20/04/2017

قسمُ مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه) عنوان الخدمة الحقّة لشرف الانتظار..

15:05
1395 مشاهدة
يُعدُّ قسمُ مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة من المواقع الدينيّة المهمّة في مدينة كربلاء المقدّسة، وأهميّة هذا الموقع لم تتأتَّ من كونه صرحاً سياحيّاً يسهم وبشكلٍ فعّال في تنشيط هذا الجانب فقط، وإنّما لأهمّيته الدينيّة والعقائديّة التي يمثّلها صاحبُ المقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) في نفوس المؤمنين في العالم الإنسانيّ على اختلاف دياناته ومذاهبه، لكونه آصرة دينيّة متوحّدة يرتبط بها الجميع، وهي عقيدة دينيّة ومبدأ إنسانيّ متجذّر تشترك فيها الإنسانيّة جمعاء.
ولأهميّة هذا الموقع وفق المستويات الدينيّة والعقائديّة والسياحيّة، فقد مرّ بناؤه بمراحل كثيرة إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن، وحصل أن لقى هذا الموقع الاهتمام والرعاية والكاملة من الجوانب جميعها الإداريّة والتنظيميّة والخدميّة، إلى أن أصبحَ قسماً من أقسام العتبة العبّاسية المقدّسة.
ولأجل تسليط الأضواء على عمل هذا القسم وما مناط به من أعمال التقت شبكةُ الكفيل برئيس قسم المقام الحاج نزار غني الزبيدي لمعرفة مهامّ وواجبات هذا القسم المبارك –قسم المقام- فتحدّث قائلاً: "يتكوّن قسم المقام الشريف من عدّة قواطع، منها قاطع للرجال يضمّ نصف مساحة المقام بالإضافة الى قاعة للصلاة وقاعة أخرى تسمّى "قاعة الندبة"، لأنّها تتمّ فيها قراءة دعاء الندبة كلّ جمعة، أمّا الثاني فهو قاطع النساء ويضمّ نصف مساحة الحرم بالإضافة الى الممرّ الموجود قرب النهر الذي يبلغ طوله (48م) مع قاعة أخرى مجاورة للإدارة، وقاطع آخر يضمّ إداريّات المقام الشريف بالإضافة الى قاطع الكهرباء وقاطع المتطوّعين".
وأضاف: "أمّا بالنسبة للشعب والوحدات التي يتكوّن منها قسم المقام فهي:
1. شعبة حفظ النظام. وتضمّ هذه الشعبة جميع منتسبي حفظ النظام الذين تكون مهمّتهم الأساسية حفظ الأمن في المقام الشريف والمناطق المحيطة به وتفتيش الداخلين الى المقام الشريف ومنع جميع الحالات السلبية التي قد تحدث، لكون أنّ منطقة مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه) أصبحت متنفّساً لأكثر العوائل الكربلائيّة، بالإضافة الى ذلك فهم يساهمون بعمليّة تنظيم حركة الزائرين خصوصاً في الزيارات المليونية.

2. الشعبة الخدميّة. يعمل منتسبو هذه الشعبة على توفير كافة وسائل الخدمة للزائرين الكرام من عمليّة فرش وتنظيف السجّاد وتوفير الأفرشة والبطانيات وبالأخصّ في الزيارات الكبيرة، بالإضافة الى القيام باستلام المفقودات وتسليمها الى مفقودات العتبة العبّاسية المقدّسة ومتابعة حركة آليّات المقام التي تقوم بعملية رفع النفايات وكذلك آليّات توزيع الماء.
أمّا الوحدات التابعة للقسم فهي:
1. وحدة الصباحيّة والمسائيّة والليليّة. تقوم هذه الوحدة بتقسيم الأعمال المناطة بالمنتسبين وسدّ النقص في بعض الواجبات مؤقّتاً إن حدثت.
2. وحدة الذاتيّة. هذه الوحدة مسؤولة عن متابعة كافة الكتب الواردة من الأمانة العامّة الى القسم والإجابة عنها وأرشفتها، وتنفيذ كافة الواجبات الإدارية المناطة بها من خلال متابعة الحضور والغياب والإجازات للمنتسبين.
3. وحدة الكاميرات. تقوم هذه الوحدة بمتابعة جميع الحالات التي تحدث في المقام أو في المناطق المحيطة به من خلال كاميرات المراقبة المنصوبة لهذا الغرض، بالإضافة الى الإخوة الفنّيّين العاملين على تصليح وصيانة جميع الأجهزة والخطوط الكهربائيّة الخاصّة بالمقام وما حوله.
4. وحدة الاستفتاء والتوجيه الدينيّ. تضمّ هذه الوحدة مجموعة من طلّاب الحوزة العلميّة يقومون بالإجابة عن جميع الأسئلة الفقهيّة التي يقوم الزائرون بطرحها بالإضافة الى إلقاء المحاضرات الدينيّة".
وعن عدد المنتسبين وآليّة الدوام في القسم بيّن الزبيدي قائلاً: "يضمّ قسم المقام (78) منتسباً موزّعين على الشعب والوحدات المذكورة، وتكون آليّة الدوام بنظام الوجبات (الشفتات) الصباحيّة والمسائيّة واللّيليّة".
أمّا بخصوص أعمال الصيانة التي جرى تنفيذها في المقام الشريف فتحدّث قائلاً: "أُجريت العديدُ من أعمال البناء والصيانة في المقام الشريف، ومن أهمّ وأبرز هذه الأعمال استبدال الكاشي الكربلائي القديم الذي كان يكسو القبّة الشريفة للمقام بكاشي جديد، حيث يمتاز الأخير بمتانة وجماليّة عاليتين، مع استبدال الكاشي الذي كان يكسو واجهة المقام، بالإضافة الى تزجيج كافّة قاعات المقام وعمل سقوف المقام الشريف بالديكور المغربيّ وتغيير كاشي الأرضية بنوعٍ فاخر من المرمر فضلاً عن العديد من الأعمال الأخرى، والآن لدينا مشروع كبير ومهمّ جدّاً ما زال تنفيذه جارياً وهو مشروع توسعة المقام بشكلٍ كبير ومدّه فوق النهر، وسيتمّ بناء قاعتين كبيرتين واحدة للرجال وأخرى للنساء وسيكون هناك طابقٌ ثانٍ لهاتين القاعتين يُخصّص للمتطوّعين في أيّام الزيارات المليونيّة لغرض مبيتهم".
تعليقات القراء
لا يوجد تعليق
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
المشاركه: