الشرعيّ السنويّ لتلميذات مدارس مجموعة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التعليميّة، وذلك على قاعة مجمّع الشيخ الكليني(قدّس سرّه) التابع للعتبة المقدّسة والواقع على طريق (بغداد – كربلاء)، حيث شمل التكريم الذي كان على مدى يومين تلميذات مدارس (العميد والقمر الابتدائيّتين للبنات) وطلبة متوسّطة (سيّد الماء) للبنين، ويأتي هذا التكريم حرصاً من العتبة المقدّسة على إشعار المتعلّمين بأهمّية المرحلة الانتقاليّة من سنوات عمرهم ومعرفة مسؤوليّاتهم وواجباتهم الشرعيّة.
استُهِلَّ حفلُ التكريم الذي شهد حضورَ عددٍ من مسؤولي العتبة المقدّسة بالإضافة الى جمعٍ واسعٍ من الطلبة وأولياء أمورهم بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ثمّ عزف بعدها النشيدُ الوطنيّ ونشيدُ العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء).
جاءت بعدها كلمةُ رئيس قسم التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور عباس الموسوي التي بيّن فيها: "إنّ العمل التربويّ والتعليميّ لا يقوم على قاعات الدرس وحسب، بل تعدّ قاعات الدرس جزئيّة من مجمل البرامج التي تحكم منظومة بناء المتعلّمين على مختلف الصعد، وقد راعى قسمُ التربية والتعليم العالي ذلك ليبني منظومته التربويّة والتعليميّة على هدي هذا المنظور الإسلاميّ والنظريّات العالميّة، محاولاً رسم سياسته المستمدّة من توجيهات العتبة العبّاسية المقدّسة في برامج منظّمة ذات إجراءات واضحة ودقيقة".
وأضاف: "إنّ من بين البرامج التنمويّة التي عملت على بناء المتعلّمين بناءً روحيّاً هو برنامج (سنّ التكليف)، إذ نرشد المتعلّمين بهذا البرنامج عن طريق الفعاليات والأنشطة داخل الحفل من هدايا هادفة فضلاً عن الدافعيّة المعنويّة التي ستُشحَذ في داخلهم، نعم.. سنرشدهم عن طريق ذلك كلّه إلى التحوّل المفصليّ في حياتهم لإعدادهم إعداداً نفسيّاً للدخول في مسار العمر التكليفيّ ليكونوا مشمولين في الخطاب الإلهيّ: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ).
موضّحاً: "إنّ هذا البرنامج التنمويّ هو واحدٌ من البرامج التربويّة لقسمنا الذي تنفّذه المدارس الموقّرة بإشراف مباشر من المعاونيّة التربويّة".
كما تضمّن حفل التكليف الذي كان على مدى يومين تقديم العديد من الفعاليّات من قبل المكلَّفين والمكلَّفات، حيث شمل اليوم الأوّل الذي كان للتلميذات تقديم نشيد الفتيات المكلّفات بعنوان: (تكليفي من ربّي)، ثم ردّدت المكلّفات القَسَم الشريف (قسم التكليف)، كما قدّمت التلميذاتُ مشهداً مسرحيّاً عن الحجاب وفعاليّة (أمّ أبيها فاطمة الزهراء(عليها السلام)) وعملاً مسرحيّاً بعنوان: (فروع الدين)، كما تضمّن الحفل تكريم التلميذات المكلّفات بالهدايا التي هي عبارة عن أشياء تستخدمها البنت في سنّ التكليف مثل: (الحجاب، وسجّادة الصلاة، والتربة، والمسبحة، والقرآن الكريم).
فيما قدّم الطلبةُ المكلّفون في اليوم الثاني ثلاثة مشاهد مسرحيّة الأوّل حمل عنوان: (مواقع التواصل وأثرها على المجتمع)، والثاني جسّد بطولات القوّات المسلّحة والحشد الشعبيّ ضدّ عصابات داعش المجرمة، أمّا الثالث فكان عن إمام زماننا الإمام المهديّ(عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، وفي ختام فقرات الحفل تمّ تكريم المتعلّمين المكلَّفين بالهدايا بعد أن ردّدوا (قَسَم التكليف)، كما شهد الحفلُ تكريم فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة ومؤسّسة نور الحسن(عليه السلام) ومؤسّسة الكفيل لدعمهم مدارس المجموعة.
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: